رئيس "سابك": تداعيات كورونا وضعت قطاع الأعمال أمام تحديات كبيرة

مباشر (اقتصاد) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الرياض ـ مباشر: قال نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة "سابك"، السعودية يوسف البنيان، إن رئاسة المملكة لمجموعة العشرين تأتي في وقت العالم فيه في أمس الحاجة لاتباع نهج الحكمة والشمولية، من أجل توجيه الاقتصاد العالمي إلى معالجة الظواهر السلبية، التي أحدثتها جائحة كورونا.

وأضاف البنيان في تصريح لوكالة الأنباء السعودية، أن هذه الظروف الاستثنائية وضعت قطاع الأعمال السعودي والعالمي أمام تحدياتٍ كبيرة، ما تطلب ضرورة طرح حلول وأفكار تسهم في عودة الازدهار للاقتصاد العالمي.

وتابع: "تمثل الدول الأعضاء في مجموعة العشرين مجتمعةً حوالي 80% من الناتج المحلي العالمي، و75% من حجم التجارة العالمية، و70% من سكان العالم، وسيجتمع ممثلو دول المجموعة لمناقشة القضايا المالية والاجتماعية والاقتصادية".

وقال البنيان: "نشهد في هذه الأيام تحركات وتحضيرات ولقاءات مكثفة تقودها الرياض لعقد قمة استثنائية في ظروف غير معتادة تتزامن مع أزمة جائحة كورونا التي أدت تداعياتها إلى إيجاد تحديات صحية واقتصادية واجتماعية غير مسبوقة على مستوى العالم".

وعدّ رئيس "سابك" قمة مجموعة الأعمال السعودية التي عقدت أول مرة في المنطقة نهاية الشهر الماضي واحدة من أهم الاحداث التي تسبق اجتماع قادة دول العشرين، فهي الممثل الرسمي لمجتمع الأعمال للمجموعة.

وتابع قائلا: "من هذا المنطلق فهي تمثل مجتمع الأعمال الدولي في الدول الأعضاء على مستوى جميع القطاعات الاقتصادية، حيث تركز دور مجموعة الأعمال حول تعزيز الحوار بين القطاعين العام والخاص وتقديم توصيات سياسية محددة تمثل مصالح مجتمع الأعمال العالمي".

وبين رئيس مجموعة تواصل الأعمال أن المجموعة عملت على إعداد وتقديم 25 توصية سياسية إلى رئاسة مجموعة العشرين، ليتم إدراجها في البيان الختامي لقادة مجموعة العشرين التي سيرأسها خادم الحرمين الشريفين في 21-22 من هذا الشهر.

وأشار إلى أنه تم تقديم التوصيات السياسية رسمياً إلى مجموعة العشرين خلال القمة الافتراضية لمجموعة الأعمال السعودية التي أقيمت يومي 26 و27 أكتوبر 2020، تحت شعار التحول من أجل النمو الشامل.

وأفاد بأن مجموعة الأعمال السعودية نجحت في مساعيها لتكون الأكثر شمولاً على الإطلاق، حيث منحت مجموعة الاعمال السعودية صوتاً لجميع الشركاء من أجل إثراء نتائج جهودها.

وقال إنها أسهمت كذلك في منح فرصة حقيقة للشركات والقادة السعوديين للعمل بشكل وثيق مع نظرائهم على مستوى العالم من أجل صياغة حلول لتحديات المستقبل.

وتستضيف المملكة العربية السعودية، في 21-22 نوفمبر / تشرين الثاني 2020، قمة مجموعة العشرين 2020، بمدينة الرياض السعودية وهي أول قمة لمجموعة العشرين تستضيفها السعودية.

ترشيحات:

دراسة تتوقع نمو حركة المبيعات بالسعودية خلال الجمعة البيضاء

رئيس "سامبا": وزارة المالية تستهدف تسريع دورة الدفع للقطاع الخاص وتقليصها لأيام

أخبار ذات صلة

0 تعليق