مورينيو ضد جوارديولا بذكريات كلاسيكو 2012

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مثل مباريات الدربي الشرسة تكون مواجهات جوزيه مورينيو وبيب جوارديولا، حتى لو لم يكن الثنائي مدربا لغريمين تقليديين.

صراع مورينيو ضد جواريولا يتجدد مرة أخرى حين يستضيف توتنام نظيره مانشستر سيتي في الجولة التاسعة للدوري الإنجليزي الممتاز اليوم السبت.

ويدخل توتنام المباراة وهو في المركز الثاني في جدول ترتيب الدوري برصيد 17 نقطة مبتعدا بنقطة عن ليستر سيتي متصدر المسابقة، أما سيتي فيحتل المركز العاشر برصيد 12 نقطة وله لقاء مؤجل ضد أستون فيلا.

الصراع الذي بدأ حين كان مورينيو مدربا لإنتر ميلان وأقصى "برشلونة بيب" من دوري أبطال أوروبا عام 2010 واشتعل بانتقال البرتغالي لتدريب ريال مدريد، أصبح من كلاسيكيات كرة القدم في الـ10 سنوات الأخيرة.

وأنتج هذا الصراع 23 مباراة بين الثنائي كان لجوارديولا نصيب الأسد منها.

المدرب الإسباني فاز 11 مرة، أكثر مدرب انتصر على مورينيو، مقابل 6 هزائم فقط.

مواجهة السبت تحمل رقما لم يتكرر من 2012 لمورينيو.

لأول مرة منذ 8 أعوام، يلعب مورينيو ضد جوارديولا وهو متفوق على الأخير في ترتيب الدوري.

خلال 10 مباريات جمعت بينهما في بطولات الدوري، دخل مورينيو مباراته ضد جوارديولا وهو متفوق في الترتيب في مناسبتين فقط.

الأولى كانت في الدور الأول لموسم 2011-2012 في الجولة 16 حين كان ريال مدريد متصدرا للدوري الإسباني برصيد 49 نقطة ومتفوق على برشلونة بفارق 6 نقاط.

لكن برشلونة تفوق بنتيجة 3-1 ليقلص الفارق بينهما لـ3 نقاط فقط.

أما مباراة الدور الثاني فكانت آخر مباراة يلعبها مورينيو وهو متصدر الترتيب.

ريال مدريد كان لا يزال متفوقا ولكن بفارق 4 نقاط، وبعد الكلاسيكو رفع رصيده للنقطة 91 ويجعل الفارق بينه وبين برشلونة 7 نقاط قبل 3 جولات فقط من نهاية الدوري.

بعكس هاتين المباراتين، دخل جوارديولا كل مباريات الدوري وهو متفوق في الترتيب على مورينيو.

وإجمالا، فاز جوارديولا على مورينيو 5 مرات في المباريات التي جمعت بينهما في الدوري الإسباني والدوري الإنجليزي مقابل 3 خسائر.

اقرأ أيضا

أرتيتا يتوعد بعد تسريب شجار لاعبيه

جوارديولا يسخر من مورينيو

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق