موندو ديبورتيفو: بكاء أومتيتي وعناق لابورتا.. فرصة أخيرة لطريد برشلونة

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بعد إفلاته من عملية البيع في سوق الانتقالات الصيفية، لا ينوي صامويل أومتيتي مدافع برشلونة الجلوس وحسب مكتفيا بالحصول على راتبه، وذلك بحسب ما كشفته صحيفة "موندو ديبورتيفو" الكتالونية.

جاء ذلك حيث حاول برشلونة بكل جهده التخلص من راتب أومتيتي في الصيف، ولكن باءت كل هذه المحاولات بالفشل، إثر مشاكل ركبته اليسرى المتكررة، وإثر فقدانه للمقعد الأساسي في تشكيل النادي الكتالوني على مر آخر 3 سنوات.

وضع أومتيتي استمر في التراجع مع تولي الهولندي رونالد كومان تدريب الفريق مطلع الموسم الماضي، حيث وثق أكثر بالشباب رونالد أروخو وأوسكار مينجويزا، كما استقدم إريك جارسيا، على أمل الخلاص من المدافع الفرنسي في سوق الصيف.

رغم ذلك نال اللاعب البالغ من العمر 27 عاما بعض الفرص في الموسم الماضي، آخرها وأسوأها كانت الخسارة ضد غرناطة التي دمرت طموحات الفريق في الحصول على لقب الليجا.

ولكن على عكس كل ما قيل عنه في الآونة الأخيرة، كشفت صحيفة "موندو ديبورتيفو" أنه ينوي خوض الموسم الحالي بصورة مختلفة تماما، حيث أظهر لياقته بتدريبات مضاعفة في صالة الألعاب الرياضية، كما أنفق المال للتعاقد مع مدرب بدني خاص ومعالج طبيعي، ليصبح بدنيا "كالثور" على حد وصف الصحيفة.

رغم كل ذلك رغب النادي في التخلص منه إلى درجة السماح له بالرحيل مجانا، ولكن أومتيتي رفض كل هذه العروض مؤكدا رغبته بالاستمرار حتى نهاية عقده في صيف 2023.

ولتدعيم موقفه، طلب المدافع، المتوج بكأس العالم مع منتخب فرنسا عام 2018، اجتماعا مع إدارة النادي في منتصف أغسطس لتوضيح موقفه، وبالفعل اجتمع مع الرئيس خوان لابورتا ونائبه رافا يوستي والمدير الرياضي ماتيو أليماني، بحسب ما ذكرته الصحيفة الكتالونية.

بداية هذا الاجتماع كانت صعبة وحادة، حيث كان لابورتا واضحا بشأن خسارة اللاعب لمقعده الأساسي ومشاركاته القليلة منذ 2018، ولكنه أراد الاستمرار رغم كل ذلك، وأشار إلى الخدمات الطبية داخل النادي، والتي لم تجد الحل لأزمة ركبته.

وأوضح أومتيتي موقفه من رفضه لإجراء العملية الجراحية في السابق، حيث اعتبرها خطرا على ركبته، وأكد أنه بحث عن العلاج الأنسب بنفسه، وبالفعل بدأت نتائج هذه الإجراءات تظهر على حالته البدنية.

استمع لابورتا ويوستي وأليماني جيدا لما قاله المدافع الفرنسي، وفي النهاية أخبره الرئيس أنه يصدقه وأنه على قناعة بأنه يستحق فرصة، وأنه ربما لم يحظَ بالرعاية اللازمة من النادي في الأوقات الصعبة، وهنا انفجر أومتيتي في البكاء، ليعانقه لابورتا وفقا لرواية الصحيفة.

نهاية هذه القصة أن لابورتا سيتحدث مع كومان بشأن وضع أومتيتي، والآن بات الأمر يتوقف عليه للحصول على المزيد من الدقائق ولإظهار نتائج تدريباته، فهل نشهد عودة المدافع الذي انضم إلى برشلونة في صيف 2016 ورفع التطلعات كثيرا في أول موسمين؟

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق