وزير الطاقة السعودي: مجموعة العشرين تتبنى نهج الاقتصاد الدائري للكربون

مباشر (اقتصاد) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الرياض - مباشر: ذكر الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز، وزير الطاقة السعودي، أن مجموعة العشرين، تبنت نهج الاقتصاد الدائري للكربون، الذي يشمل حزمة متنوعة من حلول وتقنيات الطاقة المبنية على البحث والتطوير والابتكار.

وأوضح الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز، في تصريحات لوكالة أنباء السعودية "واس"، اليوم الجمعة، أن ذلك لضمان الوصول إلى أنظمة طاقة أكثر نظافة واستدامة وأيسر تكلفة.

وبين، أن وزراء الطاقة في مجموعة العشرين أقروا أن نهج الاقتصاد الدائري للكربون هو نهج شامل ومتكامل وجامع وواقعي، يعمل على السيطرة على انبعاثات الكربون، ويمكن تطبيقه في إطار أولويات كل دولة وظروفها الخاصة، وهو يشمل خطواتٍ أربع وهي؛ العمل على خفض انبعاثات الكربون، وإعادة استخدامه، وإعادة تدويره، والعمل على إزالته.

وأفاد، بأن اجتماعات وزراء الطاقة في مجموعة العشرين، تناولت البرنامج الطوعي المسرِّع لنهج الاقتصاد الدائري للكربون، الذي يمثل آلية شاملة للترويج للفرص المرتبطة بالخطوات الأربع المتضمنة في هذا النهج، وتعزيز مجالات انتهازها، وتسريع الجهود الرامية إلى تطوير ونشر تقنيات مبتكرة، وقابلة للتوسع، وذات كفاءة، بهدف توفير الطاقة للجميع.

وأوضح الأمير عبدالعزيز بن سلمان أن رئاسة المملكة أكدت لمجموعة العشرين على تعزيز الجهود المبذولة لضبط الانبعاثات، في جميع القطاعات، وتحسين أوجه الترابط والتكامل بين إجراءات التكيّف والتخفيف من الانبعاثات، بما في ذلك الحلول التي تعتمد على الاستفادة من الطبيعة؛ مثل إعادة التشجير، وحماية الموارد البحرية وإعادة تهيئتها.

وأكد، وزراء الطاقة في المجموعة على أن الوصول والحصول على طاقة أنظف وأكثر استدامة وميسورة التكلفة يُعدّ أمرًا أساساً لإعانة شعوب العالم على الحد من الفقر وعلى تعزيز النمو الاقتصادي، وبيّنوا في هذا الإطار، أنه لتحقيق تحولات مستدامة للطاقة فإن تنويع مصادر الطاقة المُستخدمة واستخدام التقنيات المبتكرة، سيوفران فرصًا لدفع عجلة التحول نحو طاقةٍ أنظف.

ترشيحات 

السعودية: مجموعة العشرين تسعى لاستقرار أسواق الطاقة العالمية وتأمين إمداداتها

السعودية تستضيف قمة قادة مجموعة العشرين "افتراضياً" في الرياض.. السبت

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق