مدرب إسبانيا في 2002: الحكم المساعد أمام كوريا كان مجنونا.. قاموا بشرائه

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شن خوسيه أنطونيو كاماتشو المدير الفني لـ منتخب إسبانيا في كأس العالم 2002، هجوما عنيفا على الحكم المساعد لمباراة بلاده أمام كوريا الجنوبية قبل 19 عاما.

كوريا الجنوبية تفوقت على إسبانيا بركلات الجزاء الترجيحية في مباراة جدلية انتهى وقتيها الأصلي والإضافي بالتعادل 0-0.

وصرّح كاماتشو عبر برنامج "إيدولوس" الإسباني: "في مباراتنا أمام كوريا الجنوبية، أعتقد أنهم قاموا بشراء الحكم المساعد، ولكنه تمتع أيضا بصلاحية كبيرة جدا من حكم الساحة".

وأضاف: "الحكم المساعد لم يكن مؤهلا لإدارة المباراة، لم يكن قد أدار مباراة مماثلة طوال حياته، أظنه كان مجنونا بعض الشيء".

وواصل: "فرصتنا كانت هائلة في هذا المونديال وتم القضاء عليها سريعا. في اليوم السابق للمباراة خلال التدريب سألونا كيف نريد الملعب، فأخبرت المسؤول عن الملعب أنني أريده عاليا للغاية، حتى يقوم بقص العشب".

وأتم: "كما كان هناك رجل تابع للجيش قام بمضايقتنا على البوابة وظل يطلب أوراق اعتمادنا".

وأدار المباراة تحكيميا المصري جمال الغندور، وعاونه الأوغندي علي توموسانجي، ومايكل راجوناث من ترينداد وتوباجو، والأخير أثار جدلا كبيرا باحتساب ركلة مرمى في هدف صحيح سجلته إسبانيا.

وعرفت البطولة مواقف تحكيمية جدلية في مباريات كوريا، أمر حدث أمام إيطاليا في دور الـ 16 قبل الفوز في الوقت الإضافي بهدف آهن جونج هوان الذهبي.

وكان الغندور قد دافع عن نفسه في أكثر من مناسبة، إذ أشار إلى أن الأخطاء الواردة في المباراة كانت بواسطة المساعد.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق