تقرير بريطاني: بوتين بات أقرب للتحالف مع السعودية والإمارات في مواجهة أردوغان وخامنئي

الموجز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الموجز  

أفاد تقرير بريطاني جديد بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بات أقرب للتحالف مع السعودية والإمارات، على حساب التواجد التركي والإيراني في الأراضي السورية.

وتوقع التقرير، الصادر عن "المعهد الملكي للخدمات الموحدة" في لندن، أن يظل بوتين القوة الرئيسية في سوريا مستقبلاً.   

وأشار التقرير إلى أن بوتين استغل الهجمات الإسرائيلية على الأهداف الإيرانية في سوريا لتقليص نفوذ طهران في البلد العربي.

وأكد أن المواقف الروسية والإماراتية أصبحت متقاربة إلى حد ما فيما يتعلق بسياسات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان فيما يتعلق بليبيا وسوريا، وهو الأمر الذي دفع الأخير لاسترضاء موسكو بعدما تزايدت عزلته في الشرق الأوسط.

وأكد التقرير تفاقم عزلة تركيا بعد التقارب في علاقات قبرص واليونان مع النظام السوري، مشيراً إلى أن بوتين يسعى إلى استغلال تحسن العلاقات بين أبوظبي ودمشق.

ولفت إلى أنه بات واضحاً أن يسعى بوتين للعمل والتقارب مع السعودية والإمارات مستغلاً معارضتهما للسياسات التركية، ورغبتهما الأكيدة في خروج إيران من سوريا.

وأضاف أن روسيا ترغب في تقليص الدور الإيراني في سوريا، وهو هدف سيكون موضع ترحيب في المنطقة العربية، في حال تم تحقيقه.

ولفت التقرير إلى ترحيب بوتين بالزيارات التي قام بها مسئولون صينيون إلى سوريا في الفترة الأخيرة، بجانب قرار اليونان تعيين ممثل لها في دمشق، للمرة الأولى منذ عام 2011، وهو الأمر الذي يمثل دليلاً على نشوء تحالفات جديدة في مواجهة التواجد التركي في سوريا.

وأشار إلى أن الإسرائيليون يرون أن إيران تسلّمت الرسالة حيث بدأت في الخروج من سوريا ببطء.

وأكد التقرير أنه في ظل الصراعات والتغييرات الكبيرة التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط، فإن هناك أمر واحد لم ولن يتغير، وهو قوة التواجد الروسي في سوريا، والتعزيز المستمر لانتصار الأسد في الحرب.

أخبار ذات صلة

0 تعليق