فودين يحفظ مانشستر سيتي من مفاجآت دوري الأبطال أمام دورتموند

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تفادي مانشستر سيتي مفاجأت ربع النهائي وخطف فوزا قاتلا على بوروسيا دورتموند في ملعب الاتحاد بالفوز بهدفين مقابل هدف في دوري أبطال أوروبا.

أهداف مباراة الذهاب دونّها: كيفين دي بروين وفيل فودين للسيتيزينز، فيما سجل ماركو رويس هدف بوروسيا دورتموند الوحيد.

وسيكون لقاء الحسم الأسبوع المقبل على ملعب سيجنال إيدونا بارك معقل الأصفر والأسود.

فوز هو الأول لمانشستر سيتي على حساب بوروسيا دورتموند في دوري الأبطال، بعدما سبق له أن خسر مباراة وتعادل في أخرى بنسخة موسم 2011-2012.

التشكيل

بدأ بيب جوارديولا بـ 5 تغييرات في تشكيل الفريق عن مباراة ليستر سيتي إذ اعتمد على اللعب بدون مهاجم صريح، بعدما لعب بثنائية هجومية مكونة من جابريل جيسوس وسيرخيو أجويرو أمام الثعالب.

فيما اعتمد إدين تريزسيتش على النرويجي إرلينج هالاند في الهجوم وإلى جواره القائد ماركو رويس والشاب أنسجار كاناوف.

وصف المباراة

دقائق هادئة ومحاولات على استحياء في الدقائق الأولى من عمر اللقاء، ومن ثم بدأ مانشستر سيتي في الأخذ بزمام الأمور.

تحقق لأصحاب الأرض ما أرادوا عندما مرر فيل فودين عرضية أرضية إلى رياض محرز داخل منطقة الجزاء ليمهد الجزائري الكرة إلى كيفين دي بروين الذي سدد مباشرة في مرمى مروين هيتز معلنا الهدف الأول في الدقيقة 19.

في الدقيقة 30 احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح أصحاب الأرض على إيمري تشان.

وبعد دقيقتين من مطالعة تقنية الفيديو رفض احتساب ركلة جزاء، لتظل النتيجة على حالها.

في الدقيقة 37 تحصل جود بيلينجام على بطاقة صفراء عقب تدخله بقدم مرتفعة بشكل خشن على إيدرسون وخطف الكرة وسدد في الشباك لكن هدفه لم يحتسبه الحكم، شوط أول انتهى بتقدم سيتي.

الشوط الثاني بدأ لاعبو بوروسيا دورتموند محاولات الخروج من مناطقهم الدفاعية ومحاولة تسجيل هدف التعادل.

في الدقيقة 48 كاد هالاند أن يسجل هدف التعادل لكن تسديدته جاءت سهلة في يد الحارس.

وتألق هيتز ضد فيل فودين في الدقيقة 65 ومنع هدف سيتي الثاني محافظا على حظوظ دورتموند.

وفي الدقيقة 76 كاد دي بروين أن يضيف الثاني بعدما راوغ لاعبين من دفاع دورتموند لكن تسديدته مرت بجوار القائم الأيسر.

وفي الدقيقة 84 خطف دورتموند هدفا قاتلا عن طريق القائد ماركو رويس، بعدما تلقى بينية من هالاند فانفرد وسدد كرة قوية على يمين الحارس معلنا التعادل.

رد مانشستر سيتي جاء قويا في الدقيقة الأخيرة من اللقاء بهدف في الدقيقة 90 بعد عرضية داخل منطقة الجزاء وصلت إلى إلكاي جوندوجان الذي مهد الكرة إلى فودين في الخلف فسدد كرة الهدف الثاني وخطف انتصارا مهما وتفادي المفأجاة قبل الإياب.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق