سموحة يكتسح الاتحاد بخماسية ويخطف المركز الرابع مؤقتا من فيوتشر

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اكتسح سموحة منافسه الاتحاد السكندري بخمسة أهداف لهدفين في المباراة التي جمعت بينهما اليوم الأربعاء في استاد الإسكندرية.

والتقى سموحة بمنافسه الاتحاد ضمن منافسات الجولة 18 من الدوري المصري.

افتتح عبد الكبير الوادي أهداف المباراة في الدقيقة 31.

وعقب ثلاث دقائق فقط أضاف محمد متولي"كناريا" الهدف الثاني للموج الأزرق.

وسجل مروان حمدي الهدف الثالث لسموحة في الدقيقة 48.

وقلص عبد الله نصيب النتيجة بهدف أول للاتحاد في الدقيقة 64.

لكن ما هي إلا دقيقة واحدة فقط إلا ونجح عبد الكبير الوادي في توسيع الفارق مجددا بهدف رابع لسموحة وثاني له في اللقاء.

وفي الدقيقة 69 أتم مروان حمدي خماسية سموحة بهدف ثان شخصي له.

وقلص مابولولو النتيجة بهدف ثان للاتحاد في الدقيقة 79.

بتلك النتيجة وصل رصيد سموحة إلى 30 نقطة ليحتل المركز الرابع بفارق نقطتين ومباراة أكثر من ملاحقه فيوتشر.

فيما تجمد رصيد الاتحاد عند 19 نقطة يحتل بهم المركز الـ13.

وكانت مباراة الدور الأول انتهت بالتعادل الإيجابي بأربعة أهداف لمثله.

وفشل الاتحاد في الفوز على سموحة في الدوري منذ آخر انتصار له في عام 2019 بثلاثة أهداف لهدف.

فيما يعود آخر انتصار لسموحة إلى عام 2020 بهدفين لهدف.

ملخص المباراة

بدأت المباراة بشكل هادئ وغابت عنها الفرص الخطيرة جعل البعض يتوقع أنها ستكون هادئة في أحداثها لكن منذ الدقيقة 32 تحول كل شيء.

ففي تلك الدقيقة أعلن عبد الكبير الوادي عن أول أهداف المباراة من أصل سبعة شهدتها، بعدما هز شباك الاتحاد بتسديدة قوية.

وبعد مرور دقيقتين فقط، أضاف كناريا الهدف الثاني لسموحة بتسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء.

وعقب بداية الشوط الثاني بثلاث دقائق فقط أضاف مروان حمدي الهدف الثالث لسموحة برأسية قوية.

وقلص الاتحاد النتيجة برأسية من عبد الله نصيب بعد عرضية من صبري رحيل.

ولكن عقب دقيقة واحدة أطلق عبد الكبير الوادي تسديدة قوية سكنت الشباك ليعلن عن الهدف الرابع لسموحة.

وفي الدقيقة 69 سجل مروان حمدي الهدف الخامس بعدما تسلم الكرة داخل منطقة الجزاء وسددها لترتطم بأحد لاعبي الاتحاد وسكنت الشباك.

وعقب 10 دقائق أرسل إبراهيم حسن عرضية قابلها مابولولو برأسية سكنت الشباك لتعلن عن هدف ثاني للاتحاد.

ظلت المباراة مشتعلة ولكن لم تشهد أهدافا أخرى لتنتهي بانتصار كبير لسموحة.

طالع أيضا

أخبار ذات صلة

0 تعليق