الشيخ: جملة "سوء حظي مع المدربين" أثرت علي بالسلب.. ومارتن يول كان مجرد سيرة ذاتية

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال أحمد الشيخ لاعب بيراميدز إنه تعرض لتهديدات بعد اختياره الانضمام للأهلي على الزمالك، كما أشار إلى أن انتشار جملة "سوء حظه" لكثرة تغيير المدربين في القلعة الحمراء أضر به لأن الناس اقتنعت بهذه الفكرة.

وتحدث الشيخ عبر قناة النهار عن كواليس انضمامه للأهلي قائلا: "تعرضت لمضايقات من بعض لاعبي الزمالك خلال مواجهتنا معهم وكلام لا يمكنني قوله".

وواصل "عقب المباراة تحدث معي هيثم عرابي كان مسؤول التعاقدات في الأهلي وقال لي إنه يرغب في ضمي".

وأكمل "قلت له إن هناك عقدا وقعت عليه مع نادي الزمالك، لكن الاستغناء أهم شيء في القصة، توقيعي لا قيمة له".

ويتحدث الشيخ عن مواجهة الزمالك في شهر يوليو 2015، التي فاز بها المقاصة بنتيجة 2-1 وسجل الشيخ خلالها هدفا وصنع آخر في الجولة الـ31.

وواصل الشيخ حديثه: "تحدث معي وسألني إن كنت أحب الانضمام للأهلي أم لا، قلت إنه شرف لي وأوافق، كانت هناك مفاوضات مع الزمالك لكن لم يكن هناك نصيب، فأنا تحت أمر الأهلي، لكن طبعا من خلال المقاصة".

وأكمل "الأهلي سار في الأمر بشكل قانوني، الموسم كان على وشك النهاية، تحدث الأهلي مع المقاصة، والنادي تحدث معي حول المشكلة التي قد تحدث بسبب توقيعي".

واسترسل "قلت إنني أفضل التواجد مع المقاصة لأنه بيتي ولكن إن وافقتم على عرض الأهلي سيسعدني ذلك".

وواصل "وقتها لم أفكر حتى في الإيقاف، اخترت الأهلي".

وأردف "الوكيل تحدث معي بصيغة ليست جيدة، تهديد، لم أحب ذلك وأنهيت الحديث، وأوضحت موقفي القانوني للأهلي".

وتابع "الأهلي ساندني والموضوع كان صعبا للغاية علي، لم أكن أنام من كم التهديدات والرسائل والمكالمات، لا أرغب في إعادة تلك الأيام، لكن حمدا لله مرت على خير".

وشرح "مكالمات حول الخسارة والندم وأشياء من هذا القبيل".

وتطرق الشيخ للحديث عن ميوله التشجيعية قائلا: "أسرتي بالكامل كانت ميولها للأهلي، وأصدقائي بعضهم كانت ميولهم للزمالك".

وواصل "أنا من صغري غير مفهوم، أفضل أشخاص، مثلا أحب حازم إمام طيلة حياتي رقم 14 أمامي من طفولتي، لكنهم حسبوني أنني زمالكاوي، من صغري بدأت أحب حازم إمام حتى اعتزاله".

وأردف "بعد حازم إمام، محمد؟ جاء أبو تريكة بالطبع، واختلف الموضوع كليا، لا توجد مشكلة في انتماء اللاعب صغيرا ولن يؤثر ذلك عليه مستقبلا".

وواصل "يمكنني القول إن هناك لاعبين في الأهلي والزمالك حاليا ميولهم التشجيعية عكس النادي الذي يلعبون له، لكن هذا هو الاحتراف، يجب أن تتفهم الناس ذلك، كما لو تعمل في شركة ثم تنضم لشركة منافسة بكل تأكيد ستقدم أفضل ما لديك لأن ذلك هو عملك و(أكل عيشك)".

ولعب الشيخ مع الأهلي في 59 مباراة بكل المسابقات سجل خلالها 13 هدفا وصنع 4 آخرين.

وتحدث الشيخ ردا على جملة "من سوء حظ الشيخ أنه كلما تأقلم مع مدرب في الأهلي، يرحل المدرب ويضطر للبدء من جديد" قائلا: "سوء حظ الشيخ؟ تلك المشكلة أثرت علي بالسلب، لأن الناس اقتنعت بهذه الفكرة، لأنهم ليسوا في الكواليس لا يشاهدون المران أو غرفة الملابس، الانطباع دائما من الصورة، عدم وجود الشيخ مع 3-4 مدربين فالمشكلة لدي".

وتابع "ما يضايقني، أن مارتن يول كان يتحدث معي يوميا بعد التمرين ويعمل ويقول لي إنني سأشارك وموهبة النادي، لدرجة أنه قال إنه يمكن أن يزوجني ابنته".

وأردف ضاحكا "قالها لأكثر من شخص؟ (بينيم بقى)".

وواصل "قال لي إنني شخص جيد ولاعب جيد داخل وخارج الملعب لدرجة أنني قد أزوجك ابنتي".

واسترسل "طمعا في لاعبي الكرة؟ نحن من يجب أن نطمع، قال لنا ذات مرة إنه يمتلك أموالا لو صرفت ما أمتلكه لن تنتهي حتى لو وضعها في الملعب".

وأضاف "ليندمان؟ لدي قناعة، من يأتي إلى الأهلي يجب ألا يكون مجرد سيرة ذاتية، يجب أن يكون اسما وفعلا، أن تكون له بصمة في كل مكان يعمل به".

وأتم "مارتن يول؟ كان مجرد سيرة ذاتية فقط دون فعل في الملعب".

يول تولى تدريب الأهلي في الفترة من فبراير 2016 وحتى أغسطس من نفس العام، وقاد الفريق في 29 مباراة بكل المسابقات فاز في 18 وتعادل 6 وخسر 5.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق