إعلان شركة لازوردي للمجوهرات عن استراتيجيتها للتوسّع في مجال صياغة المجوهرات التي تباع بالقطعة وتطوير منصّتها للتجارة الإلكترونية

مباشر (اقتصاد) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
تعلن شركة لازوردي للمجوهرات عن استراتيجيتها التحوّلية للنمو والتوسّع في مجال بيع المشغولات الذهبية بالقطعة، بأسعارٍ مقبولة، من خلال علاماتها ومجموعاتها الجديدة، مس أل ولازوردي ان ستايل، في أسواق المملكة العربية السعودية ومصر. وتأتي هذه الخطوة عقب الجهود التي بذلتها الشركة في تنويع تدفقات إيراداتها من خلال إضافة علامات جديدة وعبر دخول قنواتٍ جديدة، في سياق تلبية التغيرات في أذواق العملاء، وفي سلوكيات الشراء والارتفاع الحادّ في أسعار الذهب. كما سبق للشركة أن أطلقت بنجاح منصتها للتجارة الإلكترونية الخاصة بمس أل، وهي على أهبة الاستعداد لتوسّع كبير عبر المجال الإلكتروني من خلال مزيد من العلامات التجارية وعبر دخول الأسواق الرائدة.

ويعدّ هذا التطوّر هاماً في استراتيجية الشركة التي عوّلت في الماضي بشكلٍ أساسي على بيع المجوهرات الذهبية بالوزن في أسواق الذهب التقليدية.

وتُباع علامة مس أل حالياً في متاجر لازوردي، وفي الأكشاك في كلّ من المملكة العربية السعودية ومصر، فضلاً عن نقاط البيع المعتمدة في المراكز التجارية، في وقتٍ تعتزم فيه الشركة افتتاح متاجر لبيع منتجات مس أل بالتجزئة في المملكة العربية السعودية ومصر في عام 2021. وسينعكس الأثر المالي لافتتاح متاجر وأكشاك جديدة بدءاً من الربع الأول من عام 2021 وإن كان يصعب التقدير في الوقت الراهن.

كما ومن المقرّر أن تباع مجموعة لازوردي ان ستايل الجديدة بالقطعة في أسواق الذهب التقليدية من خلال شبكةٍ واسعةٍ من تجار التجزئة. وإن لم توضع أيّ خطط في الوقت الراهن لافتتاح متاجر مخصّصة لمجموعة لازوردي إنستايل، إلاّ انّ الأثر المالي لإدخال وبيع منتجات لازوردي ان ستايل سيثمر أيضاً اعتباراً من الربع الأول من عام 2021، ولكن يصعب التقدير بدقة حالياً.

وستستمرّ الشركة بتطوير نطاق عمليات الجملة لبيع المجوهرات بالوزن والذى من المتوقع أن تنخفض نسبة مشاركته في إيرادات الشركة وأرباحها من هذا القطاع، في انعكاسٍ لعملية تحوّل سلوكيات الشراء لدى العملاء من شراء الذهب بالوزن إلى شراء المجوهرات الذهبية الكلاسيكية والمواكبة للموضة بالقطعة. وهو ما من شأنه أن يساعد شركة لازوردي على خفض رأسمالها العامل وما يرافقه من تكلفة تمويل عالية.

أما منصة التجارة الإلكترونية فقد أُطلقت بنجاح وما زالت قيد التطوير. وهي مخصّصة في الوقت الحالي وبشكلٍ رئيسي لبيع مجوهرات علامة مس أل وبعض المنتجات الأخرى. وإن كان معلوما انّ مساهمة التجارة الإلكترونية في الإيرادات والدخل ليست كبيرةً بعد، إلاّ انها تنمو بوتيرةٍ سريعة. وستستكمل الشركة عملية توسّعها وتطوّر تجارتها الإلكترونية وحضورها في السوق الإقليمية نظراً إلى التغيّر الكبير في سلوك المتسوّقين نحو الشراء عبر المواقع الإلكترونية.

تتمتع لازوردي اليوم بعلامة تجارية قوية وتراث عريق، وبدراية في مجال صياغة المجوهرات والمشغولات الذهبية، وفريق إداري من ذوي الخبرة، ومجلس مدراء من أصحاب الخبرات العالية ملتزمين بتحقيق النجاح في تحوّل الشركة نحو استراتيجيتها الجديدة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق