فى ذكرى فوز الأهلى على روما الإيطالى بأربعة أهداف.. محمد صلاح يهز شباك الأهلى بـ«قميصين مختلفين»

الموجز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الموجز

في مثل هذ اليوم 20 مايو عام 2016، حقق النادي الأهلي فوزًا تاريخيًا على روما الإيطالي، بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، في المباراة الودية التي جمعت الفريقين على ملعب "هزاع بن زايد"، في مدينة العين الإماراتية.

وفى تلك الذكرى التى جاءت بمشاركة النجم المصرى محمد صلاح حينما كان يلعب بصفوف الفريق الإيطالى قبل انتقاله إلى ليفربول الإنجليزى، نسترجع الهدفين اللذين سجلهما الفرعون المصرى فى شباك المارد الأحمر بقميصين مختلفين.

فى مباراة روما، أحرز أهداف الأهلى كل من، جون أنطوى ومؤمن زكريا ووليد سليمان وأحمد الشيخ، فيما أحرز ثلاثية روما دجيكو ومحمد صلاح وفانكير، وهتفت الجماهير الأهلاوية عقب المباراة "انسى يا توتى.. راحت على الاسباجيتى"، وتداول عشاق الأحمر صورة صلاح عقب اللقاء معلقين :" قالوا علينا ديابة وإحنا قدام الأهلى غلابة". حسبما نشر موقع "اليوم السابع".

صلاح نجح فى هز شباك الأهلى مرتين حتى الأن، وفى كل مرة كان مع فريق مختلف، فالهدف الأول أحرزه عندما كان لاعبًا فى صفوف المقاولون العرب بموسم 2011 فى لقاء انتهى بالتعادل بين الفريقين 1 / 1، والثانى عندما كان مع روما الإيطالى.

وجاءت أحداث مباراة الأهلي وروما كالتالى.. بدأت المباراة بشكل حماسى من الفريقين ومرر صبرى رحيل كرة عرضية من ناحية اليسار استقبلها جون أنطوى جيدًا قبل أن يتدخل دفاع روما ويُنقذ الموقف، قبل أن يعود الفريق الإيطالى بأكثر من هجمة عن طريق محمد صلاح ودجيكو لكن شريف إكرامى لعب دور "الليبرو" وأنقذ الموقف.

بمرور الوقت ينشط أداء روما عن طريق توتى وصلاح وديجو لكن الدفاع الأهلاوى ظل صامدًا ونجح الأهلى فى تسجيل هدف من خطأ لدفاع روما عن طريق جون أنطوى الذى تلقى تمريرة رائعة من مؤمن زكريا الذى استغل الخطأ ومرر الكرة لأنطوى وسدد الأخير فى مرمى روما الهدف الأول للأحمر فى الدقيقة 14.

بعد الهدف نشط أداء روما وتعاطف القائم مع شريف إكرامى فى أكثر من كرة، قبل أن ينجح دجيكو فى تسجيل هدف التعادل لروما بعدما تلقى تمريرة رائعة من الملك توتى وسدد ديجيكو كرة قوية رغم مراقبة محمد نجيب ورامى ربيعة له وسدد الكرة قوية داخل شباك شريف إكرامى فى الدقيقة 19، وتواصلت الإثارة بين الفريقين وأنقذ القائم فرصة خطرة لروما قبل أن يقود وليد سليمان هجمة عنترية وانفرد بحارس ذئاب روما لكنه أساء التصرف فى الكرة لتضيع فرصة خطرة للأحمر.

واصل الفريق الإيطالى الضغط على الأهلى، ونجح محمد صلاح فى تسجيل الهدف الثانى لروما فى الدقيقة 41، قبل أن يرد مؤمن زكريا بهدف التعادل للأهلى حيث تلقى تمريرة من صالح جمعة وسددها زكريا على يمين حارس روما فى الدقيقة 42، بعدها انحصر اللعب وسط الملعب إلى حد ما لينتهى هذا الشوط بالتعادل بهدفين لمثلهما.

بدأ الأهلى الشوط الثانى من هذه المباراة بأربعة تغييرات هى، باسم على بدلاً من محمد هانى، حسين السيد بدلاً من صبرى رحيل، حسام عاشور بدلاً من أحمد فتحى وسعد سميرؤ بدلاً من رامى ربيعة.

كانت الشوط الأول قد انتهى بالتعادل 2/2 سجل للأهلى جون أنطوى ومؤمن زكريا، استمر الفريقان فى اللعب الهجومى ومرر مؤمن زكريا كرة رائعة إلى وليد سليمان وقبل أن يُسدد الأخير تدخل الدفاع الإيطالى وبعدها وفى الدقيقة 54 سجل وليد سليمان الهدف الثالث للأهلى من جملة مُماثلة بعدما تلقى تمريرة رائعة من المتألق مؤمن زكريا وسددها سليمان على يمين الحارس .

فى الدقيقة 58 خرج صالح جمعة وشارك عبد الله السعيد بدلاً منه ودخل حسام غالى فى مشادة عابرة مع أحد لاعبى روما، ثم شارك عمرو السولية بدلاً من حسام غالى فى الدقيقة 63، وأتسم أداء الفريقين بالهدوء لعدة دقائق وغابت الخطورة على مرمى الفريقين ودفع مارتن يول بإيفونا بدلاً من جون أنطوى، وأهدر إيفونا هدفا مُحققا قبل أن يدفع مارتن يول بأحمد الشيخ بدلاً من مؤمن زكريا، ونال أحمد الشيخ بطاقة صفراء للخشونة مع أحد لاعبى روما ،وشارك عمرو جمال فى الدقيقة 84 بدلاً من وليد سليمان، وفى الدقائق الأخيرة تعادل فانكير لروما بتسجيل الهدف الثالث فى الدقيقة 90 ،ونشط أداء الأهلى بعد الهدف ونجح أحمد الشيخ فى تسجيل الهدف الرابع للأهلى ليفوز الأحمر بأربعة أهداف مقابل ثلاثة.

وسائل الإعلام الإيطالية تناولت مباراة الأهلى وروما باستفاضة وإشادة واسعة بالفريق الأحمر، وكتب موقع "فوتبول إيطاليا" أن فريق روما أنهى موسمه بالخسارة أمام الأهلى بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، تحت أنظار أسطورة الكرة الأرجنتينية دييجو مارادونا، فيما قال موقع "كالتشيو ميركاتو"، إن روما خسر أمام الأهلى بالضربة القاضية، بعدما تلقى هدفاً فى الدقيقة 93 عن طريق أحمد الشيخ.

أخبار ذات صلة

0 تعليق