الرجل الثاني – الشيشيني لـ في الجول: هذا ما استفدته من دي كاستال.. وعبد الحليم علي كان كالمدرب

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ينتبه الكل دائما لدور المدرب والخطة التي يلعب بها وطريقته في اللعب وعلاقته مع اللاعبين والجمهور والإدارة.

لكن في الظل هناك رجل آخر يقوم بكل شيء ومهمته لا تقل أهمية عن أهمية المدير الفني.. إنه المدرب العام الرجل الثاني في أي جهاز فني.

وتلك الحلقة سنكون مع سامي الشيشيني وللحديث عن عمله مع المدرب ميشيل دي كاستال.

من اللاعب الذي كان يعتبره الجهاز الفني مدرب آخر داخل الملعب؟

عبد الحليم علي كان يعتبر مدربا داخل الملعب لأننا أشركنا معه العديد من الشباب في ذلك الوقت مثل صبري رحيل وحازم إمام وأحمد عبد الرؤوف وأحمد الميرغني ومحمد إبراهيم وشريف أشرف.

موقف حدث في النادي أو بين اللاعبين ولم تخبره للمدرب من أجل مصلحة الفريق؟

لم أخف أي شيء المدرب حينما يثق فيك يستمع لك دائما وبشكل عام المدرب الأجنبي لا يعطي مساعده كل العمل بل يحتفظ ببعض الأشياء لنفسه.

قرار اتخذه المدرب ولم تتفق معه فيه؟

كان يرفض تواجد مديرا للكرة ووافق على طلبي ليساعدنا مدير الكرة على حل المشاكل التي تواجهنا وبالفعل تم تعيين محمود سعد.

قرار اتخذه المدرب وتسببت في تغييره وكان شيئا إيجابيا؟

علاء علي رحمه الله كان يرفض انضمامه للفريق الأول وقلت له إنه لاعب جيد وأقمت مباراة ودية وشاهده بالفعل وتم تصعيده.

ومنذ ذلك الوقت أصبح يثق في رأيي أكثر.

أكثر شيء استفدت به من المدربين الأجانب الذين عملت معهم؟

علمني دي كاستال النظام في كل شيء والتحضير للمباريات والاهتمام بأدق التفاصيل وأن يتدرب كل اللاعبين اليوم التالي للقاء ثم في اليوم الثالث يحصلون على راحة.

أفضل مدرب عملت معه؟

دي كاستال من الناحية التكتيكية والتنظيمية وإسماعيل يوسف من الناحية النفسية.

اقرأ أيضا

أخبار ذات صلة

0 تعليق