بعد 18 عاما في منصبه.. رحيل مدرب حراس مرمى منتخب إسبانيا

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعلن الاتحاد الإسباني لكرة القدم عن تولي خوسيه سامبادي مهمة مدرب حراس مرمى المنتخب الأول، خلفا لـ خوسيه مانويل أوتشوتورينا.

لتنتهي حقبة أوتشوتورينا الطويلة التي امتدت لـ 18 عاما منذ توليه المهمة في عام 2003.

وكان أوتشوتورينا شاهدا على العصر الذهبي لمنتخب إسبانيا وتتويجه بكأس العالم 2010، بالإضافة إلى يورو 2008 و2012.

وعمل أوتشوتورينا مع 7 مدربين مختلفين لـ إسبانيا، هم: إنياكي سايز، لويس أراجونيس، فيسنتي دل بوسكي، جولين لوبيتيجي، فيرناندو إييرو، لويس إنريكي مارتينيز، روبيرت مورينو.

وشهدت حقبة أوتشوتورينا اعتماده على العديد من حراس المرمى، أبرزهم إيكر كاسياس، وسانتياجو كانييزاريس، وبيبي رينا، وفيكتور فالديز، ودافيد دي خيا، وأندريس بالوب، ودييجو لوبيز، وكيبا أريزابالاجا، وسيرخيو ريكو، وباو لوبيز، وأخيرا أوناي سيمون.

وجمع أوتشوتورينا بين عمله في منتخب إسبانيا، وتدريبه لحراس مرمى نادي فالنسيا أيضا لسنوات طويلة عمل خلالها مع 19 مديرا فنيا مختلفا.

أوتشوتورينا (60 عاما) بدأ مسيرته كحارس مرمى في ريال مدريد في الثمانينيات، قبل أن ينتقل لـ فالنسيا في 1988 ويحصد معه جائزة زامورا.

كما لاعب أوتشوتورينا لاحقا لـ تينيريفي، ولوجرونيوس، وراسينج سانتاندير، كما خاض مباراة دولية واحدة مع إسبانيا وتواجد في قائمة كأس العالم 1990.

في المقابل، يبدأ عهد جديد لحراس مرمى لاروخا مع بتولي خوسيه سامبادي (48 عاما) المهمة.

وسبق لـ سامبادي العمل كمدرب حراس مرمى في بيشكتاش التركي، وكيتشي من هونج كونج، وفولام الإنجليزي، وأخيرا موناكو الفرنسي رفقة روبيرت مورينو.

ويبدا سامبادي عمله مع منتخب إسبانيا بشكل رسمي في التجمع الدولي بشهر مارس المقبل.

وأمام سامبادي مهمة صعبة، إذ لا يعيش دي خيا أفضل فتراته مع مانشستر يونايتد، كما يبتعد كيبا عن الصورة منذ أشهر مع تشيلسي، فيما يفتقد سيمون حارس أتليتك بلباو للخبرة الكافية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق