إيهاب جلال يتحدث عن تواصله مع محمد صلاح وموقف السعيد.. وسبب قبوله للمهمة

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أقام اتحاد كرة القدم المصري مؤتمرا صحفيا لتقديم إيهاب جلال المدرب الجديد لمنتخب مصر.

وأعلن اتحاد الكرة تعيين إيهاب جلال مدربا لمنتخب مصر خلفا لكارلوس كيروش الذي رحل بعد الفشل في التأهل لكأس العالم 2022.

وتحدث جلال خلال المؤتمر عن تواصله مع محمد صلاح بعد توليه مسؤولية تدريب منتخب مصر، كما تحدث عن أسباب قبوله المهمة بعد رفضها في مرة سابقة لتمسكه بجهازه المعاون.

وكشف جلال خلال المؤتمر: "سأعتمد على اللاعبين الجاهزين سواء كانوا محترفين أو محليين".

وأوضح "تواصلت مع محمد صلاح بالفعل ونأمل أن يحقق جميع البطولات قبل أن يأتي لمساعدة منتخب مصر لأن دوره سيكون كبيرا في الفترة المقبلة".

وشدد "إذا احتجنا وجود عبد الله السعيد واستمر مستواه بهذا الشكل لا اعقتد بأنه سيرفض الرجوع من الاعتزال".

وأردف "سنلعب مباراتين بعد أقل من شهر وصنع هوية للمنتخب ستحتاج إلى بعض الوقت ولكن سنحاول صنع شكل مختلف في الفترة المقبلة بقدر استطاعتنا".

واستدرك "تمسكت أيضا حاليا بجهازي الفني بالكامل، في المرة الأولى محمد شوقي كان سيتواجد معي أيضا وعصام الحضري لم يكن مطروحا من الأساس ولكنه حاليا عمل بشكل رائع وقدم إضافة لحراس المرمى في البطولات السابقة لذلك لم يكن علي أن أعترض على وجوده وفي نفس التوقيت مصطفى كمال تمسك بيراميدز بوجوده".

وشدد "رفض منتخب مصر مرتين ليس أمرا سهلا وفي المرة الأولى لم أرفضه أيضا ولكن الظروف أصبحت مختلفة حاليا لأن اتحاد الكرة الحالي أكثر تفهما"

وأكد "نعمل للمنافسة على جميع البطولات التي سنشارك بها، ولكن أولا يجب أن نركز التصفيات التي سنشارك بها".

وأردف "نجاحات المدربين السابقين مثل محمود الجوهري وحسن شحاتة هي ما تشجعنا على العمل ومحاولة النجاح وهي ما شجعت اتحاد الكرة على اختيار جهاز فني مصري".

وشدد "سنحاول خوض مباراة ودية يوم 13 يونيو المقبل لتحضير اللاعبين وفي الغالب ستكون بدون اللاعبين الدوليين".

وأوضح "الإعلام الرياضي سيكون جزء مثله مثل الجماهير لمساعدة منتخب مصر ويجب أن نجد الدعم الكبير من الإعلام في مصر حتى الذين سيختلفون معنا لأننا نتفهم جميع الآراء ولكن الأهم هو الاحترام المتبادل".

وأكد "لم نأتي لتكوين فريق جديد ولكن لاختيار مزيج جيد بين اللاعبين الخبرة للمرحلة التي ستعقب مباريات تصفيات كأس الأمم الإفريقية".

واستدرك "مهمتنا الثانية ستكون تجهيز 60 لاعبا ليكونوا قوام المنتخب الرئيسي للعمل على المدى البعيد لتكوين جيل ليكون نواة لمنتخب مصر المقبل"

وقال "بدأنا العمل من أسبوعين لجمع المعلومات عن اللاعبين المحترفين والمحليين. ليس لدينا وقت طويل للتحضير أو لعب الوديات، ولدينا مهمة سريعة للعب مباراتي تصفيات كأس أمم إفريقيا. سنختار 40 لاعبا نعلنهم بعد أسبوعين والأولوية للاعب الجاهز الذي يشارك مع فريقه".

وأوضح "لدينا لاعبين أصحاب خبرة كبيرة ومنهم من شارك في نسختين من نهائي كأس الأمم".

وأكد "وجودنا يأتي بعد مدرب كبير حقق العديد من الإنجازات وجيل رائع وصل إلى نهائيين لكأس الأمم الإفريقية ووصل إلى كأس العالم، سنحاول أن نكمل على الإيجابيات وأن نعالج السلبيات"

وأوضح "نحن في مرحلة تحتاج التكاتف بين كل الموجودين في الوسط الرياضي. نحن في مهمة أقرب للتكليف، وهي مهمة شاقة ومشرفة".

وأتم "نحن في مرحلة تحتاج التكاتف من الجميع في مجال الرياضة بما فيهم الجماهير والإعلام الرياضي. أشكر جميع من دعم وجودنا هنا في منتخبنا الوطني ونتفهم الآراء التي لم تكن مع القرار، وليس هناك شيء كامل في الحياة".

كما تحدث جمال علام رئيس اتحاد الكرة خلال المؤتمر وجاء حديثه كالآتي

"عقد إيهاب جلال سيكون لمدة عامين، وسنعمل على توفير كل طلباته لكي يعمل بأريحية, سيكون هناك لجنة فنية لاختيار مدير فني لاتحاد الكرة لاختيار أكثر من طريقة لعب لتثبيتها في المراحل السنية للمنتخبات السنية".

"سننفذ جميع ما يطلبه الجهاز الفني من مباريات ودية أو أي احتياجات خاصة وسنكون داعمين بالكامل له، نتمنى من الجميع أن يتم دعم الجهاز الفني الجديد لمنتخب مصر، والذي لن يكون غريبا علينا خصوصا لأنه جهاز فني وطني كما طالب العديد من الناس".

وخلال المؤتمر تم الإعلان عن الجهاز المعاون لإيهاب جلال في تدريب منتخب مصر والذي جاء كالآتي، محمد شوقي مدرب عام، أحمد حسام مدرب مساعد، عصام الحضري مدرب لحراس المرمى، ومحمد أبو العلا طبيبا لمنتخب مصر

وشهد المؤتمر حضور محمد بركات عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة بصحبة إيهاب جلال بينما غاب حازم إمام.

ويستعد منتخب مصر لمواجهة غينيا في أول مباراة تحت قيادة إيهاب جلال كمدرب لمنتخب مصر يوم 6 يونيو المقبل على ستاد القاهرة في افتتاح تصفيات كأس الأمم الإفريقية.

وأوقعت القرعة منتخب مصر في المجموعة الرابعة بجانب كل من غينيا، وإثيوبيا، ومالاوي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق