حوار في الجول - ويلي سانيول: الأهلي من أفضل فرق إفريقيا.. ولهذا السبب أحب مونديال الأندية

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كيف يرى أساطير بايرن ميونيخ ونجومها السابقين مواجهة الأهلي في نصف نهائي كأس العالم للأندية؟

FilGoal.com حاور نجوم العملاق البافاري السابقين للحديث حول مواجهة الأهلي وبعض النقاط الفنية خلال المباراة.

ضيفنا اليوم هو ويلي سانيول، الظهير الأيمن لبايرن ميونيخ ومساعد المدرب والمدرب السابق للفريق، سانيول انضم إلى بايرن قادما من موناكو في صيف 2000 واستمر مع الفريق حتى اعتزاله في 2009.

هل يعد بايرن ميونيخ فريقا متكاملا بلا مشاكل فنية؟

"بايرن ميونيخ فريق قوي للغاية، مستقر ويمكنك رؤية سياسته في السنوات الماضية، لا يشتري بأموال كثيرة، يحتفظ بالقوام الأفضل ويمكنه أن يضم لاعب أو اثنين وأحيانا لاعبين شباب ضمن المجموعة".

"حاليا الفريق وجد التوازن بين الخبرة مثل ليفاندوفسكي وتوماس مولر ومانويل نوير ولاعبين جدد في آخر عامين أو ثلاثة".

"بايرن فريق متوازن جدا لكنني سأقول إن لديه بعض المشاكل الدفاعية".

هل تعني تلك المشاكل الدفاعية أن بايرن ليس كما كان في الموسم الماضي؟

"بناء على طريقة اللعب لديه هوية وطريقة معنية، يحب أن يضغط ضغطا عاليا، أعتقد أنه حينما تلعب بشكل مرتفع في الملعب، هناك مساحة ومخاطرة، تلعب بطريقة 1 ضد 1 في الدفاع، بايرن يتقبل ذلك ولعب بهذه الطريقة في الموسم الماضي وفاز ضد أفضل الفرق بها".

"حينما ترى الدوري فالوضع مختلفا بالطبع، حينما تفوز به كل هذه السنوات يكون الأمر صعبا، ومن الصعب كذلك أن تلعب بهذه العقلية دوما".

"لكن بايرن أفضل فريق في العالم كما هو".

البعض قال إن قلة المعلومات المتوفرة عن الأهلي قد تؤثر على معرفة بايرن بمنافسه؟

"قلة المعلومات عن الأهلي؟ لا أعتقد ذلك، لأن بايرن كما قلت يلعب بطريقته ولا يهمه المنافس من، هو يفرض طريقته وأسلوبه".

"ما يكون معقدا حينما تواجه فريقا من قارة إفريقيا، أن تواجهه بمخاطرة كبيرة، وبما أنها مباراة واحدة بدون ذهاب وإياب فقد يصنع ذلك الفارق، هنا لا تلعب لكي تتجنب الخسارة لكن لكي تفوز فقط، بايرن يعرف حجم المخاطرة".

"لكن بالطبع هناك مفاجآت في كرة القدم، لكنني لازلت أظن أن بايرن أفضل بكثير عن كل الفرق الأخرى".

"نعيش حاليا لحظات خاصة بسبب الفيروس، الفرق تلعب 2-3 مرات كل أسبوع بدون جماهير، أنا منبهر للغاية من قدرة كل لاعبي العالم على اللعب ومحاولة تقديم أفضل ما لديهم بدون جماهير تلك لحظات خاصة".

"إن أردنا الحديث حول 8-2 ضد برشلونة، كانت مباراة واحدة ويحدث ذلك الأمر في كرة القدم، في بعض الأحيان لا يكون هناك شرحا كافيا لهذا الأمر".

"لأن برشلونة بدوره واحد من أفضل الفرق في العالم، في بعض الأشياء هناك كل ما تحاول فعله يجدي نفعا، كل ما تتخيل حدوثه يحدث في الملعب، وهذا يحدث".

"الأمر أشبه بانتصار ألمانيا بنتيجة 7-1 ضد البرازيل، في بعض الأحيان توجد مباريات مثل هذه بدون شرح في كرة القدم".

"الفرق الصغيرة تفوز على الكبيرة، وحتى أفضل الفرق في العالم قد تخسر بنتيجة كارثية مثل 8-2 كرة القدم هي الرياضة الوحيدة في العالم التي لا تعلم أبدا نتيجتها ولا يمكنك توقعها".

Image result for willy sagnol

ما توقعاتك للمباراة؟

"الأهلي واحد من أفضل الفرق في إفريقيا، وفاز بعدة ألقاب في السنوات الأخيرة، دائما متواجد إما في المركز الأول أو الثاني، دائما ما يصل للنهائيات ولديه هوية كبيرة، وهذا السبب الذي يجعلني أحب لأجله كأس العالم للأندية".

"في معظم الأحيان تكون بطولة بها مواجهات بين الأساليب المختلفة وليس فقط الأندية، لكن طرق اللعب وغيرها من الأمور، أتطلع لمشاهدة هذه المباراة لأنني أعلم أنها ستكون منفتحة على كل شيء، سيكون هناك العديد من الأهداف وأنا واثق بالطبع من ذلك، وبالنسبة للمنافسة أتمنى أن يحاول الأهلي تقديم أفضل ما لديه لكي نرى مباراة جيدة".

"إذا ما تمكن بايرن ميونيخ من تسجيل هدفين أو ثلاثة في الشوط الأول ستكون مباراة صعبة جدا على الأهلي، لكن كمشجع لا أرغب في حدوث ذلك، أرغب في رؤية فريقين يقدمان أفضل ما لديهما".

"بالطبع شاهدت الأهلي في الماضي لأنه ناد كبير في إفريقيا، سواء في دوري الأبطال أو مونديال الأندية، بعض المرات فقط بالطبع، لديهم إحساس رائع في الملعب، يمكنك الشعور بالشغف خلف وداخل هذا النادي، ولهذا قلت إنني أحب مونديال الأندية لأنها تمنحنا الفرصة لمشاهدة فرقا أخرى مختلفة مثله".

وعن أفضل مباراة لعبها بقميص بايرن ميونيخ قال:

"لعبت مباريات كثيرة هامة مع بايرن، لكنني سأختار مباراة 2001 ضد هامبورج، حينما فزنا باللقب في اللحظات الأخيرة وسجلنا هدفا متأخرا وأصبحنا أبطالا، كان ذلك أول عام لي مع بايرن".

"المباراة لم تكن كبيرة لكن المشاعر التي أحسست بها بعد المباراة وكنت صغيرا جدا في ذلك الوقت، لكنني لم أشعر قط مثل هذا الشعور".

"قلت لنفسي هذا فريق كبير ولديه هوية كبيرة وعلاقته أشبه بالعائلة، عرفت حينما خضت هذا اللقاء أنني أرغب في الاستمرار معه إلى الأبد وقد كان".

المباراة التي يقصدها سانيول كانت آخر مواجهة في الموسم، وسجل سيرجاي بارباريز هدف التقدم لهامبورج في الدقيقة 90 قبل أن يتعادل باتريك أندرسون في الدقيقة 94 ليتوج بايرن بطلا للدوري. وخاض سانيول هذا اللقاء كاملا في موسمه الأول مع العملاق البافاري.

وأفضل مباراة بقميص بايرن ميونيخ قال:

"بالنسبة لمنتخب فرنسا، ربع نهائي كأس العالم 2006 ضد البرازيل، أتذكر ذلك الوقت كان هناك رونالدو وكاكا ورونالدينيو وكافو وروبيرتو كارلوس، كان أفضل فريق في العالم بالنسبة لي وواحد من ضمن الأفضل على الإطلاق".

"تخيل رونالدو وكاكا ورونالدينو، 3 كرات ذهبية في الملعب، لا أعتقد أن هذا الأمر قد حدث من قبل، كان من المهم بالنسبة لنا أن نلعب مباراة جيدة وفزنا بها، والبرازيل حظت بفرصة وحيدة فقط طيلة المباراة، كفريق لعبنا مباراة مثالية".

"كان من أجمل المشاعر التي وردت إلي ومن أكبر اللحظات في الجانب العاطفي".

Image result for willy sagnol

سجلت القليل من الأهداف لكنك صنعت الكثير، البعض قد لا يحب ذلك حاليا، كيف كنت ترى ذلك أثناء فترة لعبك؟

"لم أكن ظهيرا يحب تسجيل الأهداف كنت أحب صناعتها، ليس لأن ذلك يجعلني جيدا أو سيئا، لكنني لم أتخيل نفسي أسجل، كنت أفعل كل شيء يجعلني أصنع هدفا دائما".

"كنت أتدرب كل يوم على مهارات الكرات العرضية، لأنني كنت ألعب جهة اليمن، العرضيات كانت جميلة وصنعت أهدافا عديدة".

"حينما كنت أسجل كنت أشعر بالسعادة، لكنني كنت أكثر سعادة حينما كنت أصنع الأهداف".

Image result for willy sagnol

المستقبل

"يمكنني تخيل نفسي في مشروع في الشرق الأوسط قريبا، لا يمكنني التحدث حول دولة بعينها لأن لكل دولة ثقافتها".

"لكنني أحب التاريخ كثيرا وشغوف به، هناك دول مثل مصر وعمان والأردن كلها تمتلك تاريخا كبيرا وأتخيل نفسي في مشروع بها، شغوف لتلك الثقافات وأن تمنحني الخبرة لكي أمزج كرة القدم والثقافة في مشروع واحد".

سانيول لعب بقميص بايرن في 277 مباراة بكل المسابقات سجل خلالها 8 أهداف وصنع 50 هدفا. وتوج مع الفريق بلقب الدوري الألماني 5 مرات وكأس ألمانيا 4 مرات وكأس السوبر مرة ودوري أبطال أوروبا مرة والانتركونتيننتال مرة.

ولعب بقميص منتخب فرنسا في 59 مباراة بكل المسابقات صنع خلالها 13 هدفا.

كما عمل سانيول كمساعد في الجهاز الفني لبايرن ميونيخ في الفترة من يوليو وحتى سبتمبر 2017، كما أنه تولى تدريب الفريق في مباراة وحيدة.

ودرب سانيول فريق بوردو في الفترة من 2014 وحتى 2016 وكذلك منتخب فرنسا تحت 21 عاما.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق