اعلان شركة تهامة للإعلان والعلاقات العامة عن النتائج المالية الأولية للفترة المنتهية في 2020-12-31 ( تسعة أشهر )

مباشر (اقتصاد) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
بند توضيح يعود سبب الارتفاع ( الانخفاض ) في صافي الربح خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع المماثل من العام السابق إلى يعود سبب إرتفاع الخسائر في الربع الحالي مقارنة بالربع المماثل من العام السابق بشكل رئيسي إلى إنخفاض مجمل ربح قطاع التجزئة بما يقارب 2.2 مليون ريال سعودي حيث تأثرت إيرادات الشركة سلبياً نتيجة انتشار فيروس كورونا المستجد والقيود الشديدة على السفر للرحلات الدولية والانخفاض الهائل في عدد الركاب للرحلات الداخلية، إضافة إلى عدم وجود موسم العودة إلى المدارس خلال هذا العام. كما إنخفض مجمل ربح قطاعى الإنتاج و الإعلان بما يقارب 1 مليون ريال سعودي نتيجة إلإنخفاض اللاحق فى حجم الإنفاق الإعلاني من العملاء، كما إرتفعت المصروفات العمومية و البيعية بما يقارب 2.7 مليون ريال منها مخصص خسائر إئتمانية بما يقارب 1.8 مليون ريال، و إنخفضت الحصة من نتائج إعمال الشركات الزميلة بما يقارب 2.5 مليون ريال نتيجة لتأثر هذه الشركات من الإنخفاض السريع فى الإنفاق الإعلانى من العملاء، كما إرتفع مخصص الزكاة بما يقارب 0.8 مليون ريال بعد زيادة رأس مال الشركة. تم مقابلة هذا الإنخفاض جزئياً بإرتفاع مجمل ربح قطاع التوزيع بما يقارب 1.3 مليون ريال، خلال الربع المماثل من العام السابق تم تسجيل ما يقارب 2.5 مليون ريال خسائر تدنى موجودات غير ملموسة، أرتفعت الإيرادات الإخرى بما يقارب 4.3 مليون ريال، منها 3.7 مليون ريال خصم إيجارت مكتسب و 0.4 مليون ريال أرباح إستثمارات فى صندوق مرابحات. يعود سبب الارتفاع ( الانخفاض ) في صافي الربح خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع السابق إلى يعود سبب إرتفاع الخسائر في الربع الحالي مقارنة بالربع السابق من العام بشكل رئيسي إلى إنخفاض مجمل ربح قطاع التوزيع بما يقارب 7.6 مليون ريال سعودي حيث كان موسم التوريد الرئيسي للمدارس خلال الربع السابق من العام، كما إرتفعت المصروفات العمومية و البيعية بما يقارب 7.3 مليون ريال منها مخصص خسائر إئتمانية بما يقارب 1.8 مليون ريال. تم مقابلة هذا الإرتفاع جزئياً بإرتفاع مجمل ربح قطاع التجزئة و المكتبات بما يقارب 0.3 مليون ريال بعد إعادة فتح متاجر الشوارع الرئيسية و فروع المطارات على الرغم من إستمرار تأثر إيرادات الشركة سلباً نتيجة إستمرار أثر فيروس كورونا المستجد والقيود الشديدة على السفر للرحلات الدولية والانخفاض الهائل في عدد الركاب للرحلات الداخلية و إرتفاع مجمل ربح قطاعى الإنتاج و الإعلان بما يقارب 1.3 مليون ريال، كما إرتفعت الحصة من نتائج إعمال الشركات الزميلة بما يقارب 0.5 مليون ريال، و إرتفاع الإيرادات الإخرى بما يقارب 3.3 مليون ريال منها 2.9 مليون ريال خصم إيجارت مكتسب، كما إنخفضت مصروفات زيادة رأس مال الشركة و الذي تم الإنتهاء من إجراءاته خلال الربع السابق بما يقارب 2.6 مليون ريال سعودي. يعود سبب الارتفاع ( الانخفاض ) في صافي الربح خلال الفترة الحالية مقارنة مع الفترة المماثلة من العام السابق إلى يعود سبب إرتفاع الخسائر في الفترة الحالية مقارنة بالفترة المماثلة من العام السابق بشكل رئيسي إلى إنخفاض مجمل الربح بما يقارب 14.4 مليون ريال سعودي، حيث إنخفض مجمل ربح قطاع الإعلان بما يقارب 6.4 مليون ريال سعودي حيث تأثرت إيرادات الشركة سلبياً نتيجة انتشار فيروس كورونا المستجد و إلإنخفاض فى الإنفاق الإعلاني من العملاء خلال الفترة، إضافة إلى إنخفاض الإيرادات بعد إنتهاء عقد المواقع الإعلانية بمدينة الرياض، كما إنخفض مجمل ربح قطاع الإنتاج بما يقارب 4.9 مليون ريال سعودي نتيجة تراجع الطلب على الإنتاج الإعلاني من العملاء، و إنخفض مجمل ربح قطاع التجزئة بما يقارب 3.8 مليون ريال سعودي حيث تأثرت إيرادات الشركة سلبياً نتيجة انتشار فيروس كورونا المستجد، وتوقف حركة السفر للرحلات الدولية و الداخلية إلى جانب الإغلاق الكامل للمطارات ومتاجر الشوارع الرئيسية خلال الفترة، ومع إغلاق المدارس فقدت متاجر الشوارع الرئيسية المبيعات خلال موسم العودة للمدارس الهام .كما إرتفعت المصروفات عن الطرح الخاص بزيادة رأس المال بما يقارب 2.2 مليون ريال مقارنة بالفترة المماثلة من العام السابق حيث تم الموافقة و الإنتهاء من إجراءات الطرح و زيادة رأس المال خلال الفترة الحالىة، و إنخفضت الحصة من نتائج إعمال الشركات الزميلة بما يقارب 3.3 مليون ريال نتيجة لتأثر هذه الشركات من الإنخفاض السريع فى الإنفاق الإعلانى من العملاء. إنخفض صافى الإيرادات الإخرى بما يقارب 3 مليون ريال سعودي ويرجع ذلك بشكل رئيسي إلى قيام الشركة خلال الفترة المماثلة من العام السابق قيد إيرادات إخري عن تسوية عقود تأجير مواقع إعلانية بما يقارب 7.7 مليون ريال سعودي فى مقابل تسجيل 3.7 مليون ريال خصم إيجارت مكتسب و 0.4 مليون ريال أرباح إستثمارات فى صندوق مرابحات و رد مخصصات إنتفى الغرض منها بما يقارب 0.5 مليون ريال خلال الفترة الحالية، إرتفع مخصص الزكاة بما يقارب 2.2 مليون ريال بعد زيادة رأس مال الشركة. تم مقابلة هذه الخسائر جزئيا بإنخفاض المصروفات البيعية و العمومية بما يقارب 0.1 مليون ريال على الرغم من إرتفاع التكاليف بعد التوسع فى عمليات قطاع التجزئة و المكتبات و زيادة مخصص الخسائر الإتمانية مقارنة بالفترة المماثلة بما يقارب 1.4 مليون ريال سعودى ، إلا إن إعتماد الشركة لعدد من الخطط لتقليص النفقات لخفض تأثير جائحة فيروس كوفيد 19 أثمر عن إنخفاض المصروفات البيعية و العمومية بشكل عام مقارنة بالفترة المماثلة من العام السابق، خلال الفترة المماثل من العام السابق تم تسجيل ما يقارب 2.5 مليون ريال خسائر تدنى موجودات غير ملموسة، كما إرتفع مجمل ربح قطاع التوزيع بما يقارب 0.8 مليون ريال. طبيعة رأي مراجع الحسابات الرأي المتحفظ ملاحظة او تحفظ أو لفت انتباه كما ورد في تقرير المراجع الخارجي تضمن تقرير مراقب الحسابات التحفظات التالية : كما هو مبين فى الإيضاح (1/5) إستثمارات فى شركات زميلة بالقوائم المالية الأولية الموحدة المختصرة المرفقة، الذي يشير إلى أنه تم تسجيل استثمار المجموعة فى الشركة المتحدة للإعلان المحدودة و شركة جى والتر طومسون مينا، و هي شركات زميلة تم الإستحواذ عليها فى السنوات السابقة، و تتم المحاسبة عنها بطريقة حقوق الملكية، بمبلغ 3,818,857 ريال سعودي و 37,066,560 ريال سعودي على التوالى في قائمة المركز المالي الأولية الموحدة المختصرة كما فى 31 ديسمبر 2020، و تم تضمين حصة المجموعة من صافى دخل الشركات أعلاه بناء على قوائم مالية معدة من قبل الإدارة و البالغة 500,189 ريال سعودي و (2,975,625) ريال سعودي على التوالى فى قائمة الأرباح و الخسارة الشاملة الأخرى الأولية الموحدة المختصرة للفترة المنتهية فى ذلك التاريخ. و لم نستطع الحصول على أدلة مراجعة كافية بطريقة مباشرة أو من خلال إجراءات مراجعة بديلة بشأن أرصدة إستثمار المجموعة فى الشركات المشار إليها أعلاه كما فى 31 ديمسبر2020، و كذا حصة المجموعة فى صافى دخل الشركات أعلاه لنفس الفترة، و بناءا عليه فلم نكن قادرين على تحديد ما اذا كان من الضرورى إجراء أي تعديلات على هذه المبالغ. كما هو مبين في الإيضاح رقم (5/1/3) الشركات التابعة و نسبة مساهمة المجموعة فى رأسمالها بالقوائم المالية الأولية الموحدة المختصرة المرفقة الذي يشير إلى أن القوائم المالية الأولية الموحدة المختصرة تتضمن استثمار فى شركة تابعة تتمثل في الشركة الدولية للخدمات الإعلانية المحدودة لم يتم توحيد قوائمها المالية لعدم إصدار القوائم المالية من سنة 2012 و ذلك لتوقف نشاط الشركة منذ تاريخ 16 نوفمبر 2011. و بذلك لم نتمكن من الحصول على أدلة مراجعة كافية و مناسبة بطريقة مباشرة أو من خلال اجراءات مراجعة بديلة لتحديد مدي صحة القوائم المالية الأولية الموحدة المختصرة المفصح عنها. و بالتالى فاننا غير قادرين على تحديد ما اذا كان من الضرورى إجراء أي تعديلات على القوائم المالية الأولية الموحدة المختصرة. إعادة تبويب بعض أرقام المقارنة تم إعادة تصنيف بعض مبالغ المقارنة لتتوافق مع عرض الفترة الحالية. خلال الفترة تم توحيد القوائم المالية لشركة تهامة للتوزيع على أساس القوائم المالية الأولية للفترة المنتهية فى 31 ديسمبر و التي كان يتم توحيدها فى الفترات المالية السابقة على أساس الفترة المنتهية فى 30 سبتمبر، و على أساس القوائم المالية للسنة المنتهية فى 31 ديسمبر ضمن القوائم المالية الموحدة للسنة المالية المنتهية فى 31 مارس و عليه فقد تم فقد تم إثبات أثر هذا التغير كتعديل على الرصيد الإفتتاحي للخسائر المتراكمة كما فى 1 إبريل 2019 مع تعديل معلومات المقارنة. معلومات اضافية تم إحتساب خسارة السهم للفترة الحالية بقسمة صافى الخسارة للفترة العائد لمساهمى الشركة الأم و البالغ قدره 31.7 مليون ريال على المتوسط المرجح لعدد الأسهم القائمة خلال الفترة و البالغ قدرها 13,609,091 سهم، تم إحتساب خسارة السهم للفترة المماثلة من العام السابق بقسمة صافى خسارة الفترة العائد لمساهمى الشركة الأم و البالغ قدرها 12.9 مليون ريال على المتوسط المرجح لعدد الأسهم القائمة خلال الفترة المماثلة و البالغ قدرها 12,307,122 سهم. تم تعديل رقم خسارة السهم للفترة المماثلة من العام السابق للتوافق مع معيار المحاسبة الدولى رقم 33 – ربحية السهم حيث وافقت الجمعية العامة غير العادية للمساهمين بتاريخ 15 يوليو 2020م على زيادة رأس مال الشركة بقيمة 100 مليون ريال سعودي عن طريق إصدار أسهم حقوق أولوية و عليه فقد تغير المتوسط المرجح للإسهم مما أثر على المتوسط المرجح لعدد الأسهم القائمة منذ ذلك الحين. خلال الربع المنتهى فى 31 ديسمبر 2020م إرتفعت الخسائر المتراكمة لتبلغ70.9 مليون ريال و بنسبة 40.5% من رأس المال البالغ قدره 175,000,000 ريال سعودي كما فى 31 ديسمبر2020. و تعود إسباب إرتفاع الخسائر المتراكمة بشكل رئيسي إلى تأثر أعمال المجموعة من إنتشار فيروس كوفيد 19حيث إتخذت الجهات النظامية إجراءات إحترازية من خلال إغلاق معارض التجزئة الخاصة بالمجموعة خلال فترات طويلة من الفترة، إضافة إلى ذلك أدت الظروف الإقتصادية المحيطة إلى تباطؤء كبير فى أعمال قطاع الإعلان بالمجموعة مما كان له بعض الأثر السلبي على أعمال الشركة وأدت الى انخفاض الإيرادات بشكل كبير, تتوقع المجموعة ان تتأثر إيراداتها من متاجر التجزئة و قطاع الإعلان خلال السنة المالية المنتهية فى 31 مارس 2021م, كما يمكن أن يمتد الأثر بدرجة أقل إلى إيرادات قطاع التوزيع. تعمل المجموعة على إستكمال تنفيذ خطة إستخدام المتحصلات من زيادة رأس المال لتنمية عمليات المجموعة و إعادة هيكلة بعض شركاتها التابعة و توسيع عمليات قطاع المكتبات و التجزئة و الإنتاج لتحقيق إيرادات كافية لتغطية مصروفاتها وتحقيق أرباح تشغيلية خلال السنوات اللاحقة. سيستمر تطبيق الاجراءات والتعليمات الخاصة بالشركات المدرجة اسهمها في السوق المالية السعودية التي بلغت خسائرها المتراكمة 20% فأكثر من رأس مالها.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق