الرئيسية / مقالات / الأهلي المتصدر يستمر في نزيف النقاط ويتعادل مع الشرقية بهدف لكل منهما
النادي الأهلي
النادي الأهلي

الأهلي المتصدر يستمر في نزيف النقاط ويتعادل مع الشرقية بهدف لكل منهما

بقلم : مجدي فرج

حالة إرتباك تضرب النادي الأهلي في نهاية الموسم وتفقده توازنه برغم توافر كل مقومات النجاح ، [مهارات فنية لأفضل لاعبين في مصر وأسعارهم ملايين مقارنة بفريق ” الشرقية ” ولياقة بدنية وإستقرار مادي ومساندات إعلامية ..]وأسباب أخري كثيرة تجعل الأهلي قطار إكسبريس يدهس كل من يقابله وبفارق كبير من الأهداف.

إلا أن خداع المدير الفني للجماهير عن قوة المنافسين وصعوبة المباريات ، وتصديق بعض البرامج ومحلليها له حتي ينالوا القرب منه ورضاه بصفته المدير الفني للنادي الاهلي أكبر نادي في مصر والشرق الأوسط ، وسزاجة بعض الجماهير التي لا تري إلا بعين هؤلاء  المضللين ، ولا تسمع إلا منهم ، ونحن والجميع يري أن الإمكانيات الفنية لكل لاعبي الاهلي دون إستثناء على حده كفيلة بقيادة فريق.

أسباب أخري كثيرة خاصة بالضمير والعوامل النفسية ، التي تجعل من الأهلي فريق عادي جداً يبحث في كل مباراة عن ركلة جزاء أو ضربة ثابته أو تسديدة طائشة ليحسم اللقاء لصالحه بهدف دون مقابل حتي ولو كان المنافس في قاع الدوري.

كفي المسؤولون تضليلاً ، والمحللون نفاقاً ، وبعض الجماهير تصديقاً ، تعادل الاهلي مع الشرقية 1-1 ليس عيبا ولا نتيجة خيالية ، بل كان ممكن أن يخرج الاهلي خاسراً ، فهي مجرد مباراة كرة قدم وكل النتائج متاحة ، وممكن يكون أداءه سلبي في تلك المباراة.

ولكن إن زاد هذا المستوي السيئ لطيلة موسم يخدعنا فيه الأهلي بفوزه الكاذب بهدف دون رد أو اثنان في الثواني الأخيرة ، وتأتي النتائج لتغطي كل السلبيات ، ويخدعونا بأرقامه الخادعة التي لا يحصل عليها بقوته ولا نصف قوته ولكنها تأتي من ضِعف المنافسين معنوياً وفقرهم فنياً ، متي نري القوة الحقيقية للأهلي ؟.

عذراً للشرقية فلم نتحدث كثيراً عنه ، فهو جاء ليلعب على نقطة التعادل وها هو حقق ما أراد فهنيئاً له بها ، فلا أحبذ الفريق الذي يلعب على أقل الخسائر ولا أحيي إلا البطل الذي يلعب على الفوز ثم الفوز وعن جدارة وإستحقاق.

عن مجدي فرج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *