وزير التجارة السعودي: مراجعة قرار زيادة ضريبة القيمة المضافة بانتهاء أزمة كورونا

مباشر (اقتصاد) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الرياض – مباشر: قال وزير التجارة السعودي، وزير الإعلام المكلف، ماجد القصبي، إن موضوع ضريبة القيمة المضافة هاجس لكل فرد وبيت وأسرة، وكما قال ولي العهد إن قرار رفع الضريبة كان مؤلما، هذا القرار لم يتم اتخاذه بسهولة.

وأضاف الوزير، خلال المؤتمر الصحفي الدوري للتواصل الحكومي، المنعقد اليوم الخميس، أن قرار زيادة ضريبة القيمة المضافة من 5% إلى 15%، مثل القرارات الأخرى يمكن مراجعها في المستقبل بعد زوال جائحة كورونا، وتحسن الدورة الاقتصادية.

واشار الوزير إلى أن فاتورة أجور موظفين الدولة تبلغ نصف تريليون ريال، بالإضافة إلى الالتزامات الأخرى مثل الدعم الاجتماعي والمدارس والطرق، ومشاريع بنية تحتية، تلك المبالغ يجب الوفاء بها، فكان الهدف هو عدم المساس بالرواتب والبدلات واختارت الدولة هذا الاختيار بزيادة القيمة المضافة.

كما أوضح الوزير، أن ما جاء للمملكة من النفط العام الماضي وهذا العام لم يغط الرواتب، ولكن الإيرادات التي جاءت من ضريبة الرسوم المحلاة والانتقائية وغيرها من الإيرادات غير النفطية هو ما ساعد المملكة لمواجهة تلك المشكلة.

حماية المستهلك

وقال وزير التجارة، إن حماية المستهلك أولوية قصوى لدى الدولة، مؤكدا أن الدولة لن تسمح باستغلال بعض ضعاف النفوس لاستغلال الظروف وزيادة الأسعار، مشددا على أن الدولة ستضرب بيد من حديد على يد كل من يتلاعب بالأسعار.

وأضاف القصبي، أن الوزارة قامت بـ370 ألف جولة رقابية في جميع المناطق وتم رصد 3700 مخالفة، وتم ضبط 500 طن من المواد الغذائية، و25 مليون منتج من الكمامات والمعقمات، و280 طن من الأرز تم جمعها وضخها للأسواق لتباع بالأسعار العادلة للمستهلك، لافتا إلى رفع الدولة المخالفة لتصل إلى مليون ريال خلال الأزمة.

مكافحة الفساد

وعلى مستوى مكافحة الفساد، قال الوزير: "الفساد هو سرطان التنمية كما قال ولي العهد وهو العدو الأول لأي نمو ولأي مجتمع، فمكافحة الفساد ركيزة من ركائز رؤية 2030".

وأكد القصبي، أن مكافحة الفساد هو منهج وأسلوب عمل مؤسسة، مضيفا: "وأذكر كلام الأمير قبل سنوات عندما تحدث عن الفساد أنه لن ينجو أي شخص من الفساد أيا كان منصبه، نستهدف استئصاله من جذوره".

وأشار الوزير، إلى أن هيئة الرقابة ومكافحة الفساد نظرت 3700 قضية خلال هذا العام.

وبالنسبة للأموال التي تم استعادتها جراء حملة مكافحة الفساد، بين أن متحصلات تسويات الفساد هي أموال البلد والمواطن، وتعاد إلى خزينة الدولة، ويتم تسجيلها ضمن الإيرادات، وتعلن في ميزانية كل عام.

مواجهة كورونا

قال الوزير، إن الرؤية أحدثت تغيرات هيكلية شملت 13 وزارة، وحدثت إصلاحات لتهدف لخدمة المواطن، وتم تغيير 72 نظام ولائحة في السنوات الماضية، وأكثر من 200 مادة ولائحة جاري دراسة تعديلها.

وأضاف القصبي، أن المملكة حققت أفضل دولة تقدما في تحسين بيئة العمل 2019 وفقا للبنك الدولي، قائلا: "الرؤية مستهدف روح أسلوب عمل خلقت التشاركية وروح الفريق".

ونوه الوزير، بأنه عندما جاءت جائحة كورونا كانت المملكة مستعدة، عبر بنية رقمية أفادتها في الجائحة واستمر العمل خلال الأزمة، ففي وزارة العدل تمت أكثر من 255 ألف جلسة قضائية تمت عن بعد، وأكثر من 53 مليون طيب تم عبر التواصل، واليوم 80% من الخدمات تقدم إلكترونية بفضل الجاهزية والاستباقية التمي مكنت من مواجهة الجائحة.

وتابع: "وكذفك بفضل توافر الأمن الغذائي والدوائي، سبقنا دول كثيرة، المملكة سطرت قصة نجاح".

وأشار الوزير، إلى أن السعة السريرية للمستشفيات بالمملكة ارتفعت 60% عن العقود الماضية، مؤكدا أن السعودية ستكون من أوائل الدول حصولا على اللقاح.

وأوضح، أن وزارة الصحة أجرت 9 ملايين فحص للكشف عن فيروس كورونا، و12 مليون استشارة طبية.

ترشيحات:

أصول البنوك السعودية ترتفع 14.1% بنهاية الربع الثالث لـ2.68 تريليون ريال

الموارد البشرية: رفع الحد الأدنى لأجور السعوديين في نطاقات لـ4 آلاف ريال

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق