قصة نجاح سوزان وجسيكي.. الرئيسة التنفيذية لـ YouTube

وكالة أخبار المرأة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
" وكالة أخبار المرأة "

واحدة من أنجح الرئيسات التنفيذيات في العالم؛ إذ تدير أشهر منصة متخصصة لبث الفيديو في العالم «يوتيوب»، فمنذ أن بدأت سوزان وجسيكي رحلتها مع YouTube في عام 2014، أثبتت أنها مثال رائع للمرأة الناجحة في أي مجال، وليس في مجال الأعمال فقط، فكيف بدأت حياتها بائعة لحبال التوابل، وكيف بلغت هذه المرتبة العالمية رغم أنها متزوجة ولديها 5 أطفال؟
البداية العلمية
ولدت سيدة الأعمال الأمريكية، سوزان وجسيكي في 5 يوليو 1968، بمدينة سانتا كلارا، بولاية كاليفورنيا الأمريكية، لوالدها الأمريكي البولندي، أستاذ الفيزياء بجامعة ستانفورد، ووالدتها إستير وجسيكي الصحفية، وشقيقتيها جانيت المتخصصة في علم الأوبئة، وآن رائدة أعمال.
تخرجت سوزان وجسيكي في مدرسة جان الثانوية، وانتقلت إلى ولاية ماساتشوستس والتحقت بجامعة هارفارد؛ حيث تخصصت في الأدب والتاريخ.
وفي الربع الأخير من عام 1990، تخرجت وجسيكي في جامعة هارفارد بمرتبة الشرف، ولأنها كانت شغوفة بمجال التكنولوجيا، عادت مرة أخرى إلى ولايتها الأصلية في كاليفورنيا؛ لتحصل على الماجستير في الاقتصاد من جامعة كاليفورنيا عام 1993، ثم الماجستير في إدارة الأعمال من كلية أندرسون للإدارة من نفس الجامعة في عام 1998.
حياتها المهنية
أظهرت سوزان وجسيكي شغفها بالعمل التجاري في سن الحادية عشرة، عندما كانت تتجول في حيها لبيع حبال التوابل، وهي خيوط مضفرة مغطاة بالتوابل، كما كانت تهتم بالعمل الصحفي؛ فكانت نشطة في جريدة مدرستها. وبعد الانتهاء من المرحلة التعليمية، بدأت وجيسكي حياتها المهنية مع شركتي “إنتل” و”اين آند كو”.
وفي الربع الثاني من عام 1999، انضمت سوزان إلى شركة جوجل العالمية، كأول مدير تسويق للشركة؛ حيث قادت عملية التطوير الأولي للعديد من المنتجات الاستهلاكية الرئيسة بما في ذلك صور Google وكتب Google.
وفي الربع الثالث من عام 2002، بدأت وجسيكي العمل على منتجات Google الإعلانية؛ حيث قادت طيلة 12 عامًا فرق عمل ساعدت في تحديد رؤية واتجاه منصات تحقيق الدخل في Google.
استحواذ جوجل على يوتيوب
قادت سوزان عملية استحواذ جوجل على شبكة يوتيوب، عندما اقترحت على مجلس إدارة جوجل شراء يوتيوب، لاسيما بعد دخولها في منافسة مباشرة مع جوجل؛ فكانت وجسيكي مسؤولة حينها عن Google Video؛ فلاحظت أن YouTube أكثر منافسيها. ومنذ استحواذ جوجل على YouTube في عام 2006، بقيمة 1.65 مليار دولار، تضخمت قيمة خدمة الفيديو عبر الإنترنت بعد أن كانت محدودة.
وفي الربع الثالث من عام الاستحواذ، ارتفعت قيمة منصة يوتيوب إلى 80 مليار دولار، تاركة eBay و Yahoo و Starbucks في مأزق.
وقبل انضمامها إلى YouTube في الربع الأول من عام 2014، كانت سوزان وجسيكي نائب الرئيس الأول للإعلان والتجارة في شركة Google العالمية؛ حيث أشرفت على تصميم وهندسة AdWords و AdSense و DoubleClick و Google Analytics.
مسؤولية يوتيوب
بعد ستحواذ جوجل على يوتيوب، عُينت سوزان وجسيكي رئيسًا تنفيذيًا لموقع يوتيوب؛ كونها من أكثر 100 شخص تأثيرًا في مجلة Time لعام 2015؛ لقيادتها الحكيمة؛ حيث سجل موقع يوتيوب أكثر من 20 مليون مستخدم شهريًا و 100 مليون مشاهدة فيديو يوميًا.
لم يتوقف دور سوزان وجسيكي عند عملية الاستحواذ فحسب، بل أشرفت أيضًا على إطلاق خدمة الاشتراك المجاني على يوتيوب، ويوتيوب بريميوم، وخدمة YouTube TV؛ حيث يضم يوتيوب بريميوم حاليًا أكثر من 20 مليون مشترك.
وفي ظل قيادة سوزان، اتخذت منصة يوتيوب إجراءات صارمة ضد خطاب الكراهية، وأكدت على المحتوى التعليمي، وتفوقت على موقع فيسبوك لتصبح الشبكة الاجتماعية الأكثر شعبية للمراهقين في العالم.
لم تقتصر نجاحات سوزان وجسيكي على مجال التكنولوجيا فحسب، بل صنعت أيضًا اسمًا لنفسها كمدافعة عن الأمهات واللاجئين؛ إذ ساعدت في الحصول على إجازة أمومة مدفوعة الأجر لمدة 18 أسبوعًا في جوجل؛ ما أدى إلى تناقص الأمهات الجدد بنسبة 50 %.
بعد فترة وجيزة من منصبها في يوتيوب، كتبت سوزان مقالًا في صحيفة وول ستريت جورنال قالت فيه: «لا ينبغي أن يكون دعم الأمومة مسألة حظ، بل يكون بالطبع”.
وتحدثت وجسيكي عن ضرورة جعل مجالات التكنولوجيا أكثر شمولًا للنساء، واستخدمت منصتها الشخصية للدفاع عن اللاجئين، وخاصة من يحاولون القدوم إلى الولايات المتحدة من سوريا، فمن على قمة شركات التكنولوجيا الرائدة في العالم، تدافع سوزان عن القضايا القريبة من قلبها.

أخبار ذات صلة

0 تعليق