المغرب تتحدث العامية المصرية.. فرسان الزمالك يصطادون نسر الرجاء بسهم بنشرقي

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

في المغرب، سيطرت اللغة العامية المصرية على الدار البيضاء. تلونت باللون الأحمر يوم السبت، ثم باللون الأبيض يوم الأحد. الزمالك انتصر على الرجاء في المغرب.

الزمالك فاز على الرجاء البيضاوي المغربي بهدف مقابل لا شيء في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا.

هدف انتصار الزمالك جاء عن طريق الرائع كالمعتاد أشرف بنشرقي في الدقيقة 18 من ضربة رأس متقنة بعد عرضية ولا أروع من زيزو.

يوم السبت تلونت المغرب بألوان الأهلي الذي انتصر على الوداد بثنائية، ويوم الأحد تلونت بألوان الزمالك الذي انتصر على الرجاء بهدف مقابل لا شيء.

ويستعد الزمالك لاستضافة الرجاء يوم السبت المقبل في لقاء الإياب.

video:1

البداية

باتشيكو اعتمد على إسلام جابر في وسط الملعب بجانب طارق حامد لتعويض غياب فرجاني ساسي.

في الدفاع، شارك محمد عبد الغني بدلا من المصاب محمود علاء، بجانب محمود حمدي "الونش" مع مشاركة أحمد عيد بدلا من حازم إمام.

مصطفى محمد قاد هجوم الزمالك وخلفه الثلاثي أشرف بنشرقي ويوسف إبراهيم "أوباما" وأحمد سيد "زيزو.

على الجانب الآخر، شارك الثلاثي مالانجو ومحسن متولي وعبد الإله الحافيظي في هجوم الرجاء.

ودفع جمال سلامي المدير الفني لـ الرجاء بـ فابريس نجوما في وسط الملعب، سفيان رحيمي وعمر العرجون.

facebook

أول 10 دقائق من اللقاء جاءت هادئة تماما، وسط سيطرة نوعا ما لـ الزمالك.

الظهور الأول للرجاء كان من ركلة حرة مباشرة نُفذت خارج المنطقة لـ عبد الإله الحافيظي الذي سدد ولكن أبو جبل في المكان المناسب تصدى للتسديدة الأولى.

الزمالك رد سريعا وبنفس الطريقة، تسديد من الخارج، ولكن ليس من ركلة حرة بل من كرة متحركة.

بنشرقي توغل حدود منطقة جزاء الرجاء وسدد ولكن حارس الرجاء في المكان المناسب أيضا.

بنشرقي يا لعيييييييب

الضربة الأولى في القمة المصرية المغربية جاءت من مغربي متألق، هو أشرف بنشرقي.

تمريرة من الظهير أحمد عيد لـ الجناح زيزو الذي انطلق بمشوار ولا أروع قبل أن يرسل عرضية داخل منطقة الجزاء، ارتقى لها بنشرقي ووضعها في الشباك في الدقيقة 18.

هدف بنشرقي جعله يغرد وحيدا في صدارة هدافي الأجانب لـ الزمالك في إفريقيا.

بنشرقي 9 أهداف، ليتفوق على عبد الله سيسيه صاحب الـ 8 أهداف.

بعد الهدف واصل الزمالك السيطرة مع إبعاد أي خطورة ممكنة على مرمى أبو جبل.

الرجاء اعتمد على سلاح العرضيات من الأخطاء التي حصل عليها من عند حدود منطقة الجزاء.

سلاح العرضيات كاد يكتب الهدف الثاني لـ الزمالك في الدقيقة 34 ولكن رأسية مصطفى محمد جاءت في يد أنس زنيتي.

وفي الظهور الأول من كرة متحركة سدد مالانجو خارج مرمى الزمالك، بعد كرة سريعة مرتدة خلف عبد الله جمعة.

تألق أبو جبل

وتألق محمد أبو جبل حارس الزمالك أمام أخطر فرص الرجاء في الشوط الأول، ومن سلاح العرضيات أيضا.

عرضية متقنة داخل منطقة جزاء الزمالك ارتقى لها سفيان رحيمي وحولها في اتجاه المرمى ولكن أبو جبل بالمرصاد.

أبو جبل أبعد الخطورة عن مرماه إلى ركلة ركنية مرت في النهاية بسلام على مرمى الزمالك.

هدف مقابل لا شيء انتهى عليه الشوط الأول من قمة الرجاء والزمالك.

الشوط الثاني

دفع مدرب الرجاء بـ محمد المكعازي بدلا من فابريس نجوما في محاولة لتنشيط خط وسط ميدانه.

مع حال الشوط الأول، بدأ الشوط الثاني بهدوء وسيطرة من الزمالك، بل وكاد يسجل الهدف الثاني.

إسلام جابر أرسل تمريرة ولا أروع لـ بنشرقي الذي مر بمهارة كبيرة من حارس الرجاء قبل أن يمرر لـ أوباما أمام المرمى، ولكن تسديدة الأخير اصطدمت في ثنائي دفاع الرجاء.

ورفع حكم الراية رايته معلنا عن تسلل، ولكن أظهرت الإعادة إمكانية وجود بنشرقي في موقف سليم، في حال كان أوباما قد استفاد بالفرصة.

وحصل محمد أبو جبل على بطاقة صفراء في الدقيقة 55 بسبب إهدار الوقت، وفقا لحكم المباراة.

وتكررت لقطة أوباما وبنشرقي، في الدقيقة 58 عندما انفرد مصطفى محمد ووضع "لوب" في طريقة المرمى ولكن تسديدته لم تهز الشباك، قبل أن يرفع الحكم رايته.

وفي الدقيقة 61 شارك محمود بن حليب بدلا من محسن متولي.

خطورة مغربية

دخول بن حليب جعل الرجاء أفضل في الهجوم، فبدأ يشكل الخطورة على مرمى الزمالك.

خطورة أولى من ركلة حرة على مرتين من بانون ونجوما ولكن أبو جبل تألق، وبعدها كاد رحيمي أن يدرك التعادل ولكن أبو جبل واصل تألقه.

الأفضلية تحولت لصالح الرجاء مع مشاركة بن حليب وتراجع الزمالك دفاعيا.

وتصدى أبو جبل لكرة خطيرة أخرى في الدقيقة 75 بعد خطأ في دفاع الزمالك.

قبل ذلك خرج العرجون متأثرا بالإصابة ليشارك زكريا الوردي بدلا منه، وفي الدقيقة 80 خرج مالانجو وشارك أنس جبرون.

وواصل الرجاء ضغطه على الزمالك بسلاح العرضيات والكرات الثانية العائدة.

وفي الدقيقة 84 جاء وقت التغيير الأول لـ الزمالك. شارك محمد أوناجم بدلا من أوباما.

وأهدر سفيان رحيمي فرصة محققة لـ الرجاء في الدقيقة 90 ولكن تسديدته مرت بجوار قائم أبو جبل بسلام.

وعاد سفيان في الدقيقة 92 وسدد ببقوة ولكن خارج المرمى.

قبل أن يطلق الحكم صافرته معلنا عن نهاية المباراة بانتصار الفارس الأبيض.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق