حكاية أكرم توفيق – ناشئ إنبي "المندفع" الذي لفت أنظار مارتن يول

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لم يلعب أكرم توفيق كثيرا مع الفريق الأول لإنبي لكن بمجرد مشاركته أثبت أن "إمكانياته مناسبة للأهلي" رغم صغر سنه.

20 مباراة مع إنبي وهو لم يكمل 19 عاما كانت كفيلة بأن ينتقل للأهلي، فما الذي لفت انتباه إليه وما هي مميزاته التي كانت تحتاج للتطور وعيوبه التي تحتاج للعلاج؟

FilGoal.com يستعرض رحلة أكرم توفيق مع كرة القدم، منذ أن كان ناشئا في إنبي حتى انتقل للأهلي مع الفترة التي أُعير لها إلى الجونة

قطاع البترول

يحكي إمام محمدين رئيس قطاع الناشئين السابق لإنبي الذي عمل حاليا بنفس المنصب للاتحاد السكندري بداية أكرم توفيق مع الكرة.

وقال محمدين لـFilGoal.com: "انضم أكرم توفيق لإنبي وهو في الـ8 من عمره. كان قويا على المستوى البدني ولديه قوة تحمل وعزيمة وجلد، بالإضافة لكل العوامل الحماسية للاعب الكرة. كنا نعرف أنه سيكون لاعب كرة جيد".

وأضاف "شخصيته قوية للغاية، لدرجة أنه قد يلعب وهو مصاب دون أن يخبر المدرب لأنه لا يحب أن يترك الملعب، والآن تطور فنيا وذهنيا".

وأشاد بطباعه قائلا: "لم يفتعل أي مشكلة في حياته كما يتمتع بأخلاق حسنة".

بعد أقل من 10 سنوات صَعد أكرم توفيق للفريق الأول لإنبي في موسم 2015-2016، بقرار من حمادة صدقي الذي قال لـFilGoal.com أسباب قراره.

وقال: :صعد للفريق وهو في الـ18 من عمره، وكان يلعب للفئة العمرية لهذا السن".

وفسر "عنصر قوته كان واضحا للغاية، وكان يلعب في أكثر من مركز ويمرر بشكل سليم ويقاتل في أرض الملعب، فهو يجيد الخروج بالكرة من الخلف ويعد مفتاحا للعب أيضا، ولا يدافع فقط".

وعن هل كان أكرم توفيق يعاني من رهبة المباريات وهو صغيرا في إنبي، قال: "إطلاقا. كان يلعب بنفس الأداء الذي قدمه مع الأهلي والجونة".

بعد رحيل حمادة صدقي عن تدريب إنبي استمر مع الفريق الأول، رغم مجيئ علاء عبد العال لتدريب الفريق. فما الذي جعله يواصل تواجده؟

يقول علاء عبد العال لـFilGoal.com: "حين ذهبت لتدريب إنبي كان أكرم توفيق يلعب مع الفريق الأول، واستمر معي عندما دربت الفريق في نهاية الموسم، وشارك معي ضد الأهلي في نصف نهائي كأس مصر".

ووضح "مثلا، عندما تذهب لفريق وتجد لاعبا شابا، قد تقرر إعادته لصفوف الناشئين، لكن أكرم استمر ورغم سنه إلا أنه كان لاعبا جيدا في مركز الوسط المدافع، وكان يفتقد للخبرة".

لكن ماذا عن عيوب أكرم توفيق في هذا الفترة؟ يجيب عبد العال "كان مندفعا نوعا ما، وهو ما تسبب في حصوله على بطاقات صفراء ووضعه تحت ضغط (خوفا من الطرد) في المباريات، لأنه كان يلعب بحماس".

وتابع "كنت أطلب منه استخلاص الكرة دون إرتباك أخطاء، لكي تكمل المباراة".

ff1f5d09c2.jpg

إعجاب يول

بعد 20 مباراة رفقة الفريق الأول لإنبي، أعلن الأهلي عن ضمه لأكرم توفيق في أغسطس 2016، قبل شهر من إتمام عامه الـ19.

وكشف محمدين لـ FilGoal.com عن تفاصيل الصفقة، وقال: "انضم للأهلي مقابل 7 ملايين جنيها، رغم كونه ناشئ ورغم أن الأهلي لا يضم أي لاعب إلا بمتباعته لمدة موسمين على الأقل".

وأضاف "الأهلي كان يمتلك حسام غالي وحسام عاشور والإدارة كان لديها رغبة في النزول بمعدل الأعمار".

أمّا عبد العال فعلم بالمفاوضات قبل بداية الموسم الجديد "خلال فترة الإعداد للموسم، طلبه الأهلي وقدم عرضا قويا لإدارة إنبي".

وأكمل "الأهلي كان له رؤية مستقبلية، ورغم رغبتي في الحفاظ على اللاعب؛ وافقت إدارة إنبي على العرض".

التفاوض تم مع إنبي أثناء تواجد مارتن يول في القيادة الفنية للأهلي، لكن الصفقة تمّت بعد رحيل الهولندي عن تدريب الفريق، فما الذي لفت أنظار يول إليه؟

يقول محمد عبد العظيمة "عظيمة" مدرب الأهلي الذي عَمل مع يول في الجهاز لـFilGoal.com: "بدأ أكرم توفيق اللعب أساسيا مع إنبي في سن مبكر وخاض مباريات في الدوري وكان مميزا؛ لذلك لم يتردد الأهلي في ضمه".

وأضاف "ما لفت نظر الجهاز الفني كان شخصيته وثقته بنفسه داخل الملعب رغم صغر سنه. الثقة التي تتناسب مع الأهلي".

وأكد "بالإضافة لأنه لاعب رائع في النواحي الفنية، مثل: المهارة والوعي الخططي والقوة البدنية".

b697838188.jpg

مع قدوم حسام البدري لتدريب الأهلي وصغر سن أكرم توفيق؛ لم يحصل الأخير على عدد دقائق مناسبة للعب والتطور.

وخلال موسمي 2016-2017 و2017-2018 لم يلعب سوى 15 مباراة مع الأهلي.

ورغم مشاركته لـ4 مباريات مع باتريس كارتيرون، منها مباراة كظهير أيمن، قرر الأهلي إعارة توفيق.

ويوضح عظيمة سبب الإعارة "لم يكن لديه خبرة كافية، وكان من الممكن أن يؤثر عليه هذا الأمر تأثيرا سلبيا، فكان يريد اللعب مما قد يكلفه مركزه، لكنه الآن أصبح جاهزا على المستوى الفني والنفسي".

وأضاف "تمت إعارته ليزداد نضجا، ليفيد الأهلي في المستقبل".

في الجونة

في يناير 2019 خرج توفيق معارا لفريق الجونة، الذي كان يقوده حمادة صدقي في هذه الفترة.

يقول صدقي لـFilGoal.com: "بمجرد معرفتي بأنه سيخرج معارا من الأهلي طلبت من نادر شوقي –مدير الشركة المسؤولة عن كرة القدم بالجونة- استعارة أكرم توفيق".

وكشف "حين طلبنا استعارته كان قد أجرى عملية جراحية بالأنف؛ لكني أصرّيت على استعارته حتى وإن انتظرنا فترة لتتم عملية الشفاء".

أكثر ما أعاق حصول توفيق على فترات للعب مع الأهلي كان ركضه المستمر خلف الكرة ممّا يجعله لا يتمركز في مركزه بشكل صحيح.

فكيف تعامل صدقي مع هذا الأمر؟

فيقول: "الأمر يتوقف على تنفيذ التعليمات وطريقة المدرب. كنت أعطي له خطوطا عريضة في اللعب وكان ينفذها جيدا".

وشرح "تقوم بتحفيظ اللاعب لواجبات مركزه. فهل تلعب بإرتكاز واحد أم ثنائي في الوسط؟ إذا كنت تعتمد على لاعب وسط دفاعي وحيد فسيكون عليه أن يتمركز في الخلف دائما، أما اللعب بثنائي فيختلف، لأن في هذا الحالة سيتقدم إرتكاز ويبقى الآخر في الخلف على أن يتبادلا الأدوار وهكذا".

وعن المركز المناسب له، قال: "مركزه الرئيسي هو اللعب في وسط الملعب، ولكن توفيق من نوعية اللاعبين التي تعطيك العديد من الحلول".

ووضح "إذا احتاجت لظهير أيمن فيمكنك أن تدفع به، وفي مركز الظهير الأيسر أيضا. كذلك يستطيع اللعب كلاعب وسط أيمن أو أيسر ويقدم الأدوار الهجومية، فهو يلعب في أكثر من مركز لأن إمكانياته تساعده".

كان هذا بشأن وعي توفيق الخططي. فما الفارق بين أكرم توفيق الناشئ الذي دربته في إنبي وأكرم توفيق الذي لعب للجونة معارا من الأهلي؟

سؤال أجاب عنه صدقي قائلا: "عنصر الخبرة. هذا ما صنع الفارق، فكثرة المباريات أثقلت موهبته".

2d318061d8.jpg

جوكر موسيماني

41 مباراة خلال موسم ونصف مع الجونة كانت كافية ليعود بعدها للأهلي؛ بعدما أصبح أساسيا مع المنتخب الأولمبي وانضم لمنتخب مصر الأول.

بمجرد عودته شارك توفيق ضد طلائع الجيش في نهائي كأس مصر 2020، حيث دفع به بيتسو موسيماني كبديل؛ وفي الملعب بدا وكأنه جناح أيمن وليس لاعب إرتكاز.. مركز أكد صدقي قدرة توفيق على التواجد به.

واستمر توفيق في الظهور بالتشكيل الأساسي مع الأهلي، ضد سونيدب في دوري أبطال إفريقيا وضد الاتحاد في الدوري، لكن في مركز الإرتكاز.

ورغم اللعب في مركز يتطلب واجبات دفاعية، إلا أنه سجل هدفا رائعا ضد الاتحاد من تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء.

فميزة التقدم للأمام متواجدة به منذ أن كان في إنبي، حيث قال علاء عبد العال عن هذا الأمر "كان جريئا (وهو في إنبي) ورغم لعبه كإرتكاز إلا أنه يقوم بالزيادة العددية خلف المهاجمين".

وعن أداء توفيق حتى الآن، يقول عظيمة: "يقدم مستوى جيد حتى الآن ويحاول إثبات وجوده في الفريق شيئا فشيئا، وهذا أمر جيد ويجب عليه أن يقدم مستوى مميز دائما لأنه يلعب للأهلي الملئ بالنجوم".

ويرى عظيمة إن الأهلي كانت مفيدة "ما فعله الأهلي مع أكرم توفيق وناصر ماهر وأحمد رمضان بيكهام كان قمة في الاحتراف".

وأتم "الأهلي كان يرغب في الاستفادة منهم لذلك تمت إعاراتهم لاكتساب الخبرة بدلا من الاستغناء عنهم".

**أجرى الحوار مع إمام محمدين: حامد وجدي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق