التخطي إلى المحتوى
طبيب منتخب مصر نستخدم أحدث التقنيات والجهاز الفنى يتعامل بكل احترافية
طبيب المنتخب الوطني

أعلن محمد أبو العلا طبيب منتخب مصر ، أن اللاعب المصري محمد صلاح المحترف لم يعد يشعر بالفارق بين الأندية الأوروبية ، ووجوده حاليا ضمن الفراعنة يعني أن الجهاز الفني لمنتخب مصر قد يقوم بالتعامل على اخترافية شديدة قد تشبه الأندية الأوروبية الكبري.

ومن جانبه أعلن ابو العلا خلال التصريحات الصحفية للصفحة الرسمية لموقع اتحاد كرة القدم ، أنه لم يعد اللاعب المحترف محمد صلاح في أي دولة متقدماً كروياً كما يشعر بوجود مسافة بسيطة بين ما إعتاد عليه فى ناديه وبين أي نادي آخر.

جاءت مجريات الأمور خلال الفترة الأخيرة من التعاملات ، وقد تعامل فى الجابون مع 10 لاعبين محترفين بالخارج ، ووصل الأمر إلي الآن لتسعة عشر لاعباً ، وكان لابد من المواجهة لنقل هذه النوعية داخل اتحاد الكرة المصرية وتاريحها.

وأضاف الطبيب ، أن ما تم التوصل إليه الآن في منتخب مصر هو أمر لأول مرة يحدث في تاريخ الكرة ، ولم يتم إستخدام الـ DNA ، أو التعامل بخاصية الـ GPS لكي يتم قياس الأحمال ، ويضيف إلي ذلك أن الأجهزة القياسية تعتبر شبه معتادة الآن.

وقد أكد أيضاً محمد أبو العلا أن المشهد لم يعد متكرر من الإصابات التي تمت معايشتها خلال كأس الأمم الأفريقية داخل الجابون في عام 2017 ، وذلك بعد ما تم فقد ستة لاعبين في المباراة النهائية خلال الإصابة الأخيرة.