الشناوي يتألق.. الأهلي يقهر لعنته البرازيلية ويظفر ببرونزية مونديال الأندية

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

احتاجه الأهلي فكان في الموعد كالمعتاد.. محمد الشناوي يقود المارد الأحمر للفوز ببرونزية كأس العالم للأندية 2020 بتخطي بالميراس.

وفاز الأهلي على بالميراس اليوم الخميس بركلات الترجيح بنتيجة 3-2 عقب التعادل في الوقت الأصلي سلبيا بدون أهداف.

وأقيمت المباراة على ملعب المدينة التعليمية في العاصمة القطرية الدوحة.

وتعد هذه هي ثاني مرة في تاريخ الأهلي التي يظفر فيها ببرونزية كأس العالم للأندية بعد عام 2006.

وبدأ الأهلي مشواره في البطولة بالفوز على الدحيل القطري بهدف دون رد، وهُزم في نصف النهائي من بايرن ميونيخ بهدفين مقابل لا شيء.

ذلك قبل أن يتخطى عقبة منافسه البرازيلي بركلات الترجيح ليظفر بالميدالية الثانية في تاريخ مشاركاته في مونديال الأندية.

وعلى الرغم من أن المباراة تُحتسب تعادل لأنها انتهت بركلات الترجيح لكن هذه هي أول مرة يتخطى فيها الأهلي عقبة أي منافس برازيلي في مباراة ودية أو رسمية.

والتقى الأهلي وديا مع سانتوس ورسميا مع إنترناسيونال وكورينثيانز وخسر فيهم جميعا قبل أن يتخطى بالميراس.

الأهلي يهدر التقدم والشناوي يتألق

بدأت المباراة بسيطرة من الأهلي ورغبة قوية في الهجوم وسط تكتل دفاعي من بالميراس الذي كان مازال يبحث عن نفسه في الملعب.

وأرسل أيمن أشرف عرضية لكن حارس بالميراس تصدى لها بسهولة.

وتلاها تمريرة طولية جديدة من بدر بانون لكن حارس الفريق البرازيلي خرج من مرماه وأمسك بالكرة.

وجاء التهديد الأول من بالميراس في الدقيقة 11 بتسديدة قوية لكن محمد الشناوي تصدى لها بثبات.

وفي الدقيقة 26 أخطأ فيليبي ميلو وحصل عمرو السولية على الكرة وسدد لكن تسديدته أخطأت المرمى ولم يلحق بواليا بالكرة ليودعها في الشباك لتضيع أخطر الفرص على الأهلي.

ومع انتصاف الشوط الأول عانى الأهلي من اللمسة الأخيرة على الرغم من السيطرة الكبيرة على الكرة.

وسدد روني كرة قوية مرت بجوار مرمى الأهلي بقليل.

واستخلص بواليا الكرة ومررها لأفشة الذي أرسل عرضية لكن الحارس تصدى للكرة سريعا قبل أن تصل لمهاجم الأهلي الخالي من الرقابة.

وسدد أفشة كرة زاحفة تصدى لها الحارس بسهولة.

وحول روني كرة برأسه أبعدها الشناوي ببراعة إلى ركلة ركنية.

ومن الركلة الركنية كاد لويز أدريانو يسجل هدفا برأسه في لقطة مشابهة تماما لهدفه في الأهلي في عام 2006 حينما كان يلعب مع إنترناسيونال البرازيلي لكن مرت الفرصة تلك المرة ولم تسكن شباك الأهلي.

واحتسب الحكم دقيقتين وقت بدل من الضائع لم يحدث فيهما أي جديد.

السولية كاد يسجل هدفا رائعا

بداية الشوط جاءت عكس نظيره الأول وكاد روني يسجل هدفا لكن تسديدته حولها ياسر إبراهيم لركلة ركنية مرت دون خطورة.

وأجرى الأهلي تبديلين في الدقيقة 58 بمشاركة جونيور أجايي ومحمد شريف بدلا من والتر بواليا وأفشة.

وفي الدقيقة 67 أرسل محمد هاني عرضية قابلها السولية بتسديدة رائعة بيمناه على الطائر ارتدت من الحارس وتابعها أجايي في الشباك لكن التسلل على اللاعب النيجيري ألغى الهدف.

وأجرى الأهلي تبديلين جديدين بمشاركة مروان محسن وأليو ديانج بدلا من طاهر محمد طاهر وأكرم توفيق في الدقيقة 76.

وفي الدقيقة 78 انطلق بالميراس في هجمة مرتدة ولكن لاعبه أرسل عرضية خرج الشناوي من مرماه وتصدى لها بثبات.

وأطلق باتريك تسديدة قوية بيسراه في الدقيقة 80 مرت بجوار مرمى الأهلي بقليل.

وأجرى بالميراس بإجراء ثلاثة تبديلات دفعة واحدة في الدقيقة 81 بخروج كل من رافائيل فييجا وويليان وباتريك دي باولا ومشاركة كل من دانيلو وجوستافو سكاربا وجابرييل مينينو.

وسقط السولية دون تدخل يشتكي من الإصابة ليضطر الجهاز الطبي للتدخل لعلاجه.

وأرسل محمد هاني عرضية شتتها دفاع بالميراس لركلة ركنية.

واحتسب الحكم ثلاث دقائق وقت بدل من الضائع لم يحدث فيه جديد لينتهي الوقت الأصلي للقاء واللجوء لركلات الترجيح.

ركلات الترجيح

وفي ركلات الترجيح تألق محمد الشناوي ليقود الأهلي للفوز بنتيجة 3-2.

وتصدى الشناوي لركلات روني ولويز أدريانو وفيليبي ميلو.

وسجل من الأهلي كل من بدر بانون ومحمد هاني وجونيور أجايي.

وأهدر من الأهلي كل من عمرو السولية ومروان محسن.

ليقود الشناوي قائد الأهلي المارد الأحمر للظفر بالبرونزية للمرة الثانية في تاريخه بعد عام 2006.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق