حوار في الجول – أحمد عادل.. مدرب مصري في الدوري الكاميروني

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مع بداية سبتمبر الماضي، أعلن نادي بانثير الكاميروني تعيين المصري أحمد عادل مديرا فنيا جديدا للفريق خلال موسم 2020-2021.

تجربة ليست جديدة للمدرب المصري داخل أدغال إفريقيا، إذ سبق وأن تولى مهمة تدريب نادي جانكول الغاني ونادي موسانز الرواندي.

ويحاور FilGoal.com أحمد عادل للحديث عن تجربته التدريبية داخل إفريقيا,

-كيف بدأت مسيرتك التدريبية وصولا إلى العمل داخل إفريقيا؟

عند الانتهاء من دراستي في كلية التربية الرياضية، بدأت العمل كأخصائي إصابات رياضية، وعملت في مجال الإعداد البدني، إذ كان هو موضوع رسالة الدكتوراة الخاصة بي.

تحولت بعد ذلك للتدريب وحصلت على الرخص التدريبية A,B,C.

خارج مصر عملت كمعد بدني في أندية مجيس والشباب والسلام بدولة عمان، وكمدرب عام ومعد بدني بنادي الأندلس الليبي ثم كمدير فني لنادي طبرجل السعودي وجانكول الغاني وموسانز الرواندي وحاليا بانثير الكاميروني.

-ما هي أبرز النجاحات والإنجازات التي حققتها في مسيرتك التدريبية حتى الأن؟

نجحت في التأهل رفقة نادي السلام لدوري المحترفين العماني، وحصلت على بطولة المنطقة الشمالية مع طبرجل السعودي، أما مع نادي موسانز الرواندي نجحت الموسم الماضي في إنقاذ الفريق من الهبوط للدرجة الثانية والإبقاء عليه في الدوري الممتاز.

أنهى فريق موسانز الدوري الرواندي الموسم الماضي برصيد 26 نقطة في المركز الثاني عشر بفارق أربعة مراكز عن الهبوط.

-كيف ترى تجربتك التي ستبدأ مع نادي بانثير وما هي طموحاتك في الموسم الجديد مع النادي؟

في البداية الدوري الكاميروني لم يبدأ حتى الأن بسبب وجود أزمات بين رابطة المحترفين والاتحاد الكاميروني، لكن لدي طموحات كبيرة وقد وعدت إدارة النادي بالمنافسة على اللقب هذا الموسم.

الفوز بالدوري سيكون صعبا، خصوصا أن الفريق يعتبر جديد بالكامل، إذ لم يبق من لاعبي الموسم الماضي سوى 4 لاعبين، وباقي اللاعبين قمت باختيارهم بنفسي قبل شهرين فقط.

بدأنا الاستعداد للموسم الجديد وحققنا الفوز على المنتخب الكاميروني الأول في مباراة ودية الشهر الماضي بهدف نظيف، لكن تأجيل بداية الدوري جعلني أحصل على إجازة وعدت إلى مصر لرؤية أسرتي.

-لقد عملت في قارة آسيا وإفريقيا. هل ترى اختلافا كبيرا بين اللاعب المصري وغيره من اللاعبين في الدول الأخرى؟

بكل تأكيد اللاعب المصري أكثر ذكاء وابتكارا داخل الملعب، واللاعب الإفريقي أكثر إلتزاما وانضباطا، أما اللاعب الخليجي فهو يمتلك الموهبة الفطرية ولكن ينقصه بشكل كبير الالتزام والتفرغ.

- بالحديث عن التدريب ما هو أسلوبك المفضل بين اللعب الهجومي والدفاعي؟

المدرب المحترف يغير أسلوب لعبه حسب ما يتوفر له من إمكانيات اللاعبين، وأيضا الخصم الذي سيلعب ضده وظروف المباراة، ولكن في الوضع العام اللعب المتوازن هو أفضل شئ وهو التأمين الدفاعي والهجوم بفاعلية وعمق.

-ما هي الصعوبات التي تواجهك في التدريب داخل إفريقيا؟

عقلية الإدارات، إذ أن أحيانا كثيرة تفتقد الإدارات للعقلية الاحترافية في التعامل مع الفريق بشكل عام، سواء من ناحية التجهيز أو اتباع نظام أو جدول احترافي منضبط للفريق، ولكن تتغير هذه السلبية عادة عند رؤية بادرة تغيير للفريق ونتائجه أو شكله في الملعب. في هذه الحالة تتبع الإدارة نظام ورؤية المدرب بشكل كامل.

-هل تحدث معك أحد لتولي تدريب فريق في الدوري المصري خلال الفترة الماضية وهل تحلم بالتدريب في مصر؟

أود التدريب فى مصر لكن لا يوجد أي عروض أو إتصالات. والعمل في الدورى الممتاز المصري محطة مهمة وجيده في حياة أي مدرب.

-برأيك هل هناك فارق كبير بين مستوى الدوري المصري مقارنة بالدوريات الإفريقية الأخرى؟

بالطبع الكرة في مصر أكثر تطورا واحترافية وتطبيق للعلم الحديث في كرة القدم.

- بالحديث عن مصر نحن على مقربة من نهائي القرن في إفريقيا بين الأهلي والزمالك كيف ترى تلك المباراة ومن هو الفريق الأوفر حظا لحصد اللقب؟

دائما مباراة الأهلي والزمالك تكون خارج التوقعات. ولا يستطيع أحد التكهن بنتيجتها، فهي مباراة ذات طابع خاص وشرف كبير للكرة المصرية أن يكون طرفي المباراة النهائية فريقين مصريين/ والتوفيق للأفضل إن شاء الله فهو عرس رياضي مصري بصرف النظر عن الفائز.

- برأيك هل هناك لاعبين محددين قادرين على صنع الفارق في تلك المباراة؟

نعم في الزمالك هناك فرجانى ساسي وأشرف بنشرقي ومصطفى محمد، وفي الأهلي يوجد محمد مجدى "أفشه"، وأليو ديانج، وفي العموم الفريق الذي سينجح في السيطرة على وسط الملعب هو من سيتحكم في مجريات اللعب.

- كيف ترى منتخب مصر تحت قيادة حسام البدري وهل المنتخب قادر على التأهل لكأس الأمم الإفريقية وكأس العالم؟

دائما منتخب مصر هو منتخب معسكرات وليس منتخب مباريات فقط، فدائما نجد أن المنتخب مستواه يرتفع مع استمرار تجمع البطولات الإفريقية ويكون مستواه متذبذبا في مباريات التصفيات. لذلك أتوقع ارتفاع مستوى المنتخب مع الوقت وكثرة التجمعات القادمة وإن شاء الله نتأهل لكأس الأمم الإفريقية وكأس العالم.

video:1

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق