K.O برازيلي

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بضربة قاضية.. أقصى المنتخب البرازيلي نظيره التشيلي من كوبا أمريكا 2021 بهدف دون رد ووصل لنصف النهائي.

ضربة قاضية في لقطة هدف اللقاء الوحيد والذي سجله لوكاس باكيتا على ملعب نيلتون سانتوس.

وضربة أخرى ولكنها بمفهوم "K.O" في اللقطة الأكثر إثارة للجدل في البطولة بعدما تدخل جابريل جيسوس بطريقة عنيفة ومتهورة على وجه إينيجو مينا مدافع تشيلي.

البرازيل ضربت موعدا جديدا مع بيرو في نصف النهائي فجر الثلاثاء المقبل، بعدما التقيا في نهائي النسخة الماضية.

وكانت بيرو قد خاضت مواجهة ضد البرازيل في دور المجموعات وخسرت برباعية دون مقابل.

وتفوق منتخب بيرو على نظيره الباراجوياني بركلات الترجيح بعد نهاية الوقت الأصلي بالتعادل 3-3.

تشيلي لم تعرف الفوز مطلقا على البرازيل على أرض السامبا في تاريخها، وستنتظر كتيبة مارتن لاسارتي فرصة أخرى قادمة لتحقيق ما لم تنجح فيه من قبل.

بينما واصل المنتخب البرازيلي حملة الدفاع عن لقبه من أجل الوصول للقب العاشر في كوبا أمريكا وتحقيق اللقب الثاني تواليا لتكرار إنجاز أوروجواي في عشرينيات القرن الماضي.

وكانت أوروجواي قد حققت لقبين متتاليين عامي 1923 و1924 وكلامها استضافت فيهما البطولة، وتلك المرة البرازيل تسعى لتكرار رقم لم يتحقق منذ 100 عام.

التشكيل

بدأ نيمار في خد الهجوم وإلى جواره روبرتو فيرمينو، بينما شارك إيدرسون مورايش في مركز حراسة المرمى على حساب أليسون بيكر.

فيما شارك أليكسيس سانشيز لأول مرة في النسخة الحالية بعد تعافيه من الإصابة.

وصف المباراة

بدأت المباراة بحذر من الطرفين، وجاء أول تهديد بتسديدة من خارج منطقة الجزاء من تشارليز أرنجويز في الدقيقة العاشرة تصدى لها إيدرسون على مرتين في منتصف المرمى.

وفي الدقيقة 18 رد ريتشارلسون بتسديدة بعيدة المدى تصدى لها كلاوديو برافو بثبات.

استحوذت البرازيل على الكرة وحاولت تهديد مرمى تشيلي لكن التكتل الدفاعي للضيوف حال دون تهديد مرمى برافو.

وفي الدقيقة 27 كاد إدواردو فارجاس أن يسجل هدف التقدم بطريقة مباغتة بعدما راوغ رينان لودي على الجهة اليمنى ثم سدد كرة قوية أبعدها إيدرسون لركنية.

وفي الأنفاس الأخيرة من الشوط الأول تصدى برافو لتسديدة قوية من جابريل جيسوس، والذي تحصل على بينية من نيمار وراوغ المدافع وسدد من على حدود منطقة الجزاء لكن كرته خرجت لركنية، وانتهت معها أحداث الشوط الأول.

شوط الأحداث

مع بداية الشوط الثاني، أجرى مارتن لاسارتي تغييرا بنزول بن بيريرتون بدلا من سانشيز، فيما شارك لوكاس باكيتا بدلا من فيرمينو.

وفي الدقيقة 47 سجل البديل باكيتا هدف التقدم بعد لعبة ثنائية مع نيمار فاستلم الكرة عقب ترويض فاشل من مدافع تشيلي وسدد كرة قوية على يسار برافو في الشباك.

video:1

بعد دقيقتين من الهدف، أشهر الحكم بطاقة حمراء مباشرة في وجه جابريل جيسوس بعد تدخل متهور في وجه إينيجيو مينا مدافع تشيلي، ليكمل السامبا اللقاء بـ 10 لاعبين.

وفي الدقيقة 61 سجل إدواردو فارجاس هدف التعادل لكن الحكم رفض احتساب الهدف بداعي التسلل وهو ما أيدته تقنية الفيديو.

محاولات تشيلي تواصلت واصطدمت عرضية بن بيريرتون بعارضة إيدرسون في الدقيقة 70.

المباراة بدأت تصبح أعنف بعض الشيء في التدخلات، فتحصل 4 لاعبين على بطاقات صفراء، ومن ثم انتهت بفوز السامبا.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق