فرنسا وألمانيا وبريطانيا تنفي وجود أي مبرر مدني صادق لإنتاج إيران لليورانيوم

مباشر (اقتصاد) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مباشر: أكدت دول فرنسا وألمانيا وبريطانيا قلقها تجاه برنامج إيران لإنتاج اليورانيم عالي التخصيب.

وقالت الدول الثلاث في بيان مشترك اليوم الجمعة: "ننوه علما ببالغ القلق تأكيد الوكالة الدولية للطاقة الذرية مؤخرا بأن إيران تنتج معدن اليورانيوم، انتهاكا لخطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي)"، وفقاً لوكالة أنباء السعودية "واس".

وتابعت الدول الثلاث، أنه بموجب الاتفاق النووي، إيران ملتزمة لمدة 15 سنة بعدم إنتاج أو الحصول على معدن اليورانيوم، أو إجراء أبحاث بمجال معدن اليورانيوم أو تطويره.

وجددت الدول، التأكيد بأن ليس لدى إيران أي تبرير مدني صادق لهذه النشاطات، والتي تعد خطوة أساسية تجاه إنتاج أسلحة نووية.

وفي السياق، حثّت الدول الثلاث إيران بشدة إلى وقف هذه الأنشطة فورا بلا تأخير، وعدم اتخاذ أي خطوات جديدة في برنامجها النووي، تشكل انتهاكا للاتفاق النووي.

وأكدت، بأن إيران في إمعانها بعدم الامتثال، تقوض فرصة تجديد الجهود الدبلوماسية لتحقيق كامل غايات الاتفاق النووي.

وأدانت فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة، الاعتداء الإرهابي الذي استهدف مطار أبها الدولي من قبل ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران.

وأشارت الدول الثلاث، إلى أن استمرار الاعتداءات التي تستهدف مناطق مدنية تعدّ انتهاكا للقانون الدولي، ودليلا على خطورة ما يشكّله انتشار الطائرات المسيّرة على استقرار المنطقة.

وجدّدت الدول الثلاث، دعمها لكل ما تتخذه المملكة من إجراءات لحفظ أمنها واستقرارها وسلامة أراضيها .

ترشيحات 

المعلمي: السعودية ستتخذ كافة الإجراءات اللازمة للحفاظ على أراضيها

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق