بعد البلطجة التركية في المتوسط.. صحيفة إيطالية: اتفاق عسكري جديد بين السراج وأردوغان.. وأوروبا في خطر

الموجز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الموجز  

أفادت صحيفة "لا ستامبا" الإيطالية بأن حكومة الوفاق الليبية تستعد لتوقيع اتفاق عسكري مع شريك استراتيجي جديد بجانب تركيا، وذلك في أعقاب سيطرة المليشيات الموالية لها على قاعدة الوطية الجوية غربي البلاد.

وقالت الصحيفة، نقلاً عن مصادر لها، إن هذا الاتفاق المرتقب يشبه إلى حد كبير الاتفاق الذي وقعه المجلس الرئاسي الليبي مع تركيا.

وتابعت أن التوقيع على هذا الاتفاق الجديد قد يستغرق أياماً، وهو ما أكدته وكالة "نوفا" الإخبارية، أمس الثلاثاء.

وأشارت الصحيفة إلى أن سيطرة "الوفاق" عى قاعدة الوطية يعني استعادة السيطرة على كل الحزام الغربي الساحلي وشبه الساحلي تقريباً، بينما يعني لتركيا أول مرفق دعم عسكري مثبت على الشاطئ الجنوبي للبحر المتوسط.

ولم تكشف الصحيفة عن إسم الدولة التي ستوقع الاتفاق المحتمل مع تركيا، لكنها قالت إنه إذا لم تتعلق الاتفاقية الجديدة بدولة أوروبية، فإنها تعني إزاحة الاتحاد الأوروبي من الملف الليبي، ما يعود بإيطاليا خطوة أخرى إلى الوراء، وإقصائها عن ليبيا تمامًا.

وفي نوفمبر الماضي، وقع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اتفاقًا عسكرياً وآخر بحريًا مع فايز السراج، رئيس حكومة الوفاق في طرابلس، ما يسمح لتركيا بإدخال قوات عسكرية إلى ليبيا، والسيطرة على ثروات الليبيين فى شرق المتوسط.

ومنذ ذلك الاتفاق، عملت تركيا على مساعدة حكومة الوفاق على البقاء في الحكم وتثبيت وجودها، من خلال دعمها عسكرياً بمختلف أنواع الأسلحة وبالمقاتلين الأجانب، وسياسياً ودبلوماسياً.

أخبار ذات صلة

0 تعليق