سواريز ينتقم لـ أوبلاك من حارس إيبار.. أتليتكو يخطف فوزا قاتلا

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

فاز أتليتكو مدريد على مضيفه إيبار بهدفين مقابل هدف واحد في ملعب إيبوروا، بالجولة 19 من الدوري الإسباني.

إيبار تقدّم بواسطة حارس مرماه ماركو دميتروفيتش، لكن السفاح لويس سواريز قلب النتيجة وسجل هدفي انتصار أتليتكو مدريد.

ليرفع أتليتكو مدريد رصيده إلى 44 نقطة في المركز الأول من 17 مباراة، بفارق 7 نقاط كاملة عن مطارده ريال مدريد الذي خاض مباراة أكثر.

في المقابل، تجمّد رصيد إيبار عند 19 نقطة في المركز 15، بفارق نقطتين عن أقرب مراكز الهبوط.

ليقلب أتليتكو مدريد تأخره في مباراة خارج ملعبه بالدوري الإسباني لأول مرة منذ انتصاره على إسبانيول في أبريل 2016.

أتليتكو مدريد تأخر في النتيجة منذ الدقيقة 12 بعد أن تحصّل الياباني يوشينوري موتو على ركلة جزاء احتاجت إلى تدخُل تقنية الفيديو لاحتسابها.

وللمفاجأة، انبرى الصربي دميتروفيتش حارس مرمى إيبار للتسديد، في معركة فردية أمام يان أوبلاك قائد أتليتكو مدريد.

ونجح دميتروفيتش بالفعل في تسجيل أول ركلة جزاء تُحتسَب على أتليتكو مدريد هذا الموسم بالدوري الإسباني.

ليصير دميتروفيتش أول حارس مرمى يسجل في الدوري الإسباني منذ داني أرانزوبيّا بقميص ديبورتيفو لاكورونيا في شباك ألميريا بشهر فبراير 2011.

كما بات سابع حارس يسجل في الدوري الإسباني، وهو الهدف رقم 18 إجمالا لحراس المرمى في تاريخ الدوري الإسباني.

واللافت أن أتليتكو مدريد هو أكثر فريق يستقبل أهدافا من حراس مرمى في الدوري الإسباني على مر التاريخ بواقع 3 مرات.

لكن أسبقية إيبار زالت بحلول الدقيقة 40، عندما ارتكب سيرخيو ألفاريز خطأ فادحا أمام ماركوس يورينتي، لتتهيأ الكرة إلى سواريز الذي سدد بقوة مدركا التعادل.

وفي الشوط الثاني واصل سواريز لعب دور البطولة، فتحصّل على ركلة جزاء في اللحظات الأخيرة، ترجمها إلى هدف بالدقيقة 89 بأسلوب "بانينكا" متغلبا على دميتروفيتش الذي سجل ولكنه لم يتصد.

ليرفع سواريز رصيده إلى 11 هدفا في صدارة هدافي الدوري الإسباني هذا الموسم بالتساوي مع صديقه ليو ميسي أسطورة برشلونة.

كما سجّل إجمالا 12 هدفا في 9 مواجهات أمام إيبار، وهو ثاني أكثر من يهز شباك الفريق الباسكي الصغير بعد ميسي الذي سجل 20 مرة أمامهم.

أتليتكو الآن، يحتاج إلى معجزة حتى لا يفوز بالدوري الإسباني.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق