التخطي إلى المحتوى
عبدالعزيز ينقذ سموحة من خسارة ثلاث نقاط بهدف التعادل في وقت قاتل

خرج فريق الاسماعيلى متعادلاً بهدفين علي أرضه في مباراته مع فريق سموحة مساء اليوم ، في إطار فعاليات الجولة ال24 من بطولة الدوري الممتاز، ليظل في المركز الرابع متقدما عن الزمالك اقرب منافسيه بمركز واحد.

وكان سموحة يمتلك من النقاط 40 نقطة فأصبح بعد مباراته مع الاسماعيلى يمتلك 41 نقطة، ويحتل فريق الاسماعيلى المركز السابع برصيد 34 نقطة.

بدأت المباراة بأداء جيد من الفريقين، لكن فريق الاسماعيلى لم ينتظر كثيرا ليتقدم بهدف في الدقيقة التاسعة، عن طريق ركلة ركنية لعبها ابراهيم حسن في مرمى أبو جبل مباشرةً.

و تعرض حسنى عبدربه نجم فريق الاسماعيلى، لإصابة كبيرة في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع في الشوط الأول، بعد كرة مشتركة مع أحد لاعبى فريق سموحة، نتج عنها جرح قطعي في الرأس، استدعى تدخل الطبيب المعالج للفريق.

وفى بداية الشوط الثانى رفض سموحة استئناف المباراة بسبب دخول بعض الجماهير المشجعة لفريق الاسماعيلى للمدرجات، ثم تم استئناف المباراة، وعن طريق خطأ من كرة مرتدة لباتريك مالو لاعب سموحة لم يستطيع السيطرة عليها ليستلمها كالديرون ليتقدم الاسماعيلى بهدف ثان.

لكن سموحة لم يقبل بالهزيمة، واستطاع لاعبه محمود عبدالعزيز،احراز هدف التعادل في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع من الشوط الثانى.

و احرز ابراهيم حسن لاعب الاسماعيلى، هدف في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع، لكن الحكم محمود عاشور احتسبه هدف من تسلل.

وانتهت المباراة بتعادل الفريقين بهدفين لكل فريق، وأيضاً باشتباك من اللاعبين والطاقم الاداري لفريق الاسماعيلي مع طاقم الحكام فى أرض الملعب، اعتراضاً على الغاء الهدف.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *