مانشيني: كان ممكنا أن ينتهي الشوط الأول بالتعادل.. وصافرات دوناروما مخيبة للآمال

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يشعر روبرتو مانشيني المدير الفني لمنتخب إيطاليا أن الخسارة من إسبانيا مخيبة للآمال.

وتفوقت إسبانيا بنتيجة 2-1 على إيطاليا في نصف نهائي دوري الأمم الأوروبية، وكبّدت إيطاليا الخسارة الأولى بعد 37 مباراة.

وقال روبرتو مانشيني عبر شبكة "راي" الإيطالية بعد المباريات، "المباريات على هذا النحو، أحيانا المواقف تغيرها. كان من الممكن أن ينتهي الشوط الأول بسهولة 1-1".

وتابع "من الواضح أن إسبانيا تحتفظ بالكرة بشكل جيد، ولكن من المخيب للآمال أن نخسر بهذه الطريقة، لعبنا بـ 10 لاعبين. لقد ارتكبنا خطأ لا ينبغي لنا أن نرتكبه في هذا المستوى".

وأردف عن طرد ليوناردو بونوتشي: "بصراحة، لم أر البطاقة الثانية، لكن هذه ليست النقطة. لا ينبغي أن يتحصل ليوناردو على بطاقتين في أي من اللقطتين".

وأكمل لاعبو إيطاليا 50 دقيقة من المباراة بعشر لاعبين بعد طرد بونوتشي في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول.

وواصل "اللعب بهذه الطريقة، تسجيل هدف وعدم تلقي المزيد من الأهداف عندما تلعب بـ 10 لاعبين، كان أداءً جيدا."

وعن التغييرات "كنا بحاجة إلى بعض الأرجل الجديدة وقد ساعد ذلك عندما انخفض العدد إلى 10. كان بإمكاننا استخدام بعض اللاعبين الشباب، لكنني أعتقد أنه على الرغم من الهزيمة، فقد منحنا هذا الأداء القوة".

مانشيني غيّر خط وسط إيطاليا بالكامل في الشوط الثاني.

وأتم عن صافرات الاستهجان ضد جانلويجي دوناروما رد: "كان ذلك مخيبا للآمال".

إيطاليا خسرت لأول مرة منذ 10 سبتمبر 2016 عندما سقطت ضد البرتغال بهدف دون مقابل، ومنذ ذلك الحين لم تخسر كتيبة روبرتو مانشيني على مدار 37 مباراة متتالية وحصدوا لقب يورو 2020 محققة رقما قياسيا على مستوى المنتخبات.

كما تعد الخسارة الأولى لإيطاليا على أرضها منذ سبتمبر 2016 ضد فرنسا.

ولأول مرة تحت قيادة مانشيني يستقبل منتخب إيطاليا هدفين في مباراة واحدة منذ الخسارة من فرنسا 3-1 في يونيو 2018.

ولأول مرة تخسر إيطاليا على أرضها ضد إسبانيا منذ ودية فبراير 1971 والتي انتهت بفوز الماتادور بنتيجة 2-1.

إسبانيا حجزت مقعدها في النهائي ونتنظر الفائز من لقاء الغد بين فرنسا وبلجيكا في سان سيرو يوم 10 أكتوبر المقبل.

بينما ينتظر منتخب إيطاليا الخاسر من نفس المباراة لمواجهته على ملعب يوفنتوس في مباراة المركز الثالث في اليوم ذاته.

أصبح فيران توريس أول لاعب يسجل ثنائية أمام إيطاليا على الأراضي الإيطالية منذ ثنائية ماكسيم روماشيشينكو لاعب بيلاروسيا في أكتوبر 2004.

كما أصبح ليوناردو بونوتشي سابع أكثر لاعب خوضا للمباريات بقميص المنتخب برصيد 112 مباراة معادلا دينو زوف الحارس السابق.

أخبار ذات صلة

0 تعليق