ألعاب الأولمبياد – الكاراتيه.. كيف تسبب الساموراي في ظهور رياضة جديدة

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بدأ الكاراتيه في اليابان في مقاطعة أوكيناوا في اليابان بعد هجوم الساموراي عليهم ومنعهم من استخدام الأسلحة.

وأراد سكان الجزيرة الدفاع عن أنفسهم فبدأوا بالاعتماد على أيديهم وأرجلهم.

وكلمة كاراتيه هي مشتقة من كلمتي "كارا" أي الفراغ و"تيه" أي القبضة ومعناها القبضة الفارغة.

وفي طوكيو 2020 سنشهد الظهور الأول للكاراتيه في تاريخ الأولمبياد.

وسيكون هناك نوعين من المسابقات للكاراتيه في الأولمبياد هما كوميتي وكاتا.

الكوميتي سيتضمن منافسات للرجال تحت 67 كجم وتحت 75 كجم وأكثر من 75 كجم.

وفي منافسات النساء سيكون هناك تحت 55 كجم وتحت 61 كجم وأكثر من 61 كجم.

يمتد الصراع بين اللاعبين لثلاث دقائق وكلما يقول الحكم "يامي" يعتبر الفائز الذي حصل على ثماني نقاط أكثر من خصمه.

وإن لم يحدث ذلك فإن الفائز في نهاية المعركة هو الذي حصل على نقاط أكثر من منافسه.

وحال التعادل فإن لجنة الحكام تحدد الفائز.

ويحصل المتسابق على النقاط حال قيامه بضربة أو ركلة أو لكمة تم تنفيذها بشكل صحيح على أجزاء من جسم خصمه كالرأس أو الرقبة أو البطن أو الظهر.

أما الكاتا فهي مسابقة استعراضية تنص على القيام ببعض الحركات ويكون هناك لجنة حكام تقيم الأداء.

ويكون هناك متنافس يرتدي الحزام الأزرق وآخر باللون الأحمر.

وتقوم لجنة الحكام بمنح النقاط للمتسابقين لتحديد هوية الفائز وذلك بالنظر لتقنيات الأداء والقوة والسرعة والتوازن.

وسيتم التخلص من أعلى درجتين وأدنى درجة للمتسابق مع إضافة الثلاث درجات المتبقية لتحديد الدرجة النهائية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق