هل تتماسك جاذبية أسواق الأسهم في الخليج ومصر أمام الأرباح الجنونية للبتكوين؟

مباشر (اقتصاد) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مباشر- محمود جمال: مع اتجاه الأنظار إلى المكاسب القياسية التي تحققها عملة البتكوين والعملات المشفرة الأخرى أثيرت تساؤلات بين مستثمري الأسهم في دول الخليج ومصر، حول أفضلية الاستثمار في تلك العملات مقابل الاستثمار بالأسهم .

وأكد خبراء ومحللين استطلع "مباشر" آراءهم، أن "الربح الأضخم أو الأكبر ليس هو الأساس في تحديد الوعاء الاستثماري بل هناك أسس أهم من وذلك لكل شخص يرغب في استثمار أمواله بشكل جيد وآمن.

ولفت الخبراء إلى أن الأسهم بأسواق الشرق الأوسط ما زالت تعرض فرص مغرية تحقق عوائد مجزية وفق لقواعد استثمار آمنة وتحت رقابة جهات رسمية تضمن لك رعاية أموالك بشكل كامل.

وسجلت عملة البتكوين الأشهر بين العملات المشفرة مكاسب قياسية تجاوزت أعلى مستوى لها على الإطلاق وهو 48 ألف دولار وهو ما جذب أنظار جميع المهتمين بالشأن الاقتصادي على مستوى العالم.

وأتت تلك المكاسب بعد تعهد شركة إصدار بطاقات الدفع الإلكتروني الأمريكية "ماستر كارد"، بقبول العملات الرقمية المشفرة على شبكة الدفع الإلكتروني الخاصة بها.

واستفادت "بيتكوين"، أيضا من إعلان شركة صناعة السيارات الكهربائية "تسلا" في وقت سابق هذا الأسبوع شراء عملات "بيتكوين" بقيمة 1.5 مليار دولار واعتزامها السماح لعملائها باستخدام هذه العملة في شراء سياراتها مستقبلا.

أما بالنسبة لأسواق المال، فعلى الرغم من بعض عمليات جني الأرباح التي سيطرت على بورصات الشرق الأوسط خلال تداولات الأسبوع الماضي إلا أنها ارتفعت في نهاية آخر جلسات الأسبوع يوم أمس الخميس.

وارتفع مؤشر سوق مصر طفيفا بنسبة 0.01%، فيما زاد المؤشر السعودي 0.5% وارتفعت مؤشرات سوقي دبي وأبوظبي بنسب لاتتجاوز 0.2%.

وعلى الصعيد العالمي فقد تباين الأداء، حيث استمرت بورصة وول ستريت في تسجيل مكاسب يومية مع مواصلة أسهم التكنولجيا تسجيل مستويات تاريخية ولاقبال على المخاطرة واستمرار سياسيات التحفيز فيما تراجعت بعض الأسهم الأوروبية والأسواق الآسيوية مع الترقب لقرارات جديدة بشأن السياسية المالية الأمريكية الجديدة.

فرص آمنة

وبدوره، قال أحمد نجم رئيس قسم أبحاث ودراسة الأسواق بشركة أوربكس، لـ"مباشر"، إن عملة البتيكوين استثمار يحمل مخاطر كبرى رغم اعلان مؤسس كبرى شركات السيارات الكهربائية الأمريكية وهو إيلون ماسك مؤسس شركة تسلا ضخ استثمارات بها تتجاوز 1.5 مليار دولار.

وأكد أنه في ظل أن الاستثمار بالبتكوين ذا مخاطر عالية فإنه وفي المقابل فإن هناك أسهم ذات مخاطر عالية ولاتصلح حاليا للاستثمار وفي مقدمتها سهم تسلا لأنه مقيم بأربعة مرات من قيمته العادلة وهو ما يشير إلى خطورة اقتنائه.

وأوضح إن أسواق الأسهم العالمية بصفة عامة ما زالت تحمل فرص مغرية للمستثمرين وآمنة عن البتكوين، مشيرا إلى أسهم شركات الأدوية التي تخوض تجربة اللقاحات كورونا ولديها فرص للصعود وأبرزها سهم استرازينكا الذي يرى بعض التذبذب حاليا تزامنا مع قرار سوداني باستبداله كتطعيم لكورنا بتطعيم آخر.

وأكد نجم، أن من تلك الأسهم أيضا سهم فايزر لأن سعره الحالي يعتبر فرصة وذلك قبل إضافة الأرباح الخاصة بحملات التطعيم ضد الفيروس والتي تقدر بنحو 15 مليار دولار، مشيرا إلى أن من تلك الأسهم البارزة على مستوى العالم سهم موديرنا وذلك في ظل تزايد الطلبات على اللقحات والتي تعتبر حاليا مصدر دخل كبير لتلك الشركات الكبرى.

ولفت إلى أن من تلك الأسهم أسهم قطاع الطاقة النظيفة تزامنا مع تنفيذ خطط جو بايدن التي ستكون مستفيدة لذلك القطاع، موضحا أن أسهم إكسو موبيل والتي ستشهد عودة للانتاج والتي ستظهر انعاكساته الايجابية ملامحه خلال الثلاثة أشهر القادمة تزامنا مع تعافي أسعار النفط.

سوق الأسهم الأمريكية تفتتح بنمو 6-7% - Sputnik Arabic

وسيلة أفضل

قال أيمن فودة رئيس لجنة أسواق المال بالمجلس الاقتصادي الأفريقي، لـ"مباشر"، إن الارتفاعات والانخفاضات الكبرى التي تشهدها تلك العملة المشفرة مخيفة ولاتحافظ على المستثمر المبتدئ وفي المقابل فإن الأسواق المصرية والخليجية ستظل رغم تباين أدائها الأسبوع الماضي وسيلة من وسائل الاستثمار الأفضل لاسيما في العام الجديد وبعد مرحلة كورونا.

وأشار إلى أن ما يؤهل المؤشرات المصرية والخليجية لاستمرار الأداء الايجابى لاستهداف المستويات الأعلى مع استمرار الاجراءات التحفيزية المتخذة من قبل الحكومات للحد من تأثير تداعيات فيروس كورونا على قطاعات الاقتصاد المختلفة.

وأكد فودة، إلى أهمية الانتقائية الشديدة للقطاعات الواعدة و الاسهم القوية ماليا ذات الأصول و الارباح المعتبرة، لأنها أكثر أمانا من الاستثمار في العملات المشفرة.

وقال إنه من المهم الاحتفاظ بسيولة مالية من 25% - 30% من قيمة المحفظة لتأمين المراكز المفتوحة و اقتناص الفرص مع أى جنى ارباح أو تصحيح على الاسهم القوية مع استمرار التخلى تماما عن الشراء بالاقتراض وهو وسيلة تعرض المستثمر المبتدئ بأسواق المال للخطر.

تقبل مخاطرة

وقال محمد جاب الله رئيس قطاع تنمية الأعمال والاستراتيجيات بشركة بايونير، لـ"مباشر"، إن الراغب في استثماره بالبيتكوين أو العملات بشكل عام يختلف عن الراغب بالاستثمار بأسواق المال من حيث تقبله المخاطرة الكبرى واستراتيجيات التداول وبالتالى لايجوز الربط بينهما.

وأشار إلى إنه بالنسبة للبورصة مصر مازال الامل قائما لزياره مستوى 12000 نقطة وعنده يتحدد مصير السوق كله فى طويل الأجل، مشيرا إلى أن المستوى السالف ذكره هو الفاصل لتغير الاتجاه من هابط طويل الأجل إلى عرضى مبدئيا تمهيدا لتحوله إلى صعود هذا حال استقراره أعلاها أما إذا لم يخترقها فسنظل كما نحن فيه من دورات قصيره الاجل لحين اختراقها.

Procedure for Expatriates to Invest in Saudi Stock Market - Emerging Market Views

بدائل متاحة

بدورها، أوضحت حنان رمسيس الخبيرة الاقتصادية لدى شركة الحرية لتداول الأوراق المالية، أنه لابد من التمييز بين بدائل الاستثمار المتاحة والمقارنة بين الفرص البديلة من حيث العائد والمخاطرة فلكل بديل استثماري عوائد محتملة وكذلك مخاطر مرتبطة واتباع النظريات الاقتصادية المتداولة، حيث إنه كلما ارتفع العائد ارتفعت معة المخاطرة ولكن الفارق هنا مدي تحمل المستثمر لهذة المخاطرة فلكل متعامل قدرة علي تحملها لكن انتظار العائد مرتفع عند الجميع.
 
وبينت أنه إذا صنفنا ادوات الاستثمار من الاقل الي الاعلي مخاطرة بغض النظر عن العائد لان في المنطقة العربية نظرية العائد والمخاطرة ليست بالكفاءة الكافية فنجد ان السندات  ثم الاسهم ثم الذهب ثم العقارات ثم العقود الآجلة للسلع من الاقل الي الاعلي مخاطرة، مشيرا إلى أن اختيار المستثمر يتبع الاخبار المتداولة عن تلك البدائل ومدي امكانية التعامل عليها في دولتة.

وأكدت أن أسواق المنطقة ما زالت زاخرة بالفرص حيث إنه ومع ارتفاع الطلب على النقط فإ السوق السعودي بصدد الوصول الي 9000 نقطة ثم التحليق اعلاها كذلك السوق القطري بصدد الوصول الي 10700 نقطة.

وأشارت إلى أن تلك الاسواق بصدد المراجعة الدورية في مؤشرات الاسواق الناشئة مما يسمح بقيد شركات جديدة وزيادة نسبة استحواذ المنطقة العربية مجمعة علي حصة لايستهان فيها من نسب قيد الاسهم العربية كما ان الامارات اطلقت مسبار الامل والذي سيحقق طفرة استثمارية لديها من تدفق اموال واستثمارات اجنبية توجة لاصلاح العديد من الملفات الاقتصادية الداخلية والنهوض بمعدلات التنمية ورفع درجة رفاهية المواطن.

وبالنسبة للسوق المصري، أوضحت أن البورصة المصرية سيستطيع الخروج خارج النطاق العرضي المحصور فية بعودة برنامج الطروحات العامة والخاصة وضخ سيولة مؤسسية ترفع من قيم التداول تواجد بدائل للاستثمار في البورصة اقل مخاطر كاسهم المؤشرات والتي تتناسب مع المتعامل المبتدا حتي يصل الي درجة الدراية الكافية في السوق ويدير تعاملاتة.

قبول ورغبة

وقال محمد عبد الهادي، مدير شركة وثيقة لتداول الأوراق المالية، لـ"مباشر"، إنه ومع توجه أنظار العالم إلى ارتفاع البتكوين إلا أن أغلب الدول تحظر التعامل بتلك العمله الافتراضية ومنها مصر لما لها من مخاطر كبيرة بالاضافه انها ليس لها غطاء مادي وتعد من المضاربات عالية المخاطرة وحرمها المشرع المصري.

ولكن فرص الاستثمار في الاسهم مازالت تحظي بقبول ورغبه في الشراء خاصه لكافه المستثمرين العرب والمصريين ويرجع ذلك الي عده عوامل منها انخفاض الاسهم إبان جائحة كورونا وأصبحت جاذبه لاستثمار في ظل اتخاذ كافة الدول مجموعة من القرارات ومنها تخفيض سعر الفائده، بحسب عبد الهادي.

وأكد أنه على المستثمر أن يقارن بين الفرص الاستثمارية ويختار الاعلي بالعايد وفقا النظريه الاقتصاديه (دراسه الفرص البديله )، كما أنه لابد أن ينوع الفرص الاستثمارية والمحفظه الاستثمارية لعدة قطاعات تعطي له عائد اكبر وفي ظل انخفاض الفائدة فإن اختيار الاستثمار بالاسهم تعتبر هي الافضل حاليا.

وأشار إلى أنه في الوقت الحالي يعد فرص استثماريه لكافه البورصات العربيه والمصريه افضل من مثيلتها مع عوده الثقه والطمأنينة للمستثمرين للاستقرار العالمي بعد تنصيب بايدن لأمريكا وخالفت كافه التوقعات من حدوث اضطرابات امريكيه وعدم تسليم السلطه من جانب ترامب.

Egypt's stock exchange back to regular trading hours on Sunday : Amwal Al Ghad

عمليات مشبوهة

وبدورها، أكدت رانيا محمود الجندي المحللة الاقتصادية والخبيرة في أسواق المال، أن الارتفاعات الجنونية للعملات المشفرة وخاصة عملة البيتكوين التي تخطت حاجز ال 48000 ألف دولار لتلك العملة التي ليس لديها منشأ ولاغطاء مركزي وتجرم التداول عليها أغلب الدول نظراً للخطر التي تشكله على عملاتها الوطنية، بالإضافة إلى أنها تستهلك كهرباء باهظة في عملية انتاجها، كما انها قد تشكل ساتراً لعمليات مشبوهة محجوب أسماء مرسل ومستقبل تلك التحويلات.

وأوضحت أن الدول التي تسمح بتداول هذه العملات تتزايد يوماً بعد يوم، وكذلك المتاجر والشركات العالمية، كشركة تسلا التي جعلت من شهرة منتجاتها وشهرة ارتفاع أسهمها في سوق المال شهرة ومكاسب اضافية للبيتكوين، بعد ضخ 1.5 مليار دولار للشراء لتك العملة الافتراضية مبهمة الهوية، وأضافت انها إعتمدت الشراء بتلك العملة لشراء منتجات العملاقة تسلا.

وأشارت إلى أنه لن ننسى رجال الأعمال عندما نصحوا بشراء الذهب بعد تحقيق الأرباح والتخطيط لعملية البيع عند أعلى النقاط، وقد شاركهم في ذلك البنوك المركزية لأغلب الدول، فلابد من وجود تاجر ضوضائي يدير محفظتة المالية بدون تخطيط وبمعلومات مضلة، فيتحول رأس ماله إلى مزيداً من أرباح المستثمر الذكي الذي قام بتوجيه لتكوين ثرواته.

وأضافت إته من هنا لابد من الاشارة إلى النطاق السعري للبيتكوين خلال عام فكان الحد الأدنى هو 3869 والحد الأقصى 48143 دولار. وأثارت تساؤلا أنه هل توجد مقارنة بين أسواق الخليج ومصر وأسعار أسهمها التي تمتلك أصول تتجاوز القيم السوقية في سوق المال وتتبع هيئات رقابة مالية تضمن حقوق مالكي الأسهم.

شريحة مستثمرين

ومن جانبه، قالت دعاء زيدان، خبيرة أسواق المال بشركة تايكون لتداول الأوراق المالية، إن شريحة المستثمرين في البتكوين غير شريحة المستثمرين في أسواق الأسهم وأسواق مصر والخليج تزخر  بفرص استثمارية جيدة وشركات ماليا قوية وبمعدلات ربحية جيدة.

ونوهت زيدان، بأن تلك الأسواق ما زالت تنتظر محفزات وطروحات جديدة مع الاستقرار الجيوسياسي وقياس معامل المخاطرة والربحية حتكون في صالحها لجذب مستثمرين جدد.

وأشارت إلى أن بورصة مصر تعتبر من اقل الأسواق في البورصات الناشئة في معدل المخاطرة ودى ظاهر في تقيم التصنيف الائتماني الفترة الأخيرة ومع الاستقرار الجيوسياسي وانحسار وباء كورونا متوقع عودة برنامج الطروحات الملف المؤجل مما سيخلق فرص استثمارية لوجود بضائع جديدة في عدة قطاعات وسيعزز من ضخ السيولة مع انخفاض الفائدة فالبنوك وهذا سيدعم علي البحث عن بديل استثماري بربحية أعلي وهذا متوفر في الاستثمار في أسواق المال.

ربحية مغرية

ومن جانبه، أكد مينا رفيق، مدير البحوث بشركة المروة لتداول الأوراق المالية لـ"مباشر"،  أنه رغم ارتفاعات البيتكوين القياسية نتيجة المضاربات و رغم تعرض الاسهم لموجة جنى أرباح مطلع الأسبوع الماضي نتيجة وصول بعض الاسهم المضاربية إلى مستويات قياسية الا ان مازالت هناك اسهم مالية قوية لم تشهد ارتفاعات مثل اسهم المضاربات و مازالت تتداول بمضاعفات ربحية مغرية بالاضافه الى ترقب مجموعة من الاستحواذات فى عدة قطاعات منهم قطاع الخدمات المالية غير المصرفية و قطاع الاغذية.

وأكد أن الاسواق استطاعت احتواء الضغوط البيعية الأخيرة ومازالت تشهد جاذبية للمؤسسات الأجنبية، مشيرا إلى أن البورصة المصرية مازالت تترقب عدة طروحات أولية مستغلة ارتفاع احجام التداول لذا من المرجح أن تستأنف بورصات المنطقة ارتفاعاتها مع انتهاء موجة جنى الأرباح و تفاؤل المستثمرين بشأن سرعة توزيع اللقاحات وارتفاع أسعار النفط التى تعكس عودة النشاط الاقتصادي.

هكذا تحركت أسواق الأسهم العربية والخليجية بعد امتصاص صدمة

ثراء سريع

ولفتت دينا صبحى خبير أسواق المال وعضو الجمعية المصرية المحللين الفنيين، لـ"مباشر"،  إلى إنه بعد وصول البتكوين الى اعلى مستوى 48 الف تقريبا اصبح الهدف للسعى وراءة الوصول الى الربح والثراء السريع والبحث ايضا عن عملات اخرى رغم الخوف والمخاطرة من الارتفاع  وعدم وجود أصل لتلك العملة إلى الآن.

وأكدت أن وجود ارتفاعات جديدة لتلك العملة جعل المستثمرين يتسارعون خول الخروج من الاسواق الناشئة الى سوق العملات ولكن فى ظل هذا الخروج لن يؤثر على الاسواق المصرية الخليجية بشكل كبير بل لا يزيد عن جلسات جنى ارباح فقط وسط ارتفاعات جديدة للمؤشرات وجنى طبيعي وارتفاع كثير من الاستحواذ سواء لقوتها المالية او زيادة راس المال او الاستحواذ ولكونه اسواق اقل مخاطرة واكثر استقرار وتوقعات بمزيد من الارتفاع لاختراق مقاومات اكثر.

زخم الصعود

ومن جانبه، أكد أيمن الزيات خبير أسواق المال، أن أسواق الخليج مازالت أمامها فرص للصعود حتى مع اتجاه الانظار للاستثمار فى البتكوين خاصة مع ارتفاعاته القياسية لاعلى من 46000 ألأف دولار، متوقعا ان يفقد الزخم فى الصعود بشكل تدريجى خاصه مع الارتفاع فى سعر البترول وتوقع انخفاض سعر الذهب.

أما بالنسبة للسوق المصرى، أوضح أنه بعد جلسات من عمليات جني أرباح من مستوى 11670 نقطة عاد للاداء الايجابى بعد ارتداده من مستوى 11400 نقطة ومن ثم ارتفع أعلى 11500 نقطة خاصه مع عودة الاجانب للشراء وارتفاع احجام التداول وسط اخبار تقسيم وتجزئه للاسهم وايضا خبر استحواذ بنك مصر على شركه سي آي كابيتال ووصول بعض الاسهم لمستويات شراء قويه خاصة القطاع العقارى الذي مازال يحمل فرص كبرى.

خسائر النفط تضع أسواق الأسهم الخليجية والعربية على صفيح ساخن : اندبندنت عربية

أموال جديدة

وأشار محمد حسن المحلل بأسواق الأسهم، إلى أنه مع تحسن الاوضاع الاقتصادية فى الخليج ومصر وخاصة بعد تغطية السندات الدولية المصرية 4 مرات يعطي اطمئنان اكبر للمستثمرين الاجانب لضخ اموال جديدة فى مصر مما قد تساعد على زيادة السيولة فى الاسواق بالإضافة الى نجاح دولة الامارات بوصول مسبار  الامل الى كوكب المريخ.

وأشار إلى أنه مع اتجاه المؤسسات الى زيادة الإستثمار فى قطاع الخدمات المالية الغير مصرفية وتقديم عرض من بنك مصر على شركة سى اى كابيتال و ايضا نية بنك القاهرة فى الاستحواذ على اتش سى وهناك ايضا مؤسسات اخرى تنوى الاستحواذ على شركات مالية غير مصرفية مما قد يزيد من قوة السوق المصرى وزيادة السيولة التى تؤدى الى ارتفاع السوق بقوة خلال 2021 وتكون عام تعويض الخسائر الماضية.

ونصح المستثمرين بالشراء عند اى انخفاضات قد تحدث نتيجة التصحيح مع اضافة المراكز مع كسر المقاولات الرئيسية لمستهدفات 12000نقطة ثم 13000 ثم 14000 نقطة على مدار العام.

حركة مضاربية

وأوضحت عصمت ياسين، خبيرة أسواق المال والمدير التنفيذي للمجموعة الافريقية قطاع تدريب المجلس الاقتصادي، أن استمرار الحركة المضاربية المتسارعة على العملات المشفرة واهمها البتكوين ليست دليل على أنه استثمار جيد وربحيته مضمون لاسيما مع ظهور سيولة واستثمارات اجنبية داخل السندات واذون الخزانة والاسواق الناشئة وهي من الوسائل الأكثر أمانا.

وأشارت إلى أنه بالنظر للأسواق إلا إنها ما زالت تدعمها الفرص والانباء الجيدة حيث إن السوق المصرى وأن مؤشراته الرئيسية بعد اتمام المراجعات الدورية  له واعادة تسكين معظم الاسهم بشكل متناغم مع قوى العرض والطلب طبقا لما شهدته خلال عام الـ 2020 ،  مع انتظار قوى للطروحات القادمة خلال العام وخاصة من المؤسسة العسكرية ، واستمرار تنشيط الحركة الاستثمارية.

وأفادت بأن المؤشر الرئيسى المصري الذى شهد ثبات نسبى قرب مستوى الـ 11500نقطة والتى من المتوقع ان تتحول الى دعم رئيسى يرتدد لاعلى لمستوى الـ 11750 – ثم 12000 نقطة  حال ظهور قوة شرائية قوية تدفع بالتجارى الدولى لمستويات المقاومة الاولى له ، قرب الـ 64 66  جنيه ،    مع الاخذ فى الاعتبار مستوى الدعم عند الـ 11400 – ثم 11100 نقطة.

ونصحت باستمرار المتاجرات على الاسهم ذات الحراك النشط مع الاخذ فى الاعتبار التحوط بالاسهم الدفاعية ذات العائد الثابت  ، مع الابتعاد عن استخدام الية الشراء الهامشى حتى لاتتأكل المحافظ الاستثماري.

وقت مناسب

بدوره، أكد إيهاب يعقوب مدير شركة جارانتى للتداول إن أسواق المال تبقى دائما  الاستثمار الامن والمضمون لان الاستثمار بها استثمار فى شركات ومصانع اى كيانات على ارض الواقع وهو ما يضم فلوس المستثمرين ويتابعون اخبار وميزانيات تلك الكيانات على ارض الواقع وفق شفافية كبيره بينما اسواق العملات تفتقر الى تلك المميزات كليا.

وأكد أن اسعار اغلب الاسهم فى مصر واسواق الخليج مازالت فرصة لتحقيق الربح واسعار جاذبه للشراء، ناصحا بالتريث بيعا وشراء واختيار السعر والوقت المناسب للشراء او البيع وتوفير سيوله دائمه لاقتناص الفرص.

ماذا سيحدث لأسواق الأسهم الخليجية بعد هجمات أرامكو؟
كبار مستثمرين

وبدوره، أكد أحمد  الحباك العضو المنتدب لدى  شركه الصياد  للاستشارات،  لـ"مباشر"، أن العملات المشفرة مازالت محط انظار جميع المتداولين باسواق الاسهم والعملات خاصه بعد استمرار الصعود القوي للبيتكوين وتحقيق مكاسب خرافيه للعديد من المتداولين رغم المخاطر العاليه الخاصه بالتعامل معه.

وأوضح أنه مع كل هذا الاهتمام بمثل هذه العملات فإن اسواق الاسهم مازالت محط انظار كبار المستثمرين والمؤسسات العالميه لما تحويه من تحركات قويه الاونه الاخيره خاصه اسواق الخليج والشرق الاوسط وعلي راسها المملكه العربيه السعوديه ومصر.

وبين أن جميع التوقعات تشير الي وجود فرص استثماريه رائعه بها خلال العام الحالي وايضا الاعوام القادمه وفق نظره ماليه وفنيه ايجابيه جدا للعديد من الشركات داخل هذه الاسواق.

ولفت إلى أن هذه الرؤية استندت لنمو نتائج اعمال هذه الشركات بشكل جيد وكذلك لتحرر هذه الشركات فنيا وتكوينها نمازج فنيه رائعه مستهدفه مستويات سعريه عاليه جديدة، مشيرا الي ان اسواق الاسهم اكثر امانا للمتداول من اسواق العملات وايضا تتمتع بجهات رقابيه قويه جدا مقارنه باسواق العملات مما يكسبها الافضليه من حيث الربح الجيد والامن.

Image result for gulf stock markets
محل اهتمام

ويرى تامر السعيد خبير أسواق  المال ‏والمدير لدى سي آي كابيتال للسمسرة في الأوراق المالية‏، لـ"مباشر"، إن أسواق المال تظل بشكل عام و السوق المصري خاصة في موقع اهتمام الكثير من المؤسسات و الصناديق الاستثمارية العربيه و الاجنبية و حتي علي مستوي الأفراد و ذلك لما فيها من فرص استثمارية جيدة عن غيرها من الاستثمارات المختلفه.

وأشار إلى أنه بالرغم  لما يحدث في البتكوين من ارتفاعات جنونية  الا ان السوق المصري مؤخرا ظهرت فيه كثير من الإيجابيات مثل عروض الشراء و الاستحواذات و شراء لأسهم حزينه و تقسيمات و تجزئة لأسهم  الشركات المتداوله بالبورصة.

وأوضح أن كل هذة الايجابيات و غيرها جعلت البورصة المصرية في بؤرة الاهتمام المحلي و الاجنبي و نتوقع المزيد من الارتفاعات في بعض الأسهم المستهدفه التي لازالت تتداول بأقل من قيمها العادله. وقال إن معظم الأسهم التي لم تصعد و ظلت اسعارها قرابه ادني قيمه لها ستبدأ في رحله الصعود من جديد و تحقيق مستهدفات سعرية جيدة.

ونصح بالبعد تماما عن الشراء الهامشي خاصة في الأسهم المرتفعه و أيضا التمسك بالأسهم ذات القيمه المالية و استغلال أوقات النزول ببناء مراكز شرائية جديدة و تحقيق أرباح بالبيع الفعلي حال اقتراب الأسهم من المقاومات خلال الفترة المقبلة.

شهية وتوزيع

من جانبها، قالت منى عبد المنعم المحللة المالية لدى بريميير للوساطة لـ"مباشر"، أنه على الرغم من الارتفاعات الأخيرة لعملة البيتكوين والانباء عن استثمارات شركة تسلا بها إلا أنها تظل استثمار مرتفع المخاطرة حيث لا يوجد ما يدعمها من أصول وتصنف حركتها بتذبذبات مرتفعة.

وأشارت إلى أن السوق المصري مازال به العديد من الفرص المربحة والاسهم الرخيصة عن قيمها العادلة والتي تتمتع بفرص جيدة للنمو مثل قطاع الادوية والرعاية الصحية بالإضافة إلى الطروحات المرتقبة خلال العام الجاري ولكن الامر بالنهاية يتوقف على شهية المستثمر للمخاطرة وتوزيع استثماراته.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق