«صاحب الكومباوند فلول وبيشهر بي عشان فيلم الممر».. أحمد فلوكس يكشف تفاصيل جديدة بعد فيديو التعدي على فرد الأمن

الموجز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الموجز  

كشف الفنان أحمد فلوكس تفاصيل واقعة تعديه على فرد أمن داخل كومباوند خلال في الساعات الأولى من صباح أمس الجمعة.

وبحسب صحيفة "الوطن"، فإن فلوكس كتب منشوراً على صفحته الشخصية على موقع "فيس بوك"، قال فيه: "أدي أساس الموضوع.. المشكلة إن الأستاذ صاحب الكمبوند صاحب المال والنفوذ الحقيقي وأنتم تعلمون جيدا من هم أصحاب الكومبوند والشركة بيداري على كل الأخطاء والافتراءات، ويستخدم كل أساليب التشهير من تسريب جزء من الفيديو، وكلام غير صحيح، وإخفاء واقعة تعدي الشوم، وللتشهير بشخصي، وبيستخدم كل نفوذه، وطبعا عرفتوا ليه في ممنهج وخصوصا بربط الممر والجيش فلول بقي وكده".

وأضاف الفنان: "طب حضرتك الشتيمه والتشهير ده اسمه ايه مش بردو بلطجة، وعموما أنا ردي عليك قانوني، وهاخد حقي منك حتى لو كنت شريك أهم الناس.. ومهما كنت واصل فأنا معي الله".

وتابع: "أنا اكن كل الاحترام لجميع الناس اللي مدخله، رغم كم أساليب غير المحترمة المتبعة ضدي لابتذاذي، وأكبر دليل على هذا مكالمتي للأستاذة الفاضلة الكبيرة سحر العجاتي، وكنت أتمنى أنت تكون بالمثل مع حضرتك، لكن من الواضح إن المال والنفوذ الحقيقي أخلاقه بتبان، لو أنت فاكر إني خروف فمن الواضح انك بقالك كتير مابتدبحش لله فنسيت الخرفان شكلها إيه يا باشا".

واختتم فلوكس منشوره بالقول: "الموضوع أصبح شخصي جدا، ولن اترك حقي، أولا بعد التشهير بيا، وثانيا لتطهير البلد من أمثالك المنتفعين السابقين للنظام السابق، والكارهين للقوات المسلحة وغير المنتفعين من النظام حاليا، شريك منتفعي النظام السابق، اللي كانوا واخدين متر الأرض بملاليم وبايعينه بالملايين، اللي بيكرهوا الجيش والنظام علشان عارفين تمامه وعلشان مش بتوع مصالح، وأنا مش هاسيب حقي منك، ولو أنت صاحب شركة الأمن والكومبوند، والفيديوهات بتاعتك والقسم والدنيا معاك، فأنا معايا الحق، وربنا، وأنا مبسبش حقي، ومبسبش حق ابني الي حضرتك قاعد بتشوه في أبوه وفاكره النظام، حسبي الله ونعم الوكيل فيك وفي أمثالك".

وكان رواد مواقع التوصل الاجتماعي قد تداولوا مقطع فيديو لفلوكس وهو يعتدي على فرد أمن بالضرب، خلال الساعات الماضية.

وأظهر الفيديو، الفنان وهو يخرج من سيارته، متجهًا ناحية فرد الأمن الذي يقف على بوابة دخول الكمبوند، واقترب منه وتعدى عليه بالضرب واشتبك معه وعنفه بشده، ثم ارتاد سيارته مرة ثانية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق