أولمبياد طوكيو 2020 - "ما يجعلهن يشعرن بالراحة".. فريق الجمباز الألماني للسيدات يرتدي بدلات كاملة للجسم

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اختار فريق الجمباز الألماني للسيدات ارتداء بدلات كاملة للجسم في التصفيات المؤهلة لأولمبياد طوكيو 2020 يوم الأحد الماضي في خطوة "تهدف إلى تعزيز حرية الاختيار وتشجيع النساء على ارتداء ما يجعلهن يشعرن بالراحة".

الفريق المكون من: سارة فوس - بولين شايفر بيتز - إليزابيث سيتز - كيم بوي، ظهر باللباس الأحمر والأبيض بأكمام طويلة وسراول يمتد للكاحل.

وقالت فوس إن الفريق ناقش اختياره للزي قبل المنافسة يوم الأحد واستقر على الوحدة.

وقالت فوس (21 عاما) في تصريحات نقلتها وكالة "رويترز": "عندما تكبر كامرأة، من الصعب جدا التعود على جسدك الجديد بطريقة ما".

وأضافت "نريد أن نتأكد من أن الجميع يشعر بالراحة ونظهر للجميع أنه يمكنهم ارتداء ما يريدون وأن يبدو رائعا، ويشعرون بالإعجاب، سواء كان ذلك في ثوب طويل أو قصير".

وأوضحت فوس أنها خطوة تهدف إلى مواجهة إضفاء الطابع الجنسي على الرياضة، بعدما ارتدوا بدلات كاملة تغطي الجسم في بطولة أوروبا أبريل الماضي.

وأردفت: "نريد أن نكون نموذجا يحتذى به في أي حال، لنجعل الجميع لديهم الشجاعة لاتباعنا".

فيما قالت لاعبة الجمباز الالمانية اليزابيث سيتز في تصريح لشبكة "CNN": "الامر يتعلق بما هو مريح، أردنا أن نظهر أن كل امرأة، كل شخص، يجب أن يقرر ماذا يرتدي".

وأوضح التقرير أن قرار الألمانيات على ارتداء الملابس الموحدة حصل على ثناء زملائهم المنافسين في طوكيو.

وقالت لاعبة الجمباز النرويجية جولي إريكسن: "أعتقد أنه من الرائع حقا أن يكون لديهم الشجاعة للوقوف في مثل هذه الساحة الضخمة وإظهار الفتيات من جميع أنحاء العالم أنه يمكنك ارتداء ما تريد".

وأكملت "وأحييهم على ذلك".

بالنسبة للسيدات، فإن الزي القياسي للمنافسة في الجمباز هو ثوب يوتار، مع السماح بملابس طويلة ونصف أكمام وبدون أكمام.

يُسمح بارتداء الملابس التي تغطي الساقين في المسابقات الدولية ولكن حتى الآن تم ارتداؤها بشكل شبه حصري لأسباب دينية.

لم يتأهل فريق الجمباز الألماني للنهائيات.

video:1

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق