مجاهد عن تعيين غريب: المنتخبات ليست كلها للتجارب.. الدماء الجديدة تحتاجها حال الفشل

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شدد أحمد مجاهد رئيس اللجنة الثلاثية لاتحاد الكرة على أنه لا يمكن التجربة في المنتخبات دائما مشيرا إلى أن التغيير يكون في حالة الفشل أو الأزمة وهو ما لم يحدث مع المنتخب الأولمبي في وجود شوقي غريب.

اتحاد الكرة أعلن في وقت سابق تعيين شوقي غريب لتدريب المنتخب الأولمبي من جديد. ()

وقال أحمد مجاهد في تصريحات لقناة الحياة: "فينجادا كان مؤيد لاستمرار شوقي غريب في تدريب المنتخب الأولمبي وهو كان واحد من المقربين لهذا المنتخب

وأضاف "المنتخبات ليست كلها للتجارب، تكون في حاجة لدم جديد عندما يكون هناك أزمة أو مشكلة ولكن إذا كنت ناجحا فلماذا يكون هناك تغيير؟".

وتابع "لدينا بطولة شمال إفريقيا في نوفمبر المقبل والبطولة العربية والتصفيات المؤهلة للأولمبياد وبالتالي يجب الاستعداد لهذه البطولات ولن يكون لدينا فرصة لعمل معسكرات لهذا الفريق إلا في أوقات التوقف الدولي فقط".

وواصل "كان من المفترض أن يكون إعداد هذا المنتخب في وقت مبكر ولكن تأجيل الأولمبياد الماضية هو سبب التأخير".

وأكمل "كان يجب أن نتخذ القرار بتعيين جهاز جديد لاستغلال فترة التوقف في نوفمبر للاستعداد، في حال وجود اتحاد كرة جديد ولديه وجهة نظر أخرى يمكنه فعل الأفضل من وجهة نظره. ما يمكننا فعله هو عدم وجود شرط جزائي في التعاقد

واستطرد "الأندية والاتحاد هما المالك لمسابقة الدوري الممتاز، لجنة الأندية من حقها تشكيل لجنة للإدارة وإعداد مقترحات ولكنها لا تملك حق تغيير شكل المسابقة. الأمور ستكون أسهل من الموسم الماضي مع بداية الدوري في أكتوبر، يمكننا أن نصل لشكل أفضل للمسابقة وسنتعاون جميعا للوصول لذلك".

وعن كيروش، قال: "لديه رغبة أن يصل لكأس العالم للمرة الخامسة في تاريخه مع 4 منتخبات مختلفة ليكون أول مدرب يفعل ذلك في التاريخ".

وأتم "كيروش متفهم جدا للصعوبات التي سيواجهها ولطبيعة المرحلة المقبلة ويريد النجاح مع منتخب مصر".

أخبار ذات صلة

0 تعليق