وزير الطاقة السعودي: 99.5% الالتزام باتفاق أوبك+ والتوصل للقاح يدعم أسواق النفط

مباشر (اقتصاد) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الرياض – مباشر: ترأس وزير الطاقة السعودي، الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز، اليوم الثلاثاء، الاجتماع الـ24 للجنة الوزارية المشتركة لمراقبة خفض الإنتاج.

 وقال الأمير عبدالعزيز بن سلمان، خلال كلمته في الاجتماع، إن المنتجين حققوا نسبة التزام باتفاق أوبك+ تصل إلى 99.5% من المستهدفات التي وضعت في أبريل/ نيسان 2020.

وأضاف وزير الطاقة السعودي، أن التوصل للقاح كورونا سيدعم أداء أسواق النفط العالمية، لافتا إلى وجود تعافي قوي للاقتصاد في آسيا.

وأردف الوزير: "سنعمل على ضمان استمرار اتفاق أوبك+ للحافظ على استقرار السوق، نحن بحاجه إلى مرونة لتكون من ضمن مبادئ التعاون".

وأقرت اللجنة الفنية الوزارية تمديد تخفيض الإنتاج البالغ حاليا 7.7 مليون برميل يوميا، وبدء العمل بالقرار من شهر يناير/ كانون الثاني ولمدة 3 أشهر إضافية.

وذكر تقرير، أمس الاثنين، أن منظمة أوبك وحلفاءها يميلون نحو استمرار اتفاقية خفض إنتاج النفط لمدة ثلاثة أشهر على الأقل؛ لدعم الأسعار مع استمرار الموجة الثانية لوباء كورونا.

وفي 9 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، قال وزير الطاقة السعودي، إنه يمكن تعديل اتفاقية "أوبك+"، مبينا أن السوق لا تزال مستقرة.

وتوصل أعضاء منظمة أوبك وحلفاؤها، في أبريل/ نيسان الماضي، إلى اتفاق تاريخي بخفض الإنتاج بنحو 9.7 مليون برميل يومياً بداية من الأول من شهر مايو/أيار وحتى نهاية يونيو/حزيران، بعد مناقشات استمرت لعدة أيام تمت بدعوة من المملكة العربية السعودية.

وفي 6 يونيو/ حزيران، اتفق تحالف "أوبك+" على تمديد الاتفاق التاريخي لخفض الإمدادات لمدة شهر آخر حتى 31 يوليو/تموز 2020، وهو ما يأتي في سياق محاولة إعادة التوازن إلى سوق الخام العالمي.

ومن المقرر أن يعقد الاجتماع القادم لأوبك في العاصمة النمساوية "فيينا" يوم 30 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، يعقبه اجتماع لأوبك والحلفاء البالغ عددهم 10 دول من بينهم روسيا وكازاخستان في اليوم التالي 1 ديسمبر/كانون الأول 2020.

ترشيحات:

وزير الطاقة السعودي: نستهدف هيكلة قطاع الكهرباء لتعزيز موثوقية الخدمة

صندوق الاستثمارات العامة السعودي يقلص محفظته بالأسهم الأمريكية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق