مدرب المغرب يروي تفاصيل ساعات الرعب التي عاشها في غينيا

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشف وحيد خليلوزيتش المدير الفني لمنتخب المغرب تفاصيل الساعات الساخنة التي مر بها فريقه في غينيا قبل العودة إلى المغرب.

وأعلن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف) تأجيل مباراة غينيا والمغرب ضمن المجموعة التاسعة لتصفيات كأس العالم 2022 لأجل غير مسمى، على خلفية الاضطرابات السياسية وأحداث العنف، الدائرة في غينيا حاليا.

وقال خليلوزيتش: "بالطبع هي لحظات عصيبة، كنا نعيش الرعب أكثر من القلق، لقد سمعنا دوي إطلاق النار وشاهدنا من الشرفات عساكر يهرولون في كل الاتجاهات".

وأضاف في تصريحات نشرتها جريدة المنتخب المغربية "عشنا هذا الوضع لأكثر من 10 ساعات، كنا لا نخرج من غرف الفندق".

وتابع "عشت مثل هذه الظروف من قبل وتحملتها، ولكن هناك من اللاعبين من تخيل نفسه وكأنه يعيش فيلما من أفلام الرعب، ومن الطبيعي أن يقلق ويخاف".

وأكمل "أمن وسلامة الجميع هما الأهم في مواقف مثل هذه، لم نكن نفكر بالطبع في المباراة، فقد علمنا أنه تم تأجيلها لوقت لا نعلمه".

وأتم المدرب البوسني "ما كان يشغلنا جميعا هو إيجاد طريقة لكي نعود إلى المغرب سالمين في ظل هذه المعاناة".

وعادت بعثة منتخب المغرب بسلام إلى بلادها بعد تأجيل مباراتهم أمام غينيا في تصفيات كأس العالم 2022.

وقال مصدر من كاف لـ FilGoal.com: "تابعنا مع فيفا الوضع في غينيا وبعد قرار تأجيل المباراة بدأنا في التنسيق لإجلاء بعثة المغرب وهو ما حدث".

وتابع "وصلت طائرة منتخب المغرب بسلام في الساعات الأولى من صباح يوم الإثنين".

وكشف مصدر كاف "نناقش مع فيفا خلال الأسبوع الجاري إمكانية إقامة المباراة في التوقف المقبل ومكان إقامتها".

ويبدأ التوقف الدولي القادم في شهر أكتوبر المقبل.

وأضاف المصدر "نناقش أيضا مستقبل لعب المباريات في غينيا لأن استمرار الوضع السياسي يعني صعوبة لعب مباريات التصفيات ودوري أبطال إفريقيا والكونفدرالية هناك".

واختتم تصريحاته "سيتم تحديد كافة الأمور خلال الفترة المقبلة قبل التوقف القادم".

أخبار ذات صلة

0 تعليق