ليلة اختفاء كتيبة كلوب.. نابولي يدمر ليفربول برباعية

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لم يقدم ليفربول الكثير وتفاجأ بهجوم ضاري من لاعبي نابولي فخسر المباراة مبكرا جدا.

وفاز نابولي على ليفربول بأربعة أهداف لهدف اليوم الأربعاء في ملعب دييجو أرماندو مارادونا في أولى جولات دوري أبطال أوروبا ضمن منافسات المجموعة الأولى.

افتتح بيوتر زيلينسكي أهداف المباراة في الدقيقة الخامسة من ركلة جزاء.

وأهدر فيكتور أوسيمين ركلة جزاء ثانية لنابولي تصدى لها أليسون بيكر في الدقيقة 18.

وأضاف زامبو أنجويسا الهدف الثاني للفريق الإيطالي في الدقيقة 31.

وسجل جيوفاني سيميوني الهدف الثالث لنابولي في الدقيقة 44.

وأتم زيلينسكي رباعية نابولي بهدف في الدقيقة 47.

وقلص لويس دياز النتيجة لليفربول في الدقيقة 49.

بتلك النتيجة حصد نابولي ثلاث نقاط ليحتل المركز الثاني في المجموعة خل أياكس المتصدر بفارق الأهداف.

فيما يأتي ليفربول ثالثا بفارق الأهداف عن رينجرز الرابع بعدما هُزم كل منهما.

وأصبح ذلك الانتصار هو الأكبر في تاريخ مواجهات الفريقين في البطولات الرسمية بعدما كان أكبر انتصار بثلاثة أهداف لهدف لصالح ليفربول في الدوري الأوروبي في عام 2010.

وشهدت المباراة مشاركة محمد صلاح فيها لـ62 قبل استبداله بديوجو جوتا.

ملخص المباراة

بدأت المباراة بهجوم قوي للغاية من قبل نابولي ووضح الارتباك الدفاعي على لاعبي ليفربول.

وفي الدقيقة الأولى وبالتحديد في الثانية 45 خرج أليسون من مرماه وراوغه أوسيمين لكن تسديدته ارتطمت في القائم الأيسر.

وسدد زيلينسكي كرة قوية ولكنها مرت لخارج الملعب.

واحتسب الحكم ركلة جزاء بداعي لمسة يد على جيمس ميلنر بعد تسديدة زيلينسكي.

وحول زيلينسكي الركلة بنجاح في الشباك ليعلن عن الهدف الأول لنابولي.

وفي الدقيقة 16 تدخل فان دايك على أوسيمين وقرر الحكم مشاهدة اللقطة عبر الفيديو ليحتسب ركلة جزاء ثانية لنابولي.

ولكن أوسيمين لم يستغل الركلة وتصدى له أليسون ليحرم نابولي من هدف ثان.

وسدد ترينت أليكسندر أرنولد كرة قوية تصدى لها حارس نابولي وارتطمت في الشباك من أعلى.

وانفرد أوسيمين بمرمى ليفربول لكن تسديدته شتتها فان دايك من على خط المرمى.

وسدد صلاح كرة زاحفة تصدى لها حارس نابولي بثبات.

وفي الدقيقة 31 تبادل أنجويسا الكرة سريعا مع زيلينسكي وسدد في الشباك ليعلن عن الهدف الثاني لنابولي.

وشارك جيوفاني سيميوني في المباراة وبعد دقيقة واحدة سجل هدفا بعد مرور سهل وغريب لخفيشا كفاراتشخيليا من جو جوميز وأرسل عرضية قابلها الأول بتسديدة سهلة في الشباك.

وقرر يورجن كلوب مدرب ليفربول إجراء تبديل بين شوطي المباراة بمشاركة جويل ماتيب بدلا من جو جوميز.

ومع بداية الشوط الثاني سجل زيلينسكي هدفا رابعا لفريقه وثانيا له ليقتل المباراة بعد تسديدة.

وقلص لويس دياز النتيجة بهدف أول لليفربول بتسديدة من على حدود منطقة الجزاء.

وكاد دياز يسجل هدفا ثانيا لكن تسديدته تصدى لها حارس نابولي.

وفي الدقيقة 62 شارك داروين نونيز بدلا من روبرتو فيرمينو، وتياجو ألكانتارا بدلا من ميلنر، وجوتا بدلا من صلاح.

لكن تلك التبديلا لم تصنع الفارق لليفربول الذي وجد صعوبة كبيرة في اختراق دفاع نابولي.

وشارك أرتور ميلو لأول مرة مع ليفربول بدلا من هارفي إيليوت في الدقيقة 77.

ظلت المباراة هادئة واعتمد نابولي على المرتدات التي لم تشكل خطورة على مرمى ليفربول، فيما استمر فشل لاعبو الريدز في اختراق دفاعات الفريق الإيطالي لتنتهي المباراة بانتصار أصحاب الأرض بأربعة أهداف لهدف.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق