ذا أثليتك: نهائي اليورو كان مهددا بالإلغاء بسبب جماهير إنجلترا

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كان نهائي يورو 2020 الذي أقيم يوم الأحد الماضي بين إنجلترا وإيطاليا في ملعب ويمبلي معرضا للإلغاء وفقا لشبكة "ذا أثليتك" الأمريكية.

وأشار التقرير إلى أن الإلغاء كان حلا في ظل دخول العديد من الجماهير الإنجليزية للملعب دون أن يكونوا حاملين لتذاكر اللقاء.

وقالت جين كونورز، نائبة مساعد شرطة العاصمة الإنجليزية لندن في بيان: "تم نشر ضباط إضافيين كإجراء احترازي عندما تم التعرف على أن عددًا كبيراً من المشجعين الذين لا يحملون تذاكر كانوا يحاولون دخول الاستاد".

وأضافت كونورز "بعد فترة وجيزة من فتح البوابات، أصبح محيط الاستاد مكتظًا، وبدأ المشجعون في اجتياز عمليات التفتيش الأمني".

وأشادت نائبة مساعد شرطة العاصمة بدور رجال الأمن في احتواء الموقف مؤكدة "أصيب 19 من ضباطنا أثناء عملية حفظ الأمن عندما واجهوا حشودًا كبيرة من الجماهير".

يذكر أنه قبل انطلاق مباراة نهائي اليورو، دخل آلاف المشجعين بالقوة إلى ملعب ويمبلي، وأظهرت مقاطع الفيديو إلى أن اشتباكات حدث بين الجماهير وقوات الأمن، كما أنه تم بيع ما يقرب من 65 ألف تذكرة لحضور عدد قليل من الجمهور، ولكن من الواضح أن عدداً أكبر بكثير من هذا العدد دخل الملعب بالقوة.

وخسرت إنجلترا نهائي اليورو أمام إيطاليا بركلات الترجيح بنتيجة 3-2 بعد التعادل الإيجابي بهدف لمثله في الوقت الأصلي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق