القيمة السوقية لـ"باي بال" تتجاوز "ماستركارد"مع تعزيز الوباء للتجارة الإلكترونية

مباشر (اقتصاد) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مباشر: تجاوزت القيمة السوقية لشركة "باي بال" نظيرتها "ماستر كارد"، مع تأثيرات الوباء على شركات المدفوعات والتجارة الإلكترونية.

وبحلول الساعة 4:25 مساءً بتوقيت جرينتش، ارتفع سهم "باي بال" بنحو 3.4 بالمائة إلى 294.1 دولار، لتصل القيمة السوقية أعلى 340 مليون دولار.

وخلال نفس الفترة، تراجع سهم "ماستر كارد" بنحو 0.9 بالمائة إلى 340.2 دولار، لتهبط القيمة السوقية للشركة إلى 337 مليون دولار.

وبسبب الوباء، شهدت "باي بال" نموًا مزدهرًا حيث يتبنى المزيد من الأشخاص المدفوعات عبر الإنترنت وعززوا من التسوق عبر الإنترنت.

كما استفادت "ماستر كارد" أيضًا من زيادة اعتماد التجارة الإلكترونية، لكن أعمالها تعرضت لضغوط بسبب تباطؤ السفر، حيث أن السفر عادةً ما يؤدي إلى إيرادات مربحة عبر الحدود للشركة عندما يدفع المستهلكون ببطاقاتهم في بلدان أخرى غير تلك التي صدرت فيها هذه البطاقات.

وسجلت "باي بال" إيرادات في عام 2020 بلغت 21.5 مليار دولار، وصافي دخل 4.2 مليار دولار أو 3.54 دولار للسهم.

 بينما كشفت "ماستركارد" عن إيرادات سنوية بقيمة 15.3 مليار دولار، وصافي دخل 6.4 مليار دولار أي 6.37 دولار للسهم.

أخبار ذات صلة

0 تعليق