مصطفى عبده: هتافات جماهير المحلة أدخلت ابني في اكتئاب.. وهذه كواليس رحيلي

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أبدى مصطفى عبده المدير الفني السابق لـ غزل المحلة، تأسفه للهتافات التي تعرض لها من جماهير الفريق.

ورحل عبده عن تدريب غزل المحلة بنهاية الموسم الماضي مع انتهاء عقده بعد البقاء في الدوري الممتاز.

وقال عبده عبر أون تايم سبورتس 1: "أتمنى أن يكون انتقاد الجماهير لأي مدرب غير شامل سمعته".

وأضاف: "أنا أستطيع تحمل هذا الكلام حتى لو ثارت الجماهير كلها ضدي، لكن الهتافات المسيئة أثرّت على بيتي وعلى ابني الصغير الذي دخل في اكتئاب لمدة أسبوعين".

وأكمل: "أعرف الجماهير وأقابلهم جميعًا في أي مكان بالمحلة، ولهذا أثرت هتافاتهم فيّ بشكل كبير".

وشدد: "لكن أي شخص يعمل في مهنة التدريب يجب أن يكون على قدر الضغوط، لو لم أتحمل تلك الضغوط لرحلت عن الفريق بعد مباراتين".

وكشف عبده عن كواليس رحيله: "عقدي انتهى مع الفريق بصافرة الحكم البنا مع نهاية مباراة الاتحاد السكندري بالجولة الأخيرة".

وتابع: "أديت مهمتي بنجاح بنسبة مليون % وهي البقاء، وذلك يعادل احتلال المركز الخامس، لا فارق".

وأشار: "بعد تلك المباراة اجتمعت بالإدارة وعرضت عليهم تقريري الفني المفصل، والحديث كان يحوم حول استمراري".

واستدرك: "بعدها حدث اجتماع آخر وأخبروني أنهم يفكرون في استقدام مدرب وأن أكون مدربًا عامًا معه، فرفضت الفكرة، الحديث وقتها كان عن بابافاسيليو".

وكشف: "المقابل المادي الذي يتقاضاه مدرب غزل المحلة يكون 10% تقريبًا بالمقارنة مع رواتب باقي مدربي الدوري، لكن غزل المحلة بيتي، لو طلبوني ببلاش سألبي النداء".

واحتل المحلة المركز 14 في الدوري المصري الممتاز ونجح في تجنب الهبوط بالجولة الأخيرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق