ليلة الأبطال – مؤتمر توخيل: لن أبحث عن من يسرب أخبار الفريق

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكد توماس توخيل المدير الفني لتشيلسي عن أن فريقه جاهز لمواجهة بورتو في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، غدا الأربعاء.

وتُقام المباراة على ملعب رامون سانشيز بيزخوان في إسبانيا، بسبب تفشي فيروس كورونا في إنجلترا.

وقال توخيل خلال المؤتمر الصحفي: "الأخبار الجيدة عن أن بولسيتش وكانتي وأبراهام في أتم جاهزيتهم للمباراة".

وأضاف "بولسيتش غادر الملعب (ضد وست بروميتش ألبيون) قبل أن تحدث الإصابة، إذ قال بين شوطي اللقاء أنه قد يُصاب إذا أكمل المباراة لذلك قمنا باستبداله".

وتابع "تامي وكانتي خضعا لاختبار طبي وسيتواجدا على دكة البدلاء".

وعن أوليفيه جيرو ولعب المباراة على ملعب رامون سانشيز بيزخوان الذي سجل عليه 4 أهداف ضد إشبيلية في دور المجموعات، قال توخيل: "هو متحمس للعودة لإشبيلية واللعب على هذا الملعب يجعله سعيدا".

وتابع "هو لاعب مهم لنا في دوري الأبطال، ولديه سجل حافل على ملعب إشبيلية".

وتحول للحديث عن سعادته بتواجد كل لاعبي الفريق في المران "أنا سعيد للغاية لأن الجميع تدرب وهذا يجعلك تحصل على ما ترغب به. أشعر أن الفريق في أتم جاهزيته للمباراة".

وتطرق توخيل للحديث عن مشادة أنطونيو روديجر وكيبا أريزابالاجا في تدريب الفريق، وقال: "كانت مجرد حادثة بعدما توتر اللاعبين لكننا هدأنا الموقف سريعا".

وشدد "هذه أشياء لا أتقبل حدوثها وهي غير عادية، لكنها تحدث في المباريات الصغيرة (خلال المران). الأمر متعلق بالتنافس بين اللاعبين ورغبتهم في فوز، لذلك تشتعل الأمور أحيانا، لكن تعامل كيبا وتوني مع الموقف كان رائعا بعدما انتهى الموضوع فورا".

واستمر "هذا يظهر مدى احترامهم لي وللطاقم الفني، لقد تحدثنا حول ما حدث وتم حله سريعا بتصرفات رائعة مليئة بالتواضع ولن يكون هناك أي عقوبات بسبب الطريقة التي انتهى بها الخلاف"

وعن إذا كان توخيل سعيدا لأن ما حدث بين كيبا وروديجر في كوبام –مقر تدريبات تشيلسي- تم تسريبه للإعلام، قال: "في بعض الأحيان نمر بمواقف قد لا ننظر إليها لكن الوضع (بين كيبا وروديجر) كان يحتاج للتدخل لأنه كان خطيرا".

وأردف "هناك العديد من القنوات والطرق التي تنتشر بها المعلومات، حتى أنني سمعت أن بعض التعليمات التي قلتها للاعبين بعد المباراة (ضد وست بروميتش ألبيون) تم تسريبه".

وأتم "نتحدث في الإجتماعات بثقة وبالنسبة لي ما يتم قوله يجب أن يبقى داخل غرفة الاجتماعات، لكن في العصر الحديث كل شيء يتم معرفته، لكننا لا نريد أن يحدث هذا، لكن ما تم تسريبه لا يستدعي أن أقوم بالبحث للكشف عن من قام به، فأنا لا أريد أن أفقد تركيزي".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق