المرصد السوري يفضح أكاذيب أردوغان والإخوان: تركيا هي من ترسل المرتزقة إلى ليبيا وليست روسيا

الموجز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الموجز     

نفى المرصد السوري لحقوق الإنسان الشائعات التي يتم ترويجها عبر القنوات الموالية لتركيا وقطر وجماعة الإخوان الإرهابية بشأن تجنيد روسيا لمرتزقة من سوريا للقتال في صفوف الجيش الوطني الليبي.

وقال المرصد في بيان له أمس الأحد، إنه لا صحة للشائعات التي يتم الترويج لها عبر مواقع التواصل حول نقل روسيا لمقاتلين من أبناء دير الزور للقتال في ليبيا.

وأكد المرصد في بيانه ضلوع تركيا في ذلك حتى وصلت أعداد المرتزقة الذين أرسلتهم إلى أكثر من 9 آلاف بينهم أطفال.

ونقل عن مصادر له قولها إن إحدى الصور المنتشرة على أنها لمسلحين من دير الزور نقلتهم روسيا إلى ليبيا، تعود لمقاتل في صفوف قوات سوريا الديمقراطية "قسد" كان قد قضي بمعارك ضد داعش بمدينة الرقة في وقت سابق.

وحاولت منصات وقنوات فضائية موالية للنظام التركي والقطري وجماعة الإخوان الترويج لشائعة أن روسيا تجند مرتزقة من سوريا للقتال في صفوف الجيش الوطني الليبي.

ولم توثق تلك القنوات أي حالة، فيما قدم الجيش الوطني الليبي العديد من الدلائل على وجود آلاف المرتزقة في صفوف ميليشيات الوفاق كما يحتفظ بالمئات منهم في سجونه.

وأضاف المرصد السوري أنه ووفقاً لأحدث الإحصاءات، فقد "وصل نحو 8950 مرتزقاً موالياً للرئيس التركي رجب طيب أردوغان من سوريا إلى ليبيا، قتل منهم 298 شخصاً بينهم 17 طفلاً دون سن الـ18."

وأضاف أنه وثق مقتل 11 مسلحاً بينهم طفل دون سن الـ18 خلال المعارك على محاور عدة في ليبيا، مشيرا إلى أن القتلى من فصائل "لواء المعتصم وفرقة السلطان مراد ولواء صقور الشمال والحمزات وسليمان شاه".

وأشار المرصد إلى وصول دفعات جديدة من المسلحين إلى ليبيا عبر الجسر الجوي التركي بعد تلقيهم لتدريبات في معسكرات.

وأكد المرصد السوري أن من بين هؤلاء مسلحين كانوا سابقاً في صفوف تنظيم "داعش" الإرهابي قبل أن ينتسبوا بوقت لاحق إلى فصائل ما يعرف بـ"الجيش الوطني السوري".

أخبار ذات صلة

0 تعليق