التمثيل التجاري بجدة يطالب شركات الأثاث المصرية الاهتمام بالتسويق الإلكتروني

مباشر (اقتصاد) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

القاهرة - مباشر: طالب عمرو عادل رئيس مكتب التمثيل التجاري المصري في مدينة جدة السعودية، الشركات المصرية العاملة في قطاع الأثاث بضرورة الاهتمام بتوفير كتالوج الكتروني عن منتجاتها، وبعمليات التسويق الالكتروني، والتى زاد الطلب عليها خلال الفترة الماضية مع جائحة كورونا، لزيادة صادراتهم وحصتهم بالسوق السعودي، واستغلال مزايا الاعفاء الجمركي.

وأكد عمرو عادل، على أهمية قيام الشركات بالاهتمام بتصميم الأثاث المودرن التي تعتمد فكرته على الأحجام الصغيرة بجانب الأثاث التقليدي، ومواكبة أذواق المستهلكين، لافتاً إلى أن المكتب بالتعاون مع المجلس التصديري طالب بوضع رسوم توضيحية للمنتجات المطلوبة، وفقاً لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

وشدد على ضرورة مرونة الشركات المصرية مع المستورد السعودي في توفير التصميمات التى يحتاج اليها، مشيراً إلى أن أغلب الشركات السعودية تقوم بتأجير خطوط انتاج لها بالخارج لعمل تصميمات محددة.

وقال رئيس مكتب التمثيل التجاري المصري في مدينة جدة السعودية، إن المكتب قام بكتابة الاشتراطات الفنية التي فرضتها السعودية على المنتجات المستوردة والتي لاتقل عن اشتراطات الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي في دليل المصدر، مطالباً بضرورة الإلتزام الشركات المصرية بها لنفاذ منتجاتهم.

وأوضح أن السوق السعودية تشترط وجود إقرار المطابقة من المستورد السعودي بالتنسيق مع المصدر المصري، حيث لا توجد حتى الآن لائحة فنية خاصة باشتراطات البنود الجمركية الخاصة بالأثاث باستثناء بند "الأبواب والنوافذ الخشبية"، والتى يتم الحصول عليها من خلال إحدى الجهات المختصة والمعتمد من منصة "سابر" الإلكترونية السعودية.

ولفت إلى أهمية مشاركة الشركات المصرية في المعارض التجارية التى تنظمها المملكة العربية السعودية للترويج لمنتجاتهم وكذلك تنظيم بعثات تجارية وميدانية للمصانع، منوهاً إلى أن أغلب المعارض حالياً متوقفة بسبب جائحة كورونا.

وذكر "عادل" بأن السوق السعودي من أكبر الأسواق في المنطقة العربية، في جميع القطاعات، ومنها قطاع الاثاث، ويتراوح حجم الانفاق الاستهلاكي على الأثاث في السعودية من 3.5 إلى 4 مليار دولار سنوياً.

وأضأف أن المصارف السعودية تقدم 8 أنواع من القروض والإئتمان منهم قرضان الأول" للتأثيث وترميم العقارات" والثاني خاص "بالأثاث" تمثل نحو10% من اجمالي القروض الاستهلاكية.

كما أن مشروعات رؤية السعودية 2030 تستهدف تعزيز السياحة التقليدية بجانب السياحية الدينية، مشيرا الى أنها تستهدف زيادة الغرف الفنديقة لتبلغ 80 ألف غرفة فندقية بحلول 2025.

ترشيحات

ما هي الأسباب التي دفعت أسعار السيارات في مصر للارتفاع نحو 5%؟

8 نصائح لمستثمري أسواق الأسهم في الخليج ومصر لجني الأرباح خلال 2021

محافظ القاهرة يوجه بسرعة إزالة آثار حريق التوفيقية ولجنة هندسية لفحص العقارات

أخبار ذات صلة

0 تعليق