بعد مشهد مشين للكرة الإسبانية.. فالنسيا يسقط في الوقت القاتل أمام قادش

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

فاز قادش على ضيفه فالنسيا بهدفين مقابل هدف وحيد في ملعب رامون دي كارانزا بالجولة 29 من الدوري الإسباني.

وسجّل خوان كالا أولا لـ قادش، قبل أن يتعادل كيفن جاميرو لـ فالنسيا، فيما خطف ماركوس ماورو هدف الانتصار القاتل لأصحاب الأرض.

ليرفع قادش رصيده إلى 32 نقطة في المركز 13، فيما تجمّد رصيد فالنسيا عند 33 نقطة في المركز 12.

ويعد هذا الانتصار هو الأول لـ قادش على فالنسيا منذ ديسمبر 1991 عندما فاز 2-0.

كما بات ألفارو سيرفيرا أكثر مدرب تحقيقا للفوز في تاريخ قادش بواقع 89 انتصارا.

بينما لم يتمكن من الفوز إلا مرتين في آخر 26 مباراة خارج ملعب بالدوري الإسباني.

واقعة مؤسفة

المباراة شهدت واقعة جدلية مؤسفة بعد مرور نصف ساعة، عندما زعم مختار دياكابي لاعب فالنسيا تعرضه لإهانة عنصرية من خوان كالا مدافع قادش.

اللاعب الفرنسي ذو الأصول السنغالية انخرط في مشادة مع كالا ثم غادر الملعب متأثرا، وتبعه زملاؤه في انسحاب كامل لفريق فالنسيا.

المباراة توقفت بسبب الأزمة لمدة قاربت النصف ساعة، في وقتٍ نفى فيه كالا تفوّهه بإهانة عنصرية لنظيره دياكابي.

لاحقا عاد لاعبو فالنسيا للملعب لكن دون دياكابي الذي تم استبداله بـ هوجو جيامون.

مع بداية الشوط الثاني لم يعد كالا بدوره إلى الملعب وتم استبداله بـ ماورو.

وللمصادفة فالمدافع ماورو نفسه هو من سيخطف هدف الانتصار في الدقيقة 88 بضربة رأسية بعد عرضية البديل الآخر إيفان أليخو.

c3e0a2448e.jpg
ca5b7ee446.jpg
40d4475e10.jpg
b32e3a9e5f.jpg
1c517b8344.jpg

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق