الهولندى مارتن يول: عملت مع أندية كبيرة مثل "أياكس وفالفيك بهولندا.. وهامبورج بألمانيا.. لكن الأهلي أكبر ناد في العالم بفضل «شعبيته»

الموجز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الموجز

تحدث الهولندى مارتن يول، المدير الفنى السابق لنادى الأهلى، والمستشار الفنى لنادى أدو دين هاج، عن الفترة التى قضاها فى مصر وتدريبه اقلعة الحمراء.

في سعادة غامرة، أعرب الهولندى مارتن يول، المدير الفنى الأسبق للنادى الأهلى، عن سعادته بتوليه تدريب فريق عملاق بحجم الأهلى خلال مشواره التدريبى فى عام الساحرة المستديرة.

وكان مجلس إدارة النادى الأهلى قد قرر قبول استقالة الهولندى مارتن يول المدير الفنى للفريق فى أغسطس 2016.

وقال مارتن يول، الذى قاد الأهلى للحصول على بطولة الدورى العام موسم 2015 – 2016، فى تصريحات لشبكة " hamhigh " الانجليزية، "عملت مع الكثير من الأندية الكبيرة مثل أياكس وفالفيك فى هولندا، هامبورج فى ألمانيا، والأهلى فى مصر".

وأضاف يول، "الأهلى ربما يكون أكبر نادٍ فى العالم بسبب شعبيته الجارفة المقدرة بالملايين فى مصر، لكن توتنهام بالنسبة لى فريقى المفضل، لأنه يظل دائمًا محطة مهمة جدًا فى مسيرتى المهنية".

وعاد مارتن يول للساحرة المستديرة مرة أخرى بعد غياب دام لمدة 3 سنوات منذ الرحيل عن الفريق فى عام 2016 عقب التتويج ببطولة الدورى المصرى موسم 2015/2016 بعد انضمامه كمستشار فنى لنادى أدو دين هاج الهولندى. حسبما نشر موقع "اليوم السابع".

وكانت بداية يول فى أدو دين هاج عام 1973، حتى انتقل إلى بايرن ميونخ فى 1978 قبل العودة له فى نهاية مسيرته كلاعب فى الفترة من 1987 وحتى 1989.

فاز النادى الأهلى بلقب نادى القرن الأفريقى التى جاءت فكرته لمسئولى الكاف على هامش مرور 30 عاما على تنظيم البطولات القارية، وكذلك على هامش إقامة بطولة أمم إفريقيا 1994 بتونس، حيث جاءت الفكرة عن طريق مصطفى مراد فهمي، الذى يتهمه الموالين لنادى الزمالك بمحاباة النادى الأحمر على ناديهم، على الرغم من أن الأهلى رفض المشاركة فى البطوت الأفريقية مدة 4 سنوات من عام 1995 إلى عام 1998.

أخبار ذات صلة

0 تعليق