رئيس ليفربول: قرار مغادرة مقر ميلوود لم يكن سهلا

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يؤمن توم فيرنر رئيس نادي ليفربول بأن قرار مغادرة الفريق لمقر تدريباته التاريخي بميلوود لم يكن سهلا.

فريق ليفربول أنهى فترة امتدت لأكثر من 50 عاما في التدرب بمقر ميلوود، ليبدأ التدرب في مقره الجديد بمنطقة كيربي عقب فترة التوقف الدولي.

ونشر فيرنر بيانا عبر موقع ناديه، جاء على النحو التالي:-

"لقد مر عامان منذ أن بدأت أعمال البناء في مركز التدريب الجديد للنادي في كيربي، مما يمثل علامة بارزة في تاريخ هذا النادي الرائع لكرة القدم."

"إن التقدم الذي تم إحرازه منذ أن بدأنا العمل في سبتمبر 2018 رائع، ونتطلع إلى دخول حقبة جديدة عندما يجمع نادي ليفربول لكرة القدم عمليات ومرافق فريقه الأول والأكاديمية معًا في موقع واحد لأول مرة".

"لا يعكس هذا الاستثمار الكبير نجاحنا داخل الملعب وخارجه فحسب، بل يعد أيضًا خطوة حيوية في النمو المستمر للنادي حيث، يقدم أحدث المرافق ووسائل الراحة التي تتوقعها لناد بمكانتنا. كما سيوفر مسارًا طموحًا وملهمًا للاعبينا الشباب في الأكاديمية إلى الفريق الأول حيث نأمل أن يشاركوا يومًا ما لأول مرة مع نادي ليفربول".

"يجب أن يقال إن قرار مغادرة مقرنا التاريخي في ميلوود لم يكن سهلًا، ونحن نفعل ذلك بقلب مثقل. لا يمكننا إنكار أهمية ميلوود طوال تاريخ نادينا الكبير".

"منذ بدايته في الخمسينيات حتى الآن، شهد ميلوود تواجد أعظم مدربي ولاعبي النادي وهم يتألقون في أوروبا وعالم كرة القدم. هذه الذكريات سنظل نفخر بها".

"ومع ذلك، بصفتنا مسئولين عن هذا النادي العظيم، فإن دورنا هو التطلع دائمًا إلى المستقبل، ونتطلع إلى مواصلة رحلتنا الرائعة كأبطال للدوري الإنجليزي، مع تذكر تاريخنا والاحتفال به".

ويستعد ليفربول لملاقاة ليستر سيتي ضمن الجولة التاسعة من الدوري الإنجليزي عقب فترة التوقف الدولي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق