تقرير: ليفربول مهتم بمدافع البرتغال المدان بالخطف والاعتداء والشروع في القتل

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يواصل ليفربول البحث عن قلب دفاع لانتدابه في فترة الانتقالات الشتوية، لتعويض الإصابات العديدة في خطه الخلفي وعلى رأسها فيرجيل فان دايك.

محطة "SIC Notícias" البرتغالية ذكرت أن النادي الإنجليزي مهتم بانتداب روبن سيميدو مدافع أولمبياكوس اليوناني.

وأفاد التقرير أن ليفربول سيعرض عقدا مدته 5 سنوات على اللاعب، فيما من المتوقع أن يطلب أولمبياكوس 20 مليون يورو للتخلي عن مدافعه البرتغالي.

ولا يعد سيميدو هو الاسم الوحيد الذي ارتبط بمؤخرا بـ ليفربول، إذ أشارت تقارير أخرى إلى إمكانية ضم أوزان كاباك لاعب شالكه، أو بن وايت لاعب برايتون.

ويعاني ليفربول من إصابات بالجملة في خط دفاعه، إذ تعرض فيرجيل فان دايك لقطع في الرباط الصليبي، كما أصيب جو جوميز بشكل بالغ في الركبة خلال معسكر منتخب إنجلترا.

كما يعاني فابينيو –الذي يلعب في الوسط بالأساس- من إصابة بدوره، مما يترك المدرب يورجن كلوب أمام خيار دفاعي وحيد هو الكاميروني جويل ماتيب كثير الإصابات بدوره.

من جانبه، يعتبر سيميدو (26 عاما) لاعبا مثيرا للجدل بعد تورطه في السابق بمشاكل قضائية خلال تواجده في إسبانيا.

سيميدو بدأ مسيرته في سبورتنج لشبونة، قبل أن ينتقل إلى فياريال عام 2017، ومنه لعب معارا إلى ويسكا وريو آفي، ثم رحل بشكل نهائي إلى أولمبياكوس عام 2019.

الأزمة الأولى مع القانون حدثت في نوفمبر 2017 عندما خضع سيميدو للمحاكمة بعد تورطه في مشاجرة بملهى ليلي، وإشهاره سلاحا ناريا وتهديده به شخص آخر.

لكن أزمته الكبرى حدثت عندما تم اعتقاله في فبراير 2018 على خلفية اختطافه شخص وتقييده والاعتداء عليه بمساعدة اثنين آخرين، قبل أن يتوجه إلى منزل الضحية للسطو عليه.

بسبب تلك الحادثة، وُجهت إليه تهمة الشروع في القتل ووُضع رهن الحبس الاحتياطي، قبل أن يغادر السجن في يوليو من نفس العام بكفالة 30 ألف يورو.

واجه سيميدو إمكانية قضاء 15 عاما ونصف في السجن، فاعترف بالاختطاف والسرقة والاعتداء وحيازة سلاح ناري بشكل غير قانوني، ليتم تغريمه 46 ألف يورو، ويُمنَع من دخول إسبانيا لمدة سنوات.

لكن مع انتقاله إلى أولمبياكوس عاد سيميدو لمسرح كرة القدم مجددا، وتمكّن من حجز مقعده في قائمة منتخب البرتغال مؤخرا، مما سلط عليه أنظار ليفربول.

اقرأ أيضا:

أخبار ذات صلة

0 تعليق