لعنة نصف النهائي مستمرة يا سولشاير.. سيتي يُسقط يونايتد في كأس الرابطة

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

استمرت لعنة نصف النهائي في مطاردة مانشستر يونايتد تحت قيادة مدربه أولي جونار سولشاير ولثاني مرة يودع بطولة أمام غريمه التقليدي مانشستر سيتي.

وانتصر مانشستر سيتي على يونايتد في ملعب الأخير أولد ترافورد اليوم الأربعاء بهدفين دون رد في نصف نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة.

وتأهل سيتي لنهائي كأس الرابطة للموسم الرابع على التوالي ليضرب موعدا ناريا في الـ25 من شهر أبريل المقبل مع توتنام.

فيما فشل يونايتد في التأهل للنهائي منذ فوزه بها في عام 2017.

سجل هدفا المباراة جون ستونز وفيرناندينيو في الدقيقتين 50 و83.

لعنة نصف النهائي

خاض يونايتد تحت إمرة سولشاير نصف النهائي أربع مرات خسر فيهم جميعا.

في الموسم الماضي خسر في كأس الرابطة أمام سيتي نفسه في مجموع مباراتي نصف النهائي بثلاثة أهداف لهدفين.

وودع كأس الاتحاد الإنجليزي على يد تشيلسي.

كما ودع الدوري الأوروبي على يد إشبيلية.

ذلك قبل أن يُهزم مجددا في كأس الرابطة اليوم.

إنجاز بيب جوارديولا

توج مانشستر سيتي بلقب كأس الرابطة سبع مرات كثاني أكثر المتوجين به خلف ليفربول بفارق بطولة وحيدة.

وفاز مدرب سيتي بيب جوارديولا باللقب ثلاث مرات في رقم قياسي مثل السير أليكس فيرجسون وبوب بيزلي وبريان كلوف وجوزيه مورينيو.

لكن الإنجاز يتمثل في أن أي من المدربين المذكورين لم يحقق اللقب أربع مرات متتالية والآن أصبح جوارديولا على شفا تحقيق ذلك الأمر.

ملخص اللقاء

بدأت المباراة بشكل سريع للغاية وسجل ماركوس راشفورد هدفا ليونايتد ألغاه الحكم بداعي التسلل على لاعب الشياطين الحُمر في الدقيقة الثالثة.

وعقب مرور دقيقتين فقط سجل إلكاي جوندوجان هدفا أُلغي أيضا للتسلل.

وسدد برونو فيرنانديز كرة قوية تصدى لها حارس سيتي زاك ستيفن وحولها لركلة ركنية.

وفي الدقيقة 13 أطلق كيفن دي بروين تسديدة صاروخية ارتطمت في القائم الأيمن لمرمى يونايتد.

انحصر اللعب في وسط الملعب ومن هجمة مرتدة سريعة سجل فيل فودين هدفا لسيتي لكن مرة أخرى تم إلغائه بداعي التسلل.

ومع بداية الشوط الثاني وعقب مرور خمس دقائق حصل سيتي على ركلة حرة من الناحية اليسرى ومن العرضية التي لم يشتتها دفاع يونايتد ارتطمت الكرة في جسد جون ستونز وسكنت الشباك لتعلن عن تقدم سيتي.

استمر ضغط سيتي بعد ذلك وأطلق جواو كانسيلو تسديدة قوية مرت أعلى مرمى يونايتد بقليل.

وفي الدقيقة 57 كاد رحيم سترلينج يضاعف النتيجة برأسية لكن دين هندرسون تصدى له ببراعة وحولها لركلة ركنية.

وأطلق بعده رياض محرز تسديدة قوية وجدت دين هندرسون مجددا يتصدى لها ويحولها لركلة ركنية.

وسدد برونو فيرنانديز كرة مقوسة مرت بجوار مرمى سيتي.

وأجرى يونايتد تبديله الأولى بمشاركة ماسون جرينوود بدلا من سكوت مكتومياني ورد سيتي بإشراك رودري بدلا من محرز.

وأشرك سولشاير دوني فان دي بيك بدلا من فريد في الدقيقة 87.

ولم يحدث جديد لينتهي اللقاء بانتصار سيتي ويضرب موعدا ناريا مع توتنام في النهائي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق