دوري الأمم الأوروبية - إسبانيا توقف رقم إيطاليا القياسي وتنهي لعنة الـ 50 عاما وتتأهل للنهائي

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أوقف منتخب إسبانيا سلسلة لاخسارة إيطاليا القياسية بالفوز 2-1 في سان سيرو بنصف نهائي دوري أمم أوروبا 2020-2021 وحجز مقعدها إلى النهائي.

سجل ثنائية إسبانيا: فيران توريس وسجل لورينزو بيليجريني هدف إيطاليا الوحيد.

إيطاليا خسرت لأول مرة منذ 10 سبتمبر 2016 عندما سقطت ضد البرتغال بهدف دون مقابل، ومنذ ذلك الحين لم تخسر كتيبة روبرتو مانشيني على مدار 37 مباراة متتالية وحصدوا لقب يورو 2020 محققة رقما قياسيا على مستوى المنتخبات.

كما تعد الخسارة الأولى لإيطاليا على أرضها منذ سبتمبر 2016 ضد فرنسا.

ولأول مرة تحت قيادة مانشيني يستقبل منتخب إيطاليا هدفين في مباراة واحدة منذ الخسارة من فرنسا 3-1 في يونيو 2018.

ولأول مرة تخسر إيطاليا على أرضها ضد إسبانيا منذ ودية فبراير 1971 والتي انتهت بفوز الماتادور بنتيجة 2-1.

إسبانيا حجزت مقعدها في النهائي ونتنظر الفائز من لقاء الغد بين فرنسا وبلجيكا في سان سيرو يوم 10 أكتوبر المقبل.

بينما ينتظر منتخب إيطاليا الخاسر من نفس المباراة لمواجهته على ملعب يوفنتوس في مباراة المركز الثالث في اليوم ذاته.

أصبح فيران توريس أول لاعب يسجل ثنائية أمام إيطاليا على الأراضي الإيطالية منذ ثنائية ماكسيم روماشيشينكو لاعب بيلاروسيا في أكتوبر 2004.

كما أصبح ليوناردو بونوتشي سابع أكثر لاعب خوضا للمباريات بقميص المنتخب برصيد 112 مباراة معادلا دينو زوف الحارس السابق.

التشكيل

بدأ المنتخبان المواجهة دون مهاجم صريح، منتخب إيطاليا بطل أوروبا اعتمد على فيدريكيو بيرنارديسكي في مركز المهاجم، بينما اعتمد المنتخب الإسباني على بابلو سارابيا.

وبدأ أليساندرو باستوني لاعب إنتر ميلان في دفاع إيطاليا إلى جوار ليوناردو بونوتشي.

بينما خاض جافي (17 عاما) لاعب وسط برشلونة أول مباراة رسمية له بقميص منتخب إسبانيا، ليصبح أصغر لاعب يشارك لأول مرة بقميص اللاروخا بعمر 17 عاما و62 يوما.

وصف المباراة

خمس دقائق وبدأت أولى المحاولات الهجومية لأصحاب الأرض، تسديدة من كييزا أرضية من خارج منطقة الجزاء أبعدها أوناي سيمون بقبضة يده بعيدة عن المرمى.

رد إسبانيا جاء سريعا في الدقيقة 13، عرضية من فيران توريس إلى أويارزابال الذي سدد كرة ارتطمت بأقدام الدفاع ثم دوناروما دون خطورة.

وبعد 4 دقائق تبادل ثنائي اللاروخا الأدوار، فأرسل أويارزابال عرضية أودعها توريس على الطائر على يسار دوناروما.

video:1

إسبانيا كادت أن تسجل هدفا ثانيا في الدقيقة التالية مباشرة، بتسديدة قوية سقطت من يد دوناروما وارتطمت بالقائم وشتتها بونوتشي من على خط المرمى.

إيطاليا استعادت توازنها بالسيطرة على الكرة وفي دقيقتين كاد الأتزوري أن يسجل هدفا.

في الدقيقة 35 توغل بيرنارديسكي من الجهة اليمنى وسدد كرة تصدى لها سيمون ومن ثم ارتطمت بالقائم الأيسر.

وبعد دقيقة واحد أهدر لورينزو إنسيني فرصة التعادل بعد عرضية من الجهة اليسرى، وسدد من داخل منطقة الجزاء جاءت بعيدة عن الشباك.

زادت الأمور صعوبة على إيطاليا بعدما أشهر الحكم بطاقة صفراء ثانية في وجه بونوتشي بعد تدخل بالمرفق على سيرخيو بوسكيتس في الدقيقة 41.

وتلقى بونوتشي البطاقة الحمراء الثانية له مع إيطاليا بعدما طُرد من قبل أمام مالطا في 2014.

استغل لاعبو إسبانيا النقص العددي وسجل فيران توريس بعد عرضية من أويارزبال برأسية في شباك دوناروما الهدف الثاني في الدقيقة 45.

هدف انتهت معه أحداث الشوط الأول.

الشوط الثاني

روبرتو مانشيني أجرى التغيير الأول بنزول جورجيو كيليني بدلا من بيرنارديسكي لتعديل أوضاع الأتزوري الدفاعية.

وبعد مرور 4 دقائق من بداية الشوط الثاني شارك يريمي بينيو بدلا من توريس.

إيطاليا أجرت تغييرين في الدقيقة 58، بنزول مويس كين ومانويل لوكاتيلي بدلا من لورينزو إنسيني وماركو فيراتي.

ثم بعد 5 دقائق أشرك لورينزو بيليجريني بدلا من جورجينيو.

في الدقيقة 63 أرسل بينيو عرضية من الجهة اليمنى ارتقى لها أويارزابال برأسية مرت بجوار القائم الأيسر.

واصلت إيطاليا السيطرة على الكرة بحثا عن هدف تقليص الفارق لكن دون خطورة على مرمى سيمون.

في الدقيقة 72 شارك دافيدي كالابريا بدلا من نيكولو باريلا، ليكون مانشيني قد أخرج ثلاثي الوسط بالكامل.

لويس إنريكي رد بتغييرين بنزول ميكيل مورينو وبراين خيل بدلا من كوكي وبابلو سارابيا قبل ربع ساعة من نهاية اللقاء.

وفي الدقيقة 77 كاد أويارزابال أن يقتل المباراة بهدف ثالث بعد عرضية وصلت له داخل منطقة الجزاء لكنه سدد كرة قوية أرضية تصدى لها دوناروما وشتتها الدفاع.

إيطاليا أشعلت الدقائق الأخيرة وفي الدقيقة 83 استغل كييزا كرة عائدة بالخطأ في منتصف الملعب وانفرد بالمرمى ومرر كرة أرضية إلى لورينزو بيلجريني ليسدد في الشباك معلنا تقليص الفارق.

الدقائق الأخيرة شهدت محاولات إسبانية لقتل المباراة، بينما حاول منتخب إيطاليا خطف التعادل لكن دون خطورة ليطلق الحكم صافرته معلنا سقوط إيطاليا.

أخبار ذات صلة

0 تعليق