لاعب الاتحاد السكندري السابق يتعرض للعنصرية في أمريكا.. وروني يظهر تعاطفه

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

العنصرية لا تتوقف في ملاعب الكرة، وهذه المرة كانت أحداثها في الدوري الأمريكي لكرة القدم.

الدقيقة 60 من مباراة دي سي يونايتد وإنتر ميامي في الجولة 32 من الدوري الأمريكي لكرة القدم، توجه تاكسي فونتاس مهاجم دي سي يونايتد بإساءة عنصرية إلى مدافع إنتر داميون لوي إثر شجار بينهما تطور بعد ذلك.

داميان لوي المدافع الجامايكي لعب بقميص الاتحاد السكندري خلال الفترة من 2020 إلى 2022، وشارك في 32 مباراة سجل خلالها هدفين.

تم استدعاء واين روني مدرب دي سي يونايتد وفيل نيفيل مدرب إنتر ميامي وزميله السابق في مانشستر يونايتد ومننتخب إنجلترا للتحدث إلى الحكم بعد أن تفاقمت التوترات على أرض الملعب.

اجتمع لاعبو إنتر ميامي وبعد فترة من المحادثة استمرت عدة دقائق، تحدث نيفيل مع روني الذي أخرج بعدها فونتاس من المباراة وتم استكمال اللعب.

نيفيل قال في مؤتمره الصحفي بعد المباراة: "كان هناك تعليقا عنصريا غير مقبول، تم استخدام كلمة أعتقد أنها غير مقبولة في المجتمع، أسوأ كلمة في العالم. لا يوجد مكان على الإطلاق للعنصرية في ملعب كرة القدم أو المجتمع".

وأضاف "يجب أن أثني على لاعبي فريقي للحفاظ على هدوئهم وأن أشيد بالحكم الذي اتبع البروتوكولات التي وضعها الدوري الأمريكي لكرة القدم".

وتابع "يجب أن أعطي احتراما كبيرا لواين روني لتعامله بهذه الطريقة، لطالما أعرف أنه يتصرف بطريقة راقية واليوم زاد في تقديري أكثر مما فعل في أي وقت مضى، وأكثر من أي هدف سجله على الإطلاق".

ويحقق الاتحاد الأمريكي في الأمر الآن، حيث قال متحدث من رابطة الدوري لـ"ESPN": "لن نسامح مطلقا مع اللغة المسيئة والعنصرية، نحن نتعامل مع هذه الادعاءات على محمل الجد. سيبدأ التحقيق في هذه المسألة على الفور".

وقال بيان دي سي يونايتد: "دي سي يونايتد على علم بالمزاعم المتعلقة بلاعب خلال المباراة ضد إنتر ميامي. سيعمل النادي عن كثب مع الدوري الأمريكي لكرة القدم وإنتر ميامي للتحقيق في الحادث".

يذكر أن المباراة انتهت بفوز إنتر ميامي بثلاثة أهداف مقابل هدفين، حيث سجل فيها جونزالو هيجواين هدف الفوز في الدقيقة 94.

الفوز رفع رصيد ميامي للنقطة 42 في المركز الـ15، وتوقف رصيد دي سي يونايتد عند 27 نقطة في المركز الأخير.

أخبار ذات صلة

0 تعليق