ماذا تقدم رابطة الأندية لـ الدوري المصري في ظهورها الأول

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لأول مرة سيُقام الدوري المصري تحت إشراف رابطة الأندية، موسم جديد في الانتظار نتوقع منه أن يكون أفضل في كافة النواحي من أجل عودة الدوري المصري لمكانته السابقة عربيا وإفريقيًا.

فماذا من المفترض أن تُقدم رابطة الأندية في أول مواسمها للدوري المصري؟ هذا ما سنحاول إجابته في السطور التالية.

انتخابات الرابطة التي أقيمت لأول مرة شهدت فوز الخماسي بالتزكية وهم: عضو مجلس الشيوخ أحمد دياب، ولاعب الأهلي السابق عماد متعب، ومدير التسويق السابق بالزمالك خالد رفعت، ورئيس لجنة المسابقات الأسبق عامر حسين، وعضو مجلس إدارة المصري السابق شريف صالح.

وانضم للخماسي ثنائي اتحاد الكرة: ثروت سويلم وصفي الدين بسيوني، ليصبح أعضاء الرابطة 7.

وقبل بداية أي شيء فأن انتخابات الرابطة أقيمت على اللائحة القديمة وليس الجديدة الغير معتمدة حتى الآن، لذلك فأن الصلاحيات متقلصة.

في اللائحة القديمة، تقتصر مهمة الرابطة على إدارة لجنة لإدارة مسابقة الدوري ووضع الجدول الخاص بها، وإدارة الحقوق التسويقية والتجارية والتلفزيونية والإعلانية المرتبطة بالمسابقة.

وتنص أيضا اللائحة على العودة لاتحاد الكرة في شكل المسابقة، كأمر أساسي، ضمن أمور أخرى.

أما اللائحة الجديدة، فتمنح الرابطة استقلالية أكبر في إدارة المسابقة، وتسويق الحقوق الخاصة بها.

لذا، تحدد اللائحة الصادرة في 2017 أدوار الرابطة، وهذه اختصاصات الرابطة المبدئية:

- تشكيل لجنة لإدارة مسابقة الدوري.

- إدارة كافة الحقوق التسويقية والتجارية والتلفزيونية والإعلانية المرتبطة بالدوري.

- إدارة العوائد المالية للرابطة، وكيفية توزيعها على أندية الدوري.

- التنظيم والإشراف على الأمور المالية الخاصة بالرابطة.

- تعديل لائحة الرابطة وإقرارها، بعد اعتماد الجمعية العمومية للرابطة لها، واعتماد اتحاد الكرة لها كذلك.

وتنص لائحة الرابطة على تشكيلها للجنة لإدارة المسابقة، بالتنسيق مع اتحاد الكرة. تلك اللجنة مسؤولة عن وضع جدول الدوري مع مراعاة التزامات المنتخبات ومشاركات الأندية القارية.

كما توضح اللائحة كيفية توزيع العوائد المالية للأندية جراء حقوق البث، حيث يحصل اتحاد الكرة على 15% من تلك العوائد.

وتحصل الرابطة نفسها على نسبة لا تتعدى الـ 2% منها، وكذلك تحديد نسبة كل ناد من تلك الحقوق وتوزيعها في حالة البيع الجماعي، والحصول على نسبة كل ناد من الشركات الراعية في حال البيع المنفرد.

وكذلك، يحق للرابطة وضع ضوابط البث التلفزيوني من حيث الشروط والأحكام، والالتزامات الواقعة على كل ناد.

أحمد مجاهد رئيس اتحاد الكرة شدد أنه لن يكون هناك تضارب بين صلاحيات الرابطة واتحاد الكرة قائلا عبر قناة "أون تايم سبورتس 1" قائلا: "كي تكون الأمور واضحة اتحاد الكرة مسؤول عن اللعبة بشكل عام لكن رابطة الأندية مسؤولة عن إدارة مسابقة القسم الأول".

وواصل "مباراة السوبر وكأس مصر يخصان الاتحاد والتنسيق في المواعيد فيما يخص المنتخبات وفيما يخص شكل المسابقة والصعود والهبوط كل ذلك يخص اتحاد الكرة، إدارة المسابقات التابعة لاتحاد الكرة تختص ببقية البطولات التي ينظمها الاتحاد، لكن لجنة المسابقات التابعة للرابطة تختص بالدوري الممتاز".

وأكمل "كل الحقوق الخاصة بالمسابقة المفترض إنها ملك للأندية، حقوق تجارية والبث الفضائي ومسمى البطولة من حق الرابطة".

في المقابل فأن مسؤولي الرابطة تحدثوا عما يطمحوا للكرة المصرية وكذلك أدوار اللجان فتحدث أحمد دياب لقناة "صدى البلد" قائلا: "رابطة الأندية هي من تمثل أندية الدوري الممتاز وتحافظ على حقوقهم وتنظيم بطولة الدوري، سنعمل على مصلحة الأندية وبما يفيد الكرة المصرية".

وتابع "لجنة الحكام خاضعة للاتحاد وكذلك تقنية الفيديو مثل كل الدول، لجنة المسابقات الخاصة بمسابقة الدوري الممتاز خاضعة للرابطة".

وأردف "جدول الدوري يضعه لجنة المسابقات التابعة للرابطة، وهناك لجنة مسابقات أخرى للدرجات الأخرى تابعة لاتحاد الكرة".

شريف صالح عضو الرابطة أوضح أهدافها قائلا في تصريحات سابقة: "أول أهدافنا هو العمل على زيادة الموارد المالية للأندية، وتنظيم الدوري بشكل أفضل ليصبح أكثر تنافسية على المستويين الإقليمي والقاري".

وأكمل "بالتالي، سيحدث ذلك دعما أفضل للمنتخبات الوطنية باللاعبين، والعمل على زيادة شعبية الدوري الممتاز".

وشدد "أيضا علينا الاستثمار في برامج تنمية الناشئين والشباب، وتطوير المشاركة المجتمعية للأندية الأعضاء".

كما حدد ثروت سويلم في تصريحات سابقة لأون تايم سبورتس بعض التحديات: "نحن نواجه تحديات كبرى لإخراج الدوري بصورة لائقة، بجدول يملك ثباتا في المواعيد مع وضع التأجيلات في الحسبان، والأهم من ذلك هو حق الجماهير في حضور المباريات بالتنسيق مع القيادات الأمنية مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية".

وأتم "يجب أن نلقى مساندة مصر كلها، كل العالم لديه رابطة للأندية إلا مصر. يجب أيضا أن نستفيد من نجاحات الشركات المصرية، ولدينا كوادر تحظى بالاحترام ويجب أن نستغل وجودها معنا في الرابطة".

رابطة الأندية أظهرت أول خطواتها بإعلان موعد قرعة الموسم الجديد يوم 12 أكتوبر المقبل بنظامه الطبيعي –دوري من دورين- مع استحداث بطولة كأس الرابطة لتقام بين أندية الدوري الممتاز أثناء كأس الأمم الإفريقية.

وإليكم ما جاء في بيان الرابطة: "أغلبية الأندية اختارت إقامة الدوري من دورين بشكل طبيعي. ونعلن جدول الدوري بعد القرعة التي ستقام يوم 12 أكتوبر وسنعلن بعدها الجدول إلى توقف كأس أمم إفريقيا، وبعدها نعلن بقية جدول الدوري".

وأكمل "كأس الرابطة إجبارية وسيشارك فيها كل الأندية وستقام خلال توقف كأس أمم إفريقيا، وستقام بـ 3 مجموعات كل منها تضم 6 فرق يلعبون دوري دور واحد ويتأهل لنصف النهائي متصدرو المجموعات مع أفضل ثان".

الآن وبعد 5 أيام من الآن سيكون اللقاء الأول الحقيقي بين جمهور الكرة المصرية ورابطة الأندية من خلال قرعة الدوري، فماذا تتوقع من رابطة الأندية في موسمها الأول؟

أخبار ذات صلة

0 تعليق